خلال هذا المقال نتحدث عنه أسباب التعرق عند الأطفال،تشكل صحة الأطفال مصدر قلق كبير للوالدين إذا ظهر شيء غير مألوف، مثل التعرق المفرط والمتكرر، حيث يمكن أن يشير ذلك في بعض الأحيان إلى حالة مرضية، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يكون مصدر قلق مفرط من جانب الوالدين، حيث أن التعرق صحي وطبيعي في معظم الحالات، ويحدث لأسباب مختلفة، ومعظمها قد لا يحمل أو يشير إلى أي مخاطر صحية، حيث أن التعرق هو استجابة الجسم لحرارة الوجه، وفي السطور التالية نتعرف على أسباب التعرق عند الأطفال وننتقل إلى لهم في تفاصيل قليلة ليكونوا والدين على دراية بأسباب التعرق الخطيرة وغير الخطيرة، من خلال مجلة الدكة نقدم لك هذه المقالة.

أسباب التعرق عند الأطفال

يمكن أن يحدث التعرق عند الطفل لعدة أسباب، لأن التعرق ظاهرة طبيعية يمكن أن تحدث أحيانًا لأسباب غير خطيرة ولا تسبب القلق، ومن أسباب التعرق عند الأطفال ما يلي:

الأسباب التي تتطلب التدخل الطبي

قد تكون بعض حالات التعرق عند الأطفال محفوفة بالمخاطر وتتطلب زيارة الطبيب كما يلي:

توقف التنفس أثناء النوم

  • انقطاع النفس الانسدادي النومي هو حالة يستمر فيها التنفس أثناء النوم حوالي 20 ثانية.
  • يعد انقطاع النفس النومي حالة نادرة عند الأطفال، ولكن لا يتم استبعادها.
  • تظهر أعراض انقطاع النفس الانسدادي النومي عند الأطفال على النحو التالي:
    • الشخير.
    • تنفس قوي أو يلهث.
    • فتح فمك أثناء النوم.
  • إذا حدثت هذه الأعراض عند الطفل، يجب عليك مراجعة الطبيب في أسرع وقت ممكن.

البرد أو الحمى

  • تسبب الحمى أو التهاب الأنف تعرق الطفل بسبب ارتفاع درجة الحرارة.
  • تظهر على الطفل أعراض نزلة برد أو حمى، وهي ارتفاع درجة الحرارة فوق 37 درجة مئوية، ومع ارتفاع درجة الحرارة يزداد التعرق.
  • في هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب ليصف لك الأدوية المناسبة وخافضات الحرارة للمساعدة في تقليل التعرق.

مرض قلب خلقي

  • قد يولد بعض الأطفال بعيوب خلقية في القلب تسبب إجهاد القلب المفرط والتعرق.
  • تؤثر هذه الحالة على قدرة الطفل على التنفس لأنه يعاني من صعوبة في التنفس، كما تتسبب في تحول لون الجلد إلى اللون الأزرق بنسبة قليلة.
  • إذا كان تعرق الطفل مصحوبًا بصعوبة في التنفس، والجلد الأزرق ومشاكل في التغذية، فيجب عليه أو عليها مراجعة الطبيب في أقرب وقت ممكن.
  • هذه حالة نادرة تصيب أقل من 1٪ من الأطفال.

فرط نشاط الغدة الدرقية

  • يمكن أن يكون التعرق المفرط عند الطفل بسبب “مرض جريفز” المرتبط بفرط نشاط الغدة الدرقية، والذي يسبب التعرق المفرط وأحيانًا التعرق البارد والحساسية للحرارة والبرودة.
  • في هذه الحالة، سيظهر على الطفل الأعراض التالية:
    • سرعة التنفس وضربات القلب.
    • مجلة الدكة الرغبة في الرضاعة الطبيعية مع انخفاض الوزن وإبطاء مجلة الدكة الوزن.
    • كثرة القيء والإسهال.
    • تتعرق معظم الوقت، خاصة أثناء النوم.
  • في حالة ظهور الأعراض السابقة للطفل، من الضروري مراجعة الطبيب في أسرع وقت ممكن، لأن هذا الموقف يشكل خطورة على نمو الطفل ويمكن أن يكون أحيانًا تهديدًا لحياته.

فرط التعرق الأساسي

  • فرط التعرق الأساسي هو حالة تسبب لك التعرق بغزارة، حتى عندما لا تكون درجة الحرارة مرتفعة.
  • يمكن أن يحدث التعرق المفرط في أجزاء معينة من الجسم، مثل اليدين والقدمين والإبطين، أو يمكن أن يحدث في أكثر من منطقة واحدة.
  • قد لا يسبب التعرق المفرط أو يشير إلى أي ضرر أو خطر على الطفل، ولكنه قد يشير أحيانًا إلى حالة طبية تتطلب العلاج.
  • قد تتحسن الحالة مع تقدم عمر الطفل دون تدخل، وفي جميع الحالات يجب استشارة الطبيب للتأكد من أنه ليس مرضا يتطلب العلاج.

أسباب لا تتطلب التدخل الطبي

نوم عميق

  • ينام الأطفال حديثي الولادة معظم اليوم بفاصل زمني من 3 إلى 4 ساعات.
  • أثناء النوم يدخل الطفل مراحل مختلفة من النوم، إحداها مرحلة النوم العميق.
  • يمكن لبعض الأطفال أن يتعرقوا كثيرًا خلال هذه المرحلة، وهو أمر طبيعي ولا يدعو للقلق.

بكاء

  • قد يتسبب بكاء الطفل في التعرق المفرط لأن البكاء يمثل مجهودًا كبيرًا بالنسبة له.
  • عندما يبكي الطفل لفترة طويلة، يتعرق الطفل كثيرًا ويتحول لون وجهه إلى اللون الأحمر.
  • إذا لاحظت عرقًا على الطفل بعد البكاء، فهذا ليس مدعاة للقلق وهو أمر طبيعي كما ذكرنا.

شعور دافئ

  • يمكن أن يحدث التعرق نتيجة شعور الطفل بالدفء من الملابس أو البطانيات الموضوعة عليه.
  • يتجلى عدم ارتياح الطفل من ارتفاع درجة الحرارة من خلال التعرق الغزير مع النوم المضطرب والاستيقاظ المتكرر.
  • في هذه الحالة، تأكد من أن الطفل ليس مغطى ببطانية ثقيلة أو يرتدي ملابس ثقيلة.

أسباب التعرق عند الأطفال 

 

يمكن أن يكون تعرق الطفل أثناء النوم مرتبطاً بحالة خطيرة إذا تكررت بشكل متكرر ومبالغ فيها، وهذه الحالات مذكورة في الفقرة السابقة، ولكن في معظم الحالات يتعرق الطفل أثناء النوم للأسباب التالية:

  • درجة حرارة الغرفة التي ينام فيها الطفل بسبب عدم كفاية التهوية.
  • ألبسي الطفل ملابس ثقيلة غير مناسبة للهواء ودرجة حرارة الغرفة.
  • وضع البطانيات الثقيلة على الطفل أثناء النوم مما يتسبب في ارتفاع درجة حرارته بسبب عوامل خارجية ويحفز بقوة على إفراز العرق كرد فعل للجسم.
  • ألبس الطفل ملابس ماصة للعرق، مثل أقمشة البوليستر، حيث يفضل أن يرتدي الطفل ملابس قطنية ماصة للعرق.

أسباب التعرق البارد عند الأطفال

يعتبر التعرق البارد عند الأطفال من الحالات التي تتطلب زيارة الطبيب، حيث يرتبط غالبًا بأمراض وحالات، بعضها يمكن أن يكون خطيرًا والبعض الآخر بسيط وغير خطير، لكن في جميع الأحوال يتطلب فحصًا طبيًا. المتابعة وهي كالتالي:

  • نقص فيتامين D: يمكن أن يسبب نقص فيتامين د التعرق البارد عند الأطفال، وفي هذه الحالة يصف الطبيب مكملات غذائية محددة حسب عمر الطفل، أو يوصي بالتعرض للشمس لفترة زمنية معينة، حيث أن أشعة الشمس في الصباح هي أهم مصدر لفيتامين د.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية: يمكن أن يتسبب فرط نشاط الغدة الدرقية في التعرق البارد عند الأطفال ويصاحب ذلك بعض الأعراض الأخرى مثل التنفس السريع وضربات القلب وصعوبة مجلة الدكة الوزن والقيء والإسهال.
  • بعض أمراض الجهاز التنفسي مثل السل: يمكن أن يتسبب الطفل المصاب بالسل في التعرق البارد وأعراض أخرى مثل السعال الشديد والحمى وألم الصدر وفقدان الوزن.
  • داء السكري: قد يولد بعض الأطفال مصابين بالسكري وأحد الأعراض المصاحبة له هو تعرق الأطراف البارد.
  • القلب المحتقن: يؤدي ضعف القلب عند الطفل بسبب عيب خلقي أو مرض وراثي إلى العرق البارد، حيث يتسبب ضعف الدورة الدموية في العرق البارد.
  • أمراض نادرة أخرى: بعض الأمراض والحالات النادرة يمكن أن تسبب التعرق البارد عند الأطفال، وفي كل الأحوال من الضروري تسجيل الأعراض التي تظهر على الطفل مع نزلة البرد حتى يتمكن الطبيب من معرفة حالته بالضبط.

أسباب تعرق فروة الرأس عند الأطفال

قد يعاني الطفل من وذمة فروة الرأس لعدة أسباب، مثل:

  • الحرارة الزائدة من الملابس الثقيلة أو الفراش.
  • ارتفاع في درجة حرارة الغرفة.
  • البرد أو الحمى.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • النشاط المفرط للغدد العرقية.
  • البكاء المطول

في معظم الحالات، لا يعد تعرق فروة الرأس مدعاة للقلق إلا إذا ظهر أحد الأعراض التالية:

  • التنفس من الفم وفتح الفم على نطاق واسع أثناء النوم.
  • هناك صوت صفير من صدره.
  • فقدان الوزن أو صعوبة اكتسابه.
  • القيء وفقدان الشهية.
  • الشخير والتنفس بصوت عال.
  • ضيق في التنفس وسرعة ضربات القلب.

أسباب التعرق عند الأطفال في الشتاء

غالبًا ما يكون التعرق عند الأطفال ناتجًا عن ارتفاع درجات الحرارة، ولكن في حالة التعرق الشديد في الشتاء، غالبًا ما يشير هذا إلى وجود المرض، مثل:

  • البرد والحمى أو التعرض لعدوى فيروسية أو بكتيرية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية
  • مرض قلبي.
  • مصابة بداء السكري.
  • توقف التنفس أثناء النوم.

على أي حال، فإن تعرق الطفل في الشتاء، بالرغم من انخفاض درجة حرارة الهواء، يمكن أن يكون من أعراض مرض يتطلب إشرافًا طبيًا إذا لم يتطلب تدخلًا طبيًا عاجلاً، وبالتالي يجب استشارة الطبيب في أسرع وقت ممكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *