الكثير من السيدات تحب صبغة الشعر الأبيض أو بألوان متعددة، خاصة عند ظهور الكثير من الألوان الحديثة مؤخراً، فالصبغة بالنسبة للمرأة تعتبر من الزينة المرغوب فيها والمحببة لديها في الأوقات العادية، كما أنها تعتبر تغيير في حياة المرأة بشكل عام، خاصة وإن كانت هناك مناسبات ترغب المرأة في الظهور فيها بشكل لائق أكثر، أو شكل متغير للأفضل، فتحاول إضفاء نوع من التجديد على مظهرها، ولكن هناك الكثير من أنواع الصبغة مجهدة للشعر بهذه الطريقة هتتخلصي من الشعر الأبيض نهائيا  ومضرة للبصيلة، وتؤثر بشكل سلبي جداً على فروة الرأس وعلى الشعر نفسه، وبالتالي فلابد لمن ترغب في عمل صبغة لشعرها أن تتعرف أولاً على أضرار صبغة الشعر، حتى تتجنب الوقوع فيها.

بهذه الطريقة هتتخلصي من الشعر الأبيض نهائيا

أضرار صبغة الشعر الأبيض

  • يمكن أن تؤدي الصبغة إلى ظهور حساسية على البشرة، كما أنها تلهب الجلد الموجود بين الشعر في فروة الرأس، كما تتسبب في خشونة ملمس الشعر بشكل واضح، وتسبب تساقطه، وتغيير لونه للأبيض.
  • حيث أن الصبغة تحتوي على مواد كيمائية تتسبب في تلف الشعر نفسه، مما يؤدي إلى تساقطه بشكل غزير، خاصة وإن مرت الصبغة بأكثر من مرحلة للوصول إلى لون معين من الألوان التي تحتاج إلى الصبغة عدة مرات.
  • يوجد العديد من المركبات الكيميائية التي تتكون منها الصبغة والتي تعمل على تصاعد العديد من الأبخرة أثناء القيام بعملية الصبغة على الشعر، مما يتسبب في تلف الشعر، وإصابة بصيلة الشعر بالعجز.

قد يهمك:- سيرم الشعر افضل وارقى انواع وطرق الاستخدام.

بهذه الطريقة هتتخلصي من الشعر الأبيض نهائيا

هل يمكن تجنب أضرار الصبغة

  • نعم.. فيمكن تجنب أضرار الصبغة، ولكن لابد من تجربة الصبغة على خصلة صغيرة من الشعر،
  • قبل استخدامها على الشعر بالكامل، كما يمكن القيام بقص أطراف الشعر أولاً بأول شهرياً، للتخلص من الشعر التالف.
  • عدم استخدام المجفف بعد القيام بعملية الصبغة مباشرة، حيث أنه يساعد على جفاف الشعر بشكل أكبر، ويضر الشعر والبصيلة،
  • ولابد من عمل حمام زيت للشعر بشكل مستمر أسبوعياً للتخلص من أضرار صباغة الشعر.
  • للرغبة في الحصول على لمعان للشعر بعد الصبغة، لابد من غسل الشعر بالماء مضافاً إليه خل التفاح للحصول على شعر أنيق وجذاب ولامع،
  • وضرورة استخدام صبغة شعر خالية من الأمونيا فهي تسبب حساسية.

أنواع صبغات الشعر

  • هناك الكثير من أنواع صبغات الشعر، ويختلف كل نوع حسب مدة بقاؤه في الشعر، والمواد المكونة لتلك الصبغة من مواد كيميائية
  • أو خالية من المواد الضارة المكونة لها، فلابد قبل استخدام صبغة الشعر التعرف على أنواعها.
  • هناك صبغة مؤقتة، تأخذ شكل هلامي أو بخاخ يوضع على الشعر عن طريق رشه،
  • ويمكن إزالته وقتياً بغسل الشعر بالماء والشامبو فيتم إزالة الصبغة فوراً من الشعر، ولا يمتد لوقت أكثر من ذلك.
  • كما يوجد صبغة تدريجية وهي التي تكون عبارة عن غسول يتم إضافته على الشعر بشكل يومي ولمدة معينة،
  • ليأخذ الشعر اللون المطلوب، حيث يبقى هذا النوع على الشعر فترة أطول، حتى يبدأ في النمو من جديد.
  • صبغة شبه دائمة، وتتغلغل داخل الشعر، ولا يمكن تغييرها بسهولة، ولا تختفي بتكرار غسيل الشعر،
  • فهي على شكل بخاخ، أو رغوة يتم وضعها على الشعر لمدة نصف ساعة، ثم يغسل الشعر بشامبو مناسب له.
  • الصبغة الدائمة، وهي التي تحتاج إلى تحضير من قبل إتمام عملية الصبغة نفسها، وهي تقوم بتلوين الشعر بشكل دائم،
  • وتحتوي على العديد من المواد الكيميائية القوية، مثل بيروكسيد الهيدروجين، تغطي الشعر كاملاً.
  • كما يمكن استخدامها عند الرغبة في تشقير الشعر، وإعطاؤه اللون الأشقر الفاتح، أو تلوين الشعر باللون الأسود،
  • ولها العديد من الألوان، ولكنها تحتوي على أضرار صبغة الشعر بشكل كبير، وننصح بعدم اللجوء إلى استخدامها.

نصائح لإتمام عملية الصبغة بشكل آمن

  • إن كان الشعر تالفاً، فلابد من القيام بقصه وضبطه قبل القيام بالصبغة،كما أنه لابد من قص الأطراف،
  • فهي تكون أكثر عرضة لاستقبال الفائض من الصبغة عند صبغ الشعر بألوان متعددة، أو بنوع صبغة قوي.
  • القيام بالصبغة عن طريق متخصصة في هذا المجال ولديها من الخبرة الكافية التي يخول لها القيام بتلك المهمة،
  • حيث أنها سوف تستخدم أفضل الأنواع، وأفضل الخامات، ويمكن أن تستخدم صبغة خالية من مواد ضارة.
  • كما أنها يمكن أن تعطي بعض النصائح للمساعدة على الحفاظ على شعرها من أضرار صبغة الشعر،
  • والتي يمكنها تقديم النصائح للحفاظ على بصيلة الشعر من التلف، باستخدام مستحضرات العناية بالشعر والبصيلة.
  • التأكد من أن الصبغة لن تسبب حساسية الرأس، أو جفاف الجلد، أو التهاب الجلد بين الشعر،
  • ويفضل تجربتها على منطقة صغيرة من الشعر قبل البدء في تطبيقها على كامل الشعر،
  • وعدم بقاء الصبغة على الشعر فترة طويلة.