أعراض جرثومة المعدة النفسية ,هناك الكثير من التساؤلات التي تدور حول وجود علاقة بين جرثومة المعدة وما بين الحالة النفسية، وقد تكمن الإجابة في ذلك عن مدى قوة الارتباط بين الجهاز الهضمي وبين الدماغ، حيث ظهرت العديد من الدراسات الطبية والعلمية في هذا الصدد والتي تم أثبات فيها وجود علاقة وثيقة بين النظام الغذائي المتبع والبكتيريا المعوية والتي تعرف أيضا باسم بكتيريا الملوية البوابية وبين تأثيرهم على سلوك ومزاج وأفكار الشخص، لذلك نهتم في هذا المقال بعرض الكثير من المعلومات عن الأعراض المعترف بها لجرثومة المعدة النفسية وعلاقتها بحدوث الاكتئاب عبر موقعنا مجلة الدكة

أهم أعراض جرثومة المعدة النفسية 

هناك بعض الأعراض العضوية التي يعاني منها مرضى عدوى جرثومة الملوية البوابية بالإضافة إلى بعض الأعراض النفسية  والتي من أهمها ما يلي:- 

  • الشعور بالقلق والتوتر بجانب القلق والإحساس بالضيق.
  • يفقد المصاب الشهية ويشعر بسوء الهضم في حالة تناوله للطعام،
  • كما أن الوزن ينخفض بشكل واضح دون وجود أي مبرر.
  • يعاني المريض بضغط ذهني حاد وصداع متواصل بالإضافة إلى قلة التركيز.
  • حدوث ألم ووجع شديد في البطن.
  • الشعور بالإرهاق والتعب الشديد.
  • آلام حادة في كلاً من العضلات والمفاصل.
  • إضطراب في النوم مع عدم انتظام دقات القلب.

 العلاقة بين جرثومة المعدة والإكتئاب 

أثبتت الدراسات العلمية أن عدوى الملوية البوابية يمكن أن يكون لها دور كبير في إصابة الشخص المريض بالإكتئاب حيث أن هذه الجرثومة قد تعمل على عدم امتصاص كافة العناصر الغذائية بشكل جيد والتي تتمثل في حمض الفوليك والحديد وفيتامين ب، وقد تلعب هذه المكونات الغذائية دور كبير في أنها تساهم بالحفاظ على الوظائف التي تقوم بها الدماغ، وهذا ما يجعل إرتباط وثيق بين الجرثومة والإكتئاب.

كما أظهرت الدراسات التي أجريت في هذا الموضوع أن نسبة تعرض الأناث لعدوى الملوية البوابية أكثر بكثير وخاصة إذا كان السن لا يتجاوز 50 عام كما أنه يكون أكثر خطورة حيث أنه يصيبهم بأعراض مضاعفة مثل الإكتئاب الحاد بالإضافة إلى الضيق التنفسي، لذلك أوصى المتخصصين في المجال الطبي أنه لابد من الإنتباه أن يمكن أن تحدث أعراض غير متوقعة للمرضى منها الأعراض العصبية النفسية خلال فترة العلاج، وعند توقف العلاج تختفي بعض الأعراض وقد يكون من أهم العلاجات المضادات الحيوية التي يستخدمها المريض. 

كما أوضحت الدراسات والتجارب المختلفة أن تناول جرعات من علاج مضادات الاكتئاب بالإضافة 

إلى العلاج الرباعي الخاص بعدوى الملوية البوابية يساهم في التحسن بشكل واضح من مفعول العلاج المتبع تناوله كما أنه يقلل بطريقة واضحة من معدل التعرض لمرض القرحة الهضمية وتكرارها وذلك بسبب جرثومة المعدة والذين يتعرضون للتوتر ويدخلون في مرحلة الإكتئاب.

جرثومة المعدة وعلاقتها بساعات النوم أو اليقظة 

إذا كنت تبحث عن علاقة العدوى الملوية البوابية وبين معدل زيادة أو نقصان النوم فيمكننا أن نقدم لكم الإجابة العلمية فيما يلي:- 

  • قام الأطباء بربط حدوث بعض الإضطرابات في النوم وقلته وبين عدوى الملوية البوابية “جرثومة المعدة”،
  • وجاء هذا الرابط بينهما من تكرار محاولات النوم الغير جيدة والتي تظهر نتيجة الإصابة بجرثومة المعدة والقرح الهضمية.
  • وتوصلت النظريات والدراسات إلى أهمية العمل على علاج هذه الاضطرابات في النوم التي يصاب بها المريض بطريقة صحيحة،
  • وخاصة لدى المصابين بجرثومة المعدة من الكبار في العمر حيث تكون أعراض القرح الهضمية لديهم حادة.
  • كما وجد الباحثون علاقة قوية بين الميلاتونين والنوم بشكل جيد وبين حدوث القرحة الهضمية بشكل متكرر،
  • وكما يعرف أن الميلاتونين هو الهرمون الناتج من الغدة الصنوبرية الذي يساعد الشخص على تنظيم وقت نومه ووقت يقظته.

أهم النصائح لتجنب الإصابة بجرثومة المعدة

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها لتجنب الإصابة بجرثومة المعدة النفسية أو كما تسمى بعدوى البكتيريا الملوية البوابية ومن أهم تلك النصائح ما يلي:- 

  • الأهتمام بنظافة وغسل الأيدي بالماء والصابون جيداً أو المعقمات في الحالات الآتية
  • ” بعد استخدام الحمام/ قبل تحضير الطعام/ قبل تناول الطعام”.
  • الإبتعاد عن تناول الأشياء الملوثة والغير نظيفة من ماء وطعام.
  • تجنب تناول الأطعمة الغير مطهية بشكل كامل.
  • أهمية التواصل مع الطبيب المختص في حالة الشعور بأي عرض من الأعراض السابق ذكرها في هذا المقال.