إزالة الشعر بالليزر ,من المنغصات التي تتعرض لها الكثير من السيدات هي ظهور الشعر في بعض الأماكن التي من المفروض ألا يظهر بها شعر، وبالتالي فإنها تسعى جاهدة إلى التخلص من ذلك الشعر بطرق عديدة على مر العصور، ولقد استخدمت المرأة قديماً وحديثاً الكثير من الأساليب التي تساعد على التخلص من الشعر الزائد، ولكن أغلب الوسائل مؤلمة، ولهذا فلقد ظهر العديد من المواد التي تعمل على إزالة الشعر دون الشعور بأي آلام، ولكن هناك منها ما يعمل على ضرر الجسم، وما يجعل الجلد داكن بعد الاستخدام عدة مرات مثل الكريمات،

إلى أن ظهر حديثاً ومنذ سنوات قليلة ازالة الشعر بالليزر ، ولكن هناك سؤال مهم لابد من طرحه، وهو: إزالة الشعر بالليزر هل هو دائم؟!، ولقد كان الهدف منه هو منع ظهور الشعر لدى المرأة في الجسم، وجعل الجسم ناعم، ولكن يحدث هذا عن طريق القيام بإصابة بصيلات الشعر بالتلف عن طريق الليزر، كما ظهر مؤخراً أيضاً إمكانية إزالة الشعر بالليزر المنزلي، وفيما يلي نستطيع التعرف أكتر على طرق إزالة الشعر بالليزر.

قد يهمك:- جهاز إزالة الشعر بالليزر من فيليبس | تجربة الإستخدام الكاملة.

ازالة الشعر بالليزر

  • قد نجد أنه يوجد الكثير من الرجال والنساء على حد سواء يذهبون للقيام بإزالة الشعر عن طريق الليزر، فلقد أصبح الكل يسعى إلى ذلك للتخلص من مشاكل وجود الشعر بالجسم، فيوجد الآن إزالة الشعر في الكثير من المناطق.
  • ولقد تم توزيع المناطق، بحيث أنه يمكن أن تكون منطقة معينة من الجسم فقط هي من يظهر فيها الشعر، أو أكثر من منطقة، ولقد أراحت جميع المراكز السيدات من تلك المشكلة، حيث أضاف كل مركز سعر لكل منطقة.
  • كما أنه يتم تحديد سعر معين لكل منطقة، حسب نوع البشرة، وحسب كمية الشعر، وحسب الجسم نفسه، حيث أنه لكل نوع سعر معين، ومن هذا المنطلق فلقد أحدثت ازالة الشعر بالليزر الكثير من الضجة.

ازالة الشعر بالليزر هل يسبب إسمرار الجلد

  • هناك العديد من الآثار الجانبية والمخاطر التي تحدث عند القيام بإزالة الشعر بالليزر، ومن ضمنها الإصابة ببعض الندوب، تقشير الجلد، ظهور بثور فوق الجلد، تعرض الجلد لبعض الحروق الشديدة، فرط ظهور التصبغ.
  • كما أنه يسبب احمراراً في الجلد بشكل ملفت، ويظهر الحساسية للمس، كما أنه لابد من عدم التعرض للشمس أو لضوئها لفترة طويلة بعد ازالة الشعر بالليزر، كما يعمل على تورم الجلد في بعض المناطق من الجسم.

ازالة الشعر بالليزر وأضراره

  • نعم.. يوجد الكثير من الأضرار التي تلحق بالجسم جراء استخدام الليزر،
  • بالرغم من أن ازالة الشعر بالليزر تعمل على تأخير نمو الشعر،
  • وهذا شيء جيد، إلا أنه غالباً تكون النتائج مؤقتة، ومؤذية في نفس الوقت.
  • فقد تحدث الكثير من الالتهابات التي تنتج عن إتلاف بصيلة الشعر، والتي تتعرض للحرق في الكثير من الأحيان،
  • وبالتالي تنشأ حروق الجلد، والتهابات الجلد التي يصعب علاجها، فكيف يكون ازالة الشعر بالليزر للحامل.
  • كما أن بعض المراكز غير المتخصصة تنصج المريض باستخدام بعض المضادات الحيوية دون استشارة طبيب،
  • ولكن لابد من التنويه على أن ذلك في منتهى الخطورة، حيث لابد من استشارة الطبيب المختص إن حدث ذلك.
  • من ضمن المشاكل التي تحدث هي تغير في لون الجلد واضح،
  • حيث يكون ذلك بسبب الأشعة التي تستخدم أثناء جلسة الليزر،
  • ومن تلك الأخطاء التي تحدث، هو تعرض الشخص لتلك الأشعة وقتاً كبير غالباً دون حماية.
  • إن أصحاب البشرة البيضاء يكونون أكثر عرض عند التعرض للأشعة لظهور الكثير من التصبغات،
  • أما أصحاب البشرة السمراء فإنهم يكونون عرضة لتغير لون الجلد بشكل واضح لدرجات أفتح في بعض المناطق.
  • يتسبب إزالة الشعر بالليزر أيضاً باحمرار الجلد وتهيج البشرة، وحدوث طفح جلدي في كثير من الحالات، يحتاج إلى أسابيع طويلة للعلاج،
  • كما أنه يمكن التعرض لليونة البشرة، أو الشعور ببعض التنميل، وتورم في البشرة.
  • وتلافياً للمشكلة الأخيرة يمكن القيام بعمل كمادات مياه باردة،
  • أو وضع أكياس ثلج علاجية على منطقة التهيج لتساعد على هدوء الجلد،
  • وسرعة التعافي من تلك المشكلة، فهل يمكن أن إزالة الشعر بالليزر يسبب العقم.
  • في بعض الأحيان يمكن تعرض الجلد لبعض الحروق والفقاعات وبعض البثور،
  • حيث يتم علاجها لفترة طويلة حتى تتعافى، كما أنها يمكن ظهور بعض الأضرار الأخرى مثل إصابات العين، وتقشير الجلد تلقائيا.
  • كما أن إزالة الشعر بالليزر أثناء الدورة الشهرية لم يرد فيه أي دراسات،
  • ولكن من المعروف أن في تلك الفترة يحدث الكثير من التغيرات الهرمونية لدى المرأة
  • وبالتالي فإنه سوف يقل بعض الهرمونات عن المعدل الطبيعي.
  • ولذلك ينصح بعدم استخدام إزالة الشعر بالليزر أثناء وقت الدورة الشهرية
  • حتى لا تتعرض المرأة إلى مشاكل صحية أكثر من التي تتعرض لها من خلال استخدام الليزر في إزالة الشعر،
  • ولكن لابد من أخذ الاحتياطات اللازمة لذلك.