معظم الأطفال الصغار يعانون من حمى الأطراف مع ارتفاع الحرارة عند الأطفال وذلك أن الكثير من الأسباب المتعددة ويمكن أن نقول أن درجة الحرارة المرتفعة للطفل، عندما تزيد درجة الحرارة 38 درجة أو أعلى من ذلك. ويمكننا الحفاظ على درجة حرارة الطفل الطبيعية، بالعديد من الطرق وانضم إلى ذلك المساعدة، في تنظيم الدماغ أيضاً أجهزة حرارة الجلد والعضلات، وحرارة الأوعية الدموية أيضاً. يجب تقييم حالة الطفل المصاب بدرجة حرارة عالية وبرودة الأطراف وبشرة شاحبة أو مرقطة على وجه السرعة من قبل الطبيب. قد يكون الطفل قد طور تعفن الدم، وهو عدوى خطيرة في الدم. ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال الذين يعانون من برودة الأطراف. تغطي هذه الصفحة درجات الحرارة المرتفعة لدى الأطفال المصابين بأطراف باردة. يتم شرح سبب حدوث ذلك ، بالإضافة إلى توقعات التعافي والمدة التي سيستغرقها التحسن.

درجة الحرارة العالية للأطفال

يمكننا أن نعرف أن الحمى  هي ارتفاع في درجة حرارة الجسم وأنها تكون أعلى من درجة الحرارة العادية، وهي 37 درجة مئوية أو درجة الحرارة عالية في الطب، هي أعلى من 38 درجة مئوية. هناك الكثير من أنواع الحمى المفيدة، ولا تسبب مشاكل بل وتساعد الجسم أيضاً على مقاومة الالتهابات، ويجب الراحة التامة لعلاج الحمى لأن ارتفاع درجة الحرارة، يعتبر نتيجة استجابة الجسم المناعية، وهو شيء مفيد جداً للأطفال أيضا.

ارتفاع الحرارة عند الأطفال

ارتفاع الحرارة عند الأطفال هو علامة تشير إلى عدد من المشاكل. من الجيد أن تأخذ طفلك إلى المستشفى إذا كان يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة.، ويستجيب الجسم لمعظم تغيرات درجة الحرارة بصورة كبيرة ومنها

  • زادت إفراز العرق عند الأطفال، يسبب في انخفاض درجة الحرارة.
  • التخلص من الماء في الجسم أو التمسك به، يساعد على استجابة الجسم تغيرات درجة الحرارة.
  • البحث عن بيئة باردة أو دافئة يجعل الجسم يستجيب لتغيرات درجة الحرارة.

أعراض الإصابة بالحمى أو علامات الخطر على الأطفال

يشعر الطفل الذي يعاني من الحمى بتوعك في درجات الحرارة المرتفعة، ولكن لا يشعر بذلك إلا عندما تتجاوز درجة الحرارة للجسم 38 درجة مئوية، ويوجد الكثير من الأعراض التي تدل على إصابة الطفل بالحمى

  • عندما يكون الطفل غير نشيط أو ثرثار، على عكس عادة الأطفال في هذا يدل على إصابته بالحمى.
  • عندما يبدو الطفل قلق أو أقل جوعا وعطشا فهذا أيضا يدل على إصابته بالحمى.
  • يكون وجه الطفل شاحبا فهذا أيضا يدل على إصابته بالحمى وارتفاع درجات الحرارة.
  • عندما يشعر الطفل بسخونة حتى إذا شعر بالحرج فهذا يدل على ارتفاع درجة الحرارة.

 أحيانا تكون أعراض الحمى مفيدة وصحية مرة أخرى، وذلك إذا كان عمر الطفل ثلاث شهور فقد تصل درجة الحرارة إلى 38 درجة مئوية أو أعلى من ذلك، أيضا ولكن يجب الاتصال بمراكز الرعاية الصحية للطفل على الفور عند حدوث الحالة للطفل. إلى جانب موضوع الأطراف الباردة أيضا، ارتفاع درجة حرارة الجسم يوجد لها الكثير من الأسباب والأعراض، ويجب الاهتمام بها.

أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال الذين يعانون من برودة الأطراف

 إصابة الطفل بفيروس أو بكتيريا، فمن الممكن أن يكون هذا ناتج عن وجود الطفل في بيئة مليئة بالفيروسات، أو بالقرب من الأطفال الآخرين الذين لديهم فيروس مسبب للمرض حرارة الجسم وارتفاع برودة الأطراف ومن أسباب ارتفاع الحرارة أيضاً

  •  إصابة الطفل بالبكتيريا، في هذه الحالة ليست منتشرة جداً بين الأطفال، ولكن من الضروري أن تعرف أنه يمكن أن تسبب في ارتفاع درجة الحرارة جداً،
  •  الارتفاع برودة الأطراف ومن الأمراض التي تسبب في هذه الأعراض، التهابات البول والتهاب السحايا والالتهاب الرئوي.
  • عند تطعيم الأطفال يعانون من ارتفاع درجة الحرارة،  وفي الغالب يصابون الأطفال بالحمى بعد التطعيم، ذلك بسبب أن الغرض من الأصل في التطعيم، هو خداع جهاز المناعة في جسم الأطفال لكي يعتقد انهم مصابون بفيروس أو بكتيريا معين
  • والمناعة هي لقاح لم يكن ارتفاع درجة الحرارة بعد التلقيح منتفخا أو طويلا فيجب على الأم الاهتمام بهذه الأسباب والأغراض.

طرق التخلص من درجات الحرارة العالية للأطفال

من الخطوات التالية يمكن التخلص من درجات الحرارة العالية التي تصيب الأطفال كما أنها تساعد في الشفاء سريعاً من المرض والتخلص منه.

  • تلبيس الطفل ملابس خفيفة، لأن عندما يرتدي الطفل الكثير من الملابس تتراكم الحرارة في الجسم، ويؤدي ذلك إلى ارتفاع درجة الحرارة وارتفاع برودة الأطراف.
  • تشجيع الطفل على أن يشرب الكثير من السوائل مثل الماء أو العصير أو المشروبات الدافئة المفيدة مثل اليانسون والنعناع.
  • يستحم الطفل في حمام ليس بارداً وليس فاترا ولا يجب أن يترك الطفل يرتب في الماء البارد،
  • لأن ذلك قد يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة، ولا يجب أن يترك الطفل في حوض الاستحمام لفترة كبيرة لأن ذلك يؤدي إلى توعكه.
  • يجب استخدام الضمادات الطبية لأنها من أفضل الطرق، لكي تتعامل مع ارتفاع الحرارة عند الأطفال،
  • وأيضا وضع بعض الماء الدافئ على جبين الطفل يخفض من درجة حرارة الجسم،
  • ويجب التحذير من استخدام الماء المضغوط البارد لأنه يضر بالطفل على عكس المفهوم تماما.

يوجد أيضاً أسباب كثيرة تسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم، إلى 40 درجة، ويوجد لها أسباب وطرق للعلاج وعلى الأم أن تلجأ إلى علاج الطفل.

طرق علاج الأطفال في المنزل

يمكن اتباع الطرق التالية لتخفيض درجة حرارة جسم الطفل عما هي عليه، وهو يعتبر حل سريع يساعد على علاج الطفل حتى لا تتطور حالته الصحية.

  • عند تناول الماء الدافئ للأطفال يساعد هذا في تقليل الحمى.
  • يجب على الأم أن تضع الطفل في بضع بوصات من الماء الدافئ، وان تستخدم إسفنجة أو منشفة لتنظيف جلد الطفل والذراعين والساق بكل نعومة.
  • يجب إبعاد الطفل عن أي هواء بارداً أو ساخنا لأن ذلك سوف يصيبه بالسعال.
  • الابتعاد عن أسباب نقص السعرات الحرارية عند الأطفال.
  • تخطئ الكثير من الأمهات بعد تشخيص الأطفال بالحمى، ويجب أن تتعامل بذكاء مع حالات الحمى للأطفال، وأن تأخذ الاحتياطات اللازمة لمنع حدوث أي مضاعفات.

وفى الختام عندما يعاني الأطفال من ارتفاع في درجة الحرارة وبرودة في الأطراف،  يطلق عليهم “حمى مع قشعريرة”. يمكن أن تحدث عند الأطفال الصغار عند الإصابة بالحمى.