علامات تكيس المبايض هي عبارة عن حالة تنمو فيها بعض الأكياس التي تحتوي على سوائل في المبيض، أو على سطح المبيض لدى النساء، كما أنها نادراً ما تعرض المرأة للضرر، حيث أنها تختفي عند تلقي العلاج في وقت قصير خلال أشهر قلائل، ولكن دائماً ما يكون هناك علامات لتعرض المرأة لتلك المشكلة البسيطة والتي يسهل حلها، والتي تسمى بتكيس المبايض الخفيف لدى النساء، ففي بعض الحالات التي تعاني منها المرأة بتكيس المبايض هي: إنتفاخ في البطن أو وجود بعض التورم، ألم في الحوض قبل وأثناء الدورة الشهرية، آلم في أسفل الظهر، ألم في الفخذين، ألم في الأمعاء، غثيان وتقيؤ، حنان الثدي، وتلك هي الأعراض البسيطة للمرأة المصابة بتكيس المبايض،

ولكن هناك بعض الأعراض التي تظهر في حالات نادرة جداً، والتي تكون شديدة، كما أن تلك الأعراض الشديدة تتطلب بعض الرعاية الفائقة، والمتابعة الطبية المستمرة، حيث أن تلك الأعراض هي: آلام حادة ولا يمكن تحملها في الحوض، الإصابة بالحمى، الدوار والإغماء، التنفس السريع، حيث أن تلك الأعراض قد تشير في بعض الحالات إلى تمزق في الكيس أو إلتواء في المبيض، وبالتالي فإنه يجب الإسراع لاستشارة الطبيب المختص، وذلك تجنباً لتطور الحالة بشكل يصعب السيطرة عليه، كما أنه لابد من حفاظ المرأة على نفسها من الإصابة بتلك الأمراض، وسرعة التوجه لتلقي العلاج اللازم، ونعرض لكم أشهر علامات تكيس المبايض عند المتزوجات.

قد يهمك:- علاج تكيس المبايض للبنات.

أشهر علامات تكيس المبايض عند المتزوجات وعوامل خطيرة للإصابة

  • هناك بعض الحالات التي تتزايد فيها خطر التعرض لتكيس المبايض لدى المرأة المتزوجة،
  • حيث أنها تكون بسبب حدوث مشكلة هرمونية، حيث تشمل تناول بعض الأدوية التي تعمل على تعزيز الخصوبة مثل: كلوميفين.
  • والذي يستخدم في علاج بعض المشاكل التي تخص الإباضة لدى النساء،
  • والتي يعمل الكثير من الأطباء في تلك المواقف على مساعدة المرأة حتى تستطيع أن تحمل في طفلها بشكل سليم وآمن.
  • الحمل: ففي بعض حالات الحمل قد يظل الكيس الذي يتم تشكله وقت التبويض
  • على المبيض طوال فترة حمل المرأة، كما أنه يوجد في بعض الحالات ما يسمى بإنتباذ بطانة الرحم.
  • حيث يتم في تلك الحالة بناء بطانة الرحم خارج الرحم، وقد تقوم بالإلتصاق بالمبايض وتتسبب في تكون التكيس،
  • كما يمكن أن تكون هناك عدوى داخل الحوض شديدة، فوقتها ينتج عنها تكيس المبايض.
  • كما يمكن أن يكون هناك كيس سابق منذ فترة، وبالتالي يمكن أن ينشأ ذلك الكيس مرة أخرى،
  • رغم التعرض لفترة علاج، ولكن لابد من متابعة دورية من المرأة للإطمئنان على صحتها بشكل مستمر.

    أشهر علامات تكيس المبايض عند المتزوجات
    أشهر علامات تكيس المبايض عند المتزوجات

المضاعفات التي تنتج عن تكيس المبايض

  • إلتواء المبيض، حيث يمكن أن يتواجد بعض الخراريج التي تتضخم، حتى يعمل التضخم على تحريك المبيض،
  • فيزيد من التواء المبيض بشكل مؤلم، والذي قد يتسبب في إيقاف أو الحد من تدفق الدم إلى المبايض.
  • تمزق المبيض، فكلما كان حجم المبيض كبير كلما كبر كيس المبيض بشكل خطير،
  • حيث أن التمزق يتسبب في شعور المرأة بألم شديد، كما يتسبب في الإصابة بنزيف داخلي شديد.
  • وجود بعض الكتل السرطانية، حيث تتطور تلك الكتل داخل المبيض الذي أصيب بالتكيس بعد انقطاع فترة الطمث
  • إلى بعض الكتل السرطانية، وبالتالي فلابد من القيام بعمل فحوصات للحوض حتى تطمئن المرأة على نفسها.

كيف تقي المرأة نفسها من تكيس المبايض

  • لابد من القيام بفحوصات الحوض بشكل منتظم، حيث أنه بالرغم من عدم وجود طريق لمنع ذلك التكيس
  • الذي يصيب المبيض إلا أن تلك الفحوصات تساعد على اكتشاف تلك التغيرات المستجدة لدى المرأة في وقت مبكر.
  • وبالتالي فإنه من الضروري إجراء بعض الفحوصات الدورية على صحة المرأة بشكل عام،
  • حتى تستطيع عند الإصابة بأي مرض، أن تسرع في علاجه دون التأثر بالتأخير وتطور الأمور إلى الأسوء.
  • حيث أن الفحوصات الدورية تعمل على تقليل فرص الخطر، والإصابة ببعض المضاعفات،
  • كما أنه لابد من الإنتباه إلى تقلبات الدورة الشهرية غير العادية، خاصة إن تكررت أكثر من مرة خلال الشهر الواحد.
  • وبالتالي فإنه من المعروف أن الوقاية خير من العلاج، حيث أن اكتشاف أي مشكلة صحية في وقت مبكر،
  • يساعد على التوصل لحل سريع لعلاج تلك المشكلة وتلافي أي عقبات يمكن أن تحدث.
  • وبالتالي فينصح بإجراء العديد من الاختبارات، والفحوصات التي يتم إجراؤها على المرأة،
  • للإطمئنان على صحتها بشكل عام، كما أنه لابد من الإهتمام بإجراء الفحوصات الدورية حتى تتم المتابعة بشكل صحيح وسليم.