قد يحدث العديد من الأشياء للجسم دون الالتفات إليها، حيث أن بعض الأمور أو التغيرات التي تحدث قد تشير إلى مرض معين، وبالتالي فإنه يتوجب علينا متابعة أجسامنا من وقت لآخر، ومتابعة ما يحدث للجسم من تغيرات، والتعرف على معاني تلك التغيرات وما يكمن ورائها من أسباب، كما أنه من المفترض أن يقوم الإنسان الطبيعي بعمل بعض الإجراءات الطبية مثل الكشف أو عمل بعض التحاليل للتأكد من صحته بأنها على ما يرام، حيث يساعد ذلك على اكتشاف أي أمراض قد تلم بالإنسان بشكل مفاجئ، وهذا ما يجعل الإنسان يكتشف ما استحدث له من مشاكل صحية في وقت مبكر، والتوجه لاستشارة الطبيب، وأخذ العلاج المناسب الذي يعمل على استرجاع الصحة بشكل صحيح، ودون الوقوع في أخطاء صحية أخرى.

إن الأذن مهمة جدا في حياة الإنسان فهي المسئولة عن حاسة السمع التي بدونها تصبح حياة الفرد صعبة حيث يصبح الفرد محبطا يشعر بالوحدة رغم قربه من أحبابه وأقربائه، لذا يجب التمتع بصحة السمع حتى نعيش سعداء معافين لا نعاني أي أمراض تنغص معيشتنا.

يعد الاهتمام بالإذن من أولويات المعيشة لذلك ظهور أي ألم بها أو سيء غريب غير مألوف يؤثر عليها يجب معالجته سريعا حتى لا يؤدي لفقدان مثل تلك الهبة التي تسهل علينا جميع أمور حياتنا اليومية.

ما هي الكتلة الصلبة خلف الأذن

اسباب كتل خلف الاذن

على الأغلب هو عبارة عن التهاب الغدد أو العقد الليمفاوية الموجودة خلف شحمة الأذن والتي تكون عبارة عن كتل صغيرة ودائرية الشكل .

أسباب وجود كتلة صلبة خلف الأذن

  • لتلك الكتل الكثير من المعاني التي قد تكون حدثت بالجسم، وأصابت جزء منه بمرض معين، أو بداية ظهور مرض معين،
  • وبالتالي فإن الإنسان الطبيعي لابد أن ينتبه على صحته بشكل جيد، ويتابع نفسه أولاً بأول.
  • فقد تجد أن تلك الكتل الصلبة تكون إشارة إلى بداية ظهور مرض السرطان بالجلد، أما إن ظهرت خلف العنق،
  • فيمكن أن تشير إلى سرطان البلغوم الأنفي، وقد يجد المريض أن حجم الكتلة كبير نسبياً أو صغير.
  • ولكن بغض النظر عن الحجم، فإنه لابد من التوجه للطبيب فوراً لاستشارته، والتعرف على السبب الحقيقي وراء تلك الكتل الصلبة،
  • كما يمكن أن توجد في شكل ورم خلف الأذن عند الأطفال، أو ورم في الرقبة من الجنب.
  • أن ظهور بعض الكتل خلف الأذن من الممكن أن يشير إلى وجود ورم حميد، قد نتج عن بعض النمو المفرط للخلايا الدهنية،
  • فالأورام الحميدة لا تظهر بشكل كبير على سطح الجلد في العادة، ولكن مع نموها تظهر.
  • كما أنه قد يشير وجود بعض الكتل الصلبة خلف الأذن إلى وجود إلتهاب في شيء معين، وقد يؤدي إلى الإصابة بإلتهاب النتوء الحلمي،
  • وقد تعمل على ظهور بعض الكتل خلف الأذن، أو العنق، كما يمكن أن تكون كيس دهني.
  • كما يمكن أن تكون عبارة عن تضخم في العقد الليمفاوية والتي قد تؤدي إلى تضخمها في أجزاء معينة من الجسم،
  • مثل العنق، والأذن، وفي تلك الحالات المذكورة لابد من الإسراع لاستشارة الطبيب.
  • يمكن أن تكون تلك الكتل عبارة عن حبوب للشباب، حيث أن حب الشباب قد يظهر في الكثير من الأماكن المتفرقة على الجسم،
  • وبشكل عام يحدث إنسداد للمسام تأثراً بكمية الدهون الزائدة، فيؤدي إلى ظهور الحبوب.

ما دور و أهمية الغدد الليمفاوية

تلك الغدد الليمفاوية منتشرة على طول جسم الإنسان وهي خط الدفاع الأول للجسم ضد أي عدوى ميكروبية بكتيرية كانت، فيروسية أو فطرية، كالعقد الليمفاوية الإبطية والصدرية والعنقية وغيرها ، وتتعدد أسباب التهاب تلك العقد.

أسباب كتل خلف الأذن

أسباب وجود كتلة خلف الأذن

  • الإصابة بأمراض الفم والحلق والتي تنتشر لتصل للأذن وملحقاتها .
  • تسوس الأسنان .
  • نزلات البرد أو الربو وغيرها من أمراض الجهاز التنفسي.
  • التهاب الأذن الوسطي أو أي مرض يصيب الأذن يؤثر بشكل مباشر على الغدد الليمفاوية ويؤدي لظهور كتلة خلف الأذن.
  • التعرض للسل.
  • الإلتهاب النسيجى الخلوي.
  • التعرض للعدوى الفيروسية والتي تشتهر بكونها تؤدي لتضخم الغدد الليمفاوية بجميع أجزاء الجسم المختلفة.
  • الإصابة بارتفاع درجة حرارة الجسم لفترة ( السخونية).
  • ضعف الجهاز المناعي للجسم مع إصابة الجسم بأمراض المناعة الذاتية.
  • نتيجة للصدمات أو لدغات الحشرات أو الكدمات .
  • قد تكون بداية ظهور أورام حميدة أو خبيثة ( سرطان) بالغدد الليمفاوية.
  • تكون أورام وعائية.
  • قد تكون كتل شحمية.

لا يرتبط ظهور الكتل خلف الأذن بحدوث مرض معين بالجسم ولكنه حالة مؤقتة في معظم الأوقات.

متى يجب أن أقلق من كتل خلف الأذن

  • نقص غير مبرر في الوزن وغير معروف السبب فيه مع ظهور تلك الكتل.
  • ظهور تورمات أخرى بمناطق أخرى غير الأذن مثل تحت الإبط وغيرها.
  • زيادة حجم الكتلة بمرور الوقت.
  • زوال الألم من تلك الكتل بمرور الوقت.
  • التعرق أثناء الليل في وقت الراحة بعد ظهور الكتل.
  • فقدان الشهية الملحوظ.

متى يجب زيارة الطبيب للفحص

إذا وجدت الكتلة المتكونة خلف الأذن تزداد في الحجم وتظهر غيرها في أماكن أخرى، كما أن تواجد الكتلة لأكثر من 3 أسابيع حتى وإن لم تكبر يلزمك الذهاب للطبيب للفحص لمعرفة سببها وكيفية علاجها قبل انتشارها أو تحولها لورم خبيث.

كيف أميز الكتلة المتكونة خلف أذني بدون طبيب

اسباب وجود كتلة خلف الاذن

  • بعد فحص ولمس الكتلة المتكونة فإذا كانت تؤلم فإنها على الأرجح خراج والذي سوف ينضج ويشفى مع المضاد الحيوي.
  • أما إذا كان ملمس الكتل غير مؤلم وطري ويثير الإنزعاج لا الألم فهو كيس دهني .
  • يجب التنبه جيدا لحالة الجسد وإصابته بالحرارة والصداع وغيرها من الأعراض التي تتلازم مع الورم.

أسباب أخرى لكتلة خلف الأذن

كتل خلف الاذن

  • الأكياس الجلدية : وتكون مملوءة بالسوائل وتظهر كنتوء تحت الجلد برأس سوداء.
  • الورم الشحمي: وهي عبارة عن نتوءات دهنية تحت الجلد حميدة وغير معدية لا تنتقل ولا تنتشر في مناطق أخرى من الجسم.
  • حب الشباب : وهي عبارة عن بثور تظهر تحت الجلد في أماكن مختلفة منها خلف الأذن وتكبر لتتحول إلى أكياس دهنية تسبب ألم لصاحبها عند اللمس أو الضغط عليها،
  • قد تكون معدية وتنتقل لمناطق أخرى في الجسم.
  • التهاب النتوء الحلمي وهو عبارة عن التهاب في العظمة الواقعة خلف الأذن وتحدث نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية للأذن الوسطى وتنتقل الإصابة لخارج الأذن،
  • وسهلة العلاج بواسطة المضادات الحيوية مع مضادات الالتهاب مع مسكن للآلام في حالة إن كانت شديدة،
  • أو قد يضطر الطبيب لتفريغ الأذن من السوائل المتكونة في الأذن الوسطى والناتجة عن الإلتهاب قبل إعطاء المضاد الحيوي،
  • يرجع خطر الإصابة بها إلى أنها قد تتطور إلى إصابة المخ وتسبب التهاب السحايا أو خراج في الدماغ مما له أثر بالغ على حياة الفرد
  • والذي قد يؤدي في النهاية لفقدان حاسة السمع والعياذ بالله.
  • الإصابة بورم العصب الشائع وهو عبارة عن ورم يصيب العصب السابع الواقع بين الأذن والدماغ والذي قد يؤدي لضعف السمع
  • وطنين الأذن وفقدان التوازن والدوار، ويؤثر على الوجه فيحدث تخدير للوجه وفقدان القدرة على الحركة.

علاج كتلة خلف الأذن الصلبة

كتلة خلف الاذن

يختلف علاج كتلة خلف الأذن على حسب حجم الكتلة وطبيعتها هل هي خراج أو دمل أو كيس دهني وعلى حالة  المريض الصحية وعمره وشدة المرض لديه :

  • إذا كانت الكتلة عبارة عن خراج برأس بيضاء فيتم إعطاء مضادات حيوية حتى ينضج الخراج ويشفى تماما مع إعطاء مضادات التهاب وخافض حرارة ومسكن آلام عند الحاجة.
  • وإذا كانت الكتلة بداية لحب الشباب يجب استشارة طبيب الجلدية للتخلص منها قبل أن تنمو وتكبر بـ الليزر أو غيرها من الوسائل المتاحة لديه.
  • إذا كانت الكتلة كيس دهني صغير فيمكن تجاهله أما إذا كان ينمو ويكبر يجب التخلص منه جراحيا مع أخذ جراحات إشعاعية أو كيمياوية على حسب ما ينصح به الطبيب المعالج.
  • وإذا كانت الكتلة سببها روم العصب السابع فيجب علاج هذه الحالة بعد استشارة طبيب المخ والأعصاب المتخصص بتلك الحالات.
  • إذا كانت عدوى بكتيرية منتقلة من الأذن الداخلية فيجب علاج السبب بعد استشارة طبيب الأذن المتخصص في تلك الحالات.

كيفية الوقاية من كتلة خلف الأذن صلبة

كتلة صلبة خلف الأذن

  • فحص الأذن باستمرار لإكتشاف أي كتل أو مرض بها مبكرا واستشارة الطبيب إن لزم الأمر ذلك.
  • تنظيف الأذن بأعواد الأذن والتأكد من خلوها من الداخل أو الخارج من أي خراريج أو كتل بها .
  • عند الإحساس بأي من العوارض الآتية يجب استشارة طبيب الأذن بسرعة ( طنين الأذن – الدوخة أو الدوار وعدم إتزان الجسم- وخز أو ألم بداخل أو خارج الأذن- بروزات أو كتل في الأذن أو خلفها- أي ورم حول الأذن ) .
  • الإهتمام بتناول الأغذية المحتوية على مضادات أكسدة ومضادات التهابات مثل الأسماك ( التونة والسردين) الخضروات مثل البروكلي والجزر، والفاكهة مثل التفاح والكيوي والرمان والموز.
  • هتمام بتناول الفيتامينات التي تساعد في علاج الالتهابات والوقاية منها مثل فيتامين سي كما في البرتقال واليوسفي والليمون، وفيتامين د الذي نستمده خصيصا من أشعة الشمس أو بعض أنواع الأسماك والخضروات .
  • الإهتمام بتناول المكملات الغذائية الأخرى الموجودة ببعض الأعشاب الطبيعية التي تساعد في الوقاية من الالتهابات المزمنة مثل الكركم والقرفة .
  • الإهتمام بتحسين وتعزيز الجهاز المناعي بكافة الوسائل الغذائية والدوائية والتي تساعد في علاج الإلتهابات بسرعة قبل تطورها في الجسم.

أسماء الكتل الصلبة

  • في حقيقة الأمر فهي تسمى بالعديد من الأسماء المختلفة، والتي تعبر جميعها عن الحالة التي تكون عليها،
  • فيمكن أن تسمى نتوءات، أو كتلة بارزة، أو كتلة صلبة، أو العقدة، أو الكيس، أو البروز، أو حبة صغيرة خلف الأذن.
  • وفي بعض الحالات تكون عبارة عن كتلة صلبة تحت الجلد مؤلمة، حيث يتنشر الألم في أماكن متفرقة من الجسم،
  • كما يمكن أن تظهر على شكل ألم في أسفل الرأس والرقبة خلف الأذن، أو أن تكون كتل صغيرة أمام الأذن.
  • كما أنه من المعروف أن تلك الكتل لا تؤدي إلى القلق في الغالب، ولكن في بعض الحالات القليلة قد تشير إلى وجود شيء خطير،
  • ولذلك لابد من سرعة التوجه إلى الطبيب لمعرفة السبب وإمكانية علاجه بشكل سريع.
  • كما أنه عند ظهور تلك الأمور في شخص ما، لابد وقتها من اتخاذ مجموعة من التدابير للاحتياط من حدوث أي عدوى قد يتم نقلها عن طريق الملامسة،
  • أو غيرها من الطرق، فلابد أيضاً من ظهور بعض الأعراض المصاحبة لها.
  • ومن الأعراض التي يمكن أن تصاحب تلك الكتل الصلبة هي الحمى الشديدة، أو حدوث إحمرار زائد في بعض مناطق الجسم،
  • أو الشعور بالألم في أماكن متفرقة من الجسم، وبالتالي فإن الطبيب هو من يستطيع اكتشاف السبب.