تبحث الكثيرات عن افضل كريم لعلاج التهاب الحفاضات حيث يعاني الكثير من الأطفال من التهاب منطقة الحفاض لكن ليس من الضروري أن تقلق فيمكنك التغلب عليها من خلال الكريمات لرعاية هذه المنطقة فيؤكد أطباء الجلدية أن أفضل علاج لطفح الحفاض هو الحفاظ على بشرة طفلك نظيفة وجافة قدر الإمكان، والاستخدام المتكرر لكريمات طفح الحفاضات مع الفطريات التي تحتوي على التهابات مزعجة فإن مشكلة الالتهاب هي واحدة من أكثر المشاكل المتأثرة للعامين الأولين ويمكن التغلب عليها والتغلب على استخدام هذه الإقليم والحفاظ على نظافة حادة وسوف نوضح كل هذا من خلال مجلة الدكة

افضل كريم لعلاج التهاب الحفاضات

 سودو كريم

  • يعتبر سودوكريم من أشهر المنتجات المستخدمة في علاج التهابات الحفاضات لاحتوائه على كميات معتدلة من أكسيد الزنك.
  • تشكل مسحة صغيرة طبقة عازلة على جلد الطفل وتمنع المهيجات مثل البول والبراز.
  • يتميز كريم سودو باستخدامات أخرى بجانب الوقاية من التهابات الحفاضات
  • مثل واقيات الشمس وعلاج التهابات الجلد بشكل عام.
  • الكريم متوفر بكميات مختلفة (250 جم و 150 جم و 60 جم).

شاهد أيضاً: تجربتي مع كريم حرق الدهون

كريم سانوسان للحفاضات

  • مزيج غني من المكونات الطبيعية، بما في ذلك زيت الزيتون وبروتين الحليب وأكسيد الزنك،
  • يحمي كامل منطقة الحفاض من الالتهاب والتهيج والاحمرار.
  • ما يميز كريم سانوسان عن غيره هو أنه تم اختباره طبيا على جميع أنواع البشرة
  • ولا يحتوي على أصباغ ومواد كيماوية لبشرة الأطفال مثل “البارابين”.

 كريم حفاضات RASH MIX

  • يستخدم لعلاج التهابات الجلد وتقشيره في أقصر وقت، و
  • يتميز تركيبته بالخفة مما يجبر الجلد على امتصاصه بسرعة وكذلك يرطب البشرة.
  • يتكون كريم راش ميكس من مكونات طبيعية خالية من السيليكون
  • وغنية بأكسيد الزنك وزيت الزيتون والبانثينول ومضادات الأكسدة مثل فيتامينات أ وإي والبابونج.
  • يخلق الكريم أيضًا طبقة مقاومة للماء على سطح جلد الطفل، مما يحميها من السوائل والالتهابات.

شاهد أيضاً: أفضل كريم لتهيج البشرة

كريم ديسيتين للطفح الجلدي الناتج عن الحفاضات

  • يحتوي كريم ديستين للطفح الجلدي على أعلى مستويات أكسيد الزنك،
  • مما يخلق حاجزًا وقائيًا يحمي البشرة من أي ضرر إضافي، مما يضمن بيئة مثالية لاستعادة الجلد.
  • يمنع القدر أيضًا طفح الحفاض والترطيب والحماية من الإنزيمات البرازية.
  • وكريم ديسيتين للطفح الجلدي من الحفاض فريد من نوعه لأنه يمكن أن يخفف بسرعة من ألم الطفح الجلدي ويعالجها في غضون 24 ساعة.

 كريم حفاضات بالمرز

كريم حفاضات بالمر فريد من نوعه لأنه يحتوي على خلاصة زبدة الكاكاو النقية، التي تلطف بشرة الطفل المتهيجة، كما أنها غنية بفيتامينات A و B5.

شاهد أيضاً: كريم بيجمانورم أفضل كريم لتفتيح البشرة

كيفية استخدام كريمات الحفاضات لعلاج الالتهابات

  • اغسلي منطقة الحفاض وجففيها جيدًا.
  • ضعي الكريم وتأكدي من امتصاص الجلد له وعدم دهنه بكميات كبيرة على عكس المعتاد،
  • يوصى بوضع كمية معقولة وعدم زيادة طبقة الكريم على بشرة طفلك.
  • كرر الإجراء في كل مرة تقوم فيها بتغيير حفاضات الطفل.

نصائح للوقاية من التهاب الحفاض

أفضل طريقة لمنع طفح الحفاض هي الحفاظ على منطقة الحفاض نظيفة وجافة إليك الطريقة:

  • احرصي على تغيير الحفاض والتخلص من البلل أو المتسخ فورًا.
  • اشطفي مؤخرة الطفل بالماء الدافئ كجزء من كل تغيير للحفاضات.
  • يمكنك استخدام حمام أو زجاجة ماء لهذا الغرض.
  • يمكن أن تساعد المناشف المبللة والكرات القطنية ومناديل الأطفال المبللة في تنظيف البشرة، لكن استخدمها برفق.
  • لا تستخدم المناديل التي تحتوي على الكحول أو العطور.
  • إذا كنت تريد استخدام الصابون، فاختر نوعًا معتدلًا وعديم النكهة.
  • امسحيه برفق بمنشفة نظيفة أو جففيه بالتربيت ولا تفركي مؤخرته.
  • يمكن أن يزيد المقشر من تهيج الجلد.
  • لا تشد الحفاضات كثيرًا.
  • تمنع الحفاضات الضيقة تدفق الهواء في هذه المنطقة وتحولها إلى بيئة رطبة تؤدي إلى طفح الحفاضات ويمكن أن تتسبب في تشقق الجلد بسبب الاحتكاك في الوسط أو الفخذين.
  • اتركي الجزء السفلي من الطفل لفترة طويلة بدون بطانية.
  • إذا أمكن، اتركي الطفل بدون حفاضات. تقشير البشرة طريقة طبيعية ولطيفة لتجفيفها. لتجنب حوادث التغوط
  • حاولي وضع الطفل على منشفة كبيرة وحمليه أثناء اللعب.
  • استخدمي المرهم بانتظام.
  • إذا كان طفلك يعاني من طفح جلدي في كثير من الأحيان، فاستخدمي مرهمًا للحفاضات في كل مرة تغيرين فيها الحفاض لتجنب تهيج الجلد.
  • أثبت الفازلين وأكسيد الزنك بمرور الوقت فعاليتهما في العديد من المراهم المصممة لاستخدام الحفاضات.
  • اغسلي يديك جيدًا بعد تغيير الحفاضات.
  • يمكن أن يمنع غسل اليدين البكتيريا أو الخميرة من الانتشار إلى أجزاء أخرى من جسم طفلك، مثلك أو غيرك من الأطفال.
  • في الماضي كان من الشائع استخدام المساحيق مثل بودرة التلك أو نشا الذرة لحماية بشرة الطفل وامتصاص الرطوبة الزائدة.
  • لم يعد الأطباء يوصون بهذا لأن استنشاق المسحوق يمكن أن يهيج رئتي الطفل.