تبادر وزارة الداخلية دائماً بتقديم الخدمات الطبية بوزارة الداخلية، وذلك لكل من يحتاجها، كما تبادر بالكثير من المبادرات المجتمعية والإنسانية وذلك بالتنسيق مع العديد من المؤسسات الخيرية والمراكز الخاصة بالشباب التي تقع بنطاق جميع فروع مستشفيات الشرطة في جميع أنحاء مصر، بالعجوزة ومدينة نصر وبالإسكندرية وجميع الفروع الأخرى، كما أنها تعم لعلى توقيع الكشف الطبي على جميع المرضى، والقيام بصرف الأدوية اللازمة لهم والتي يحتاجونها باستمرار، وذلك كله بالمجان سواء الكشف أو الأدوية،

وفي الآونة الأخيرة قد تم استقبال الكثير من الحالات داخل مستشفيات الشرطة، والتي بلغت ما يقرب من 163 حالة وذلك بالعيادات الخارجية بالمستشفيات الخاصة بالشركة وذلك منذ الساعة الثانية وحتى الساعة الخامسة يوم الجمعة، مع تقديم الكثير من الخدمات الطبية اللازمة في جميع التخصصات لكل من المرضى الموجودين، مع تقديم الأدوية المناسبة لكل حالة منهم بشكل مجاني تماماً.

الخدمات الطبية بوزارة الداخلية

  • ويعمل قطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية باستمرار على تقديم جميع الخدمات الطبية التي يستطيع تقديمها وذلك بالتنسيق مع مديرية أمن اليوم والقيام بعمل القوافل الطبية التي يحتاج إليها الكثير من أفراد الشعب.
  • حيث يوجد في القافلة الطبية جميع التخصصات الطبية حتى يستطيع مساعدة أي شخص يمكن أن يلجأ إليهم لتوقيع الكشف عليه، وتلقي العلاج المناسب لحالته، والذي يتم صرفه بشكل مجاني تماماً.
  • حيث أن تلك القوافل الطبية التي يتم خروجها عن طريق وزارة الداخلية تكون مدعومة بصيدلية داخلية لصرف العلاج لجميع المرضى الذين يلجأون للكشف داخل تلك القوافل الطبية والحصول على العلاج.
  • من الجدير بالذكر أن تلك الجهود التي يبذلها القائمون على تلك القوافل الطبية في وزارة الداخلية أسفرت عن تويقع الكشف الطبي على ما يقرب من 1250 حالة طبية، وصرف العلاج اللازم لها مجاناً.
  • حيث كان ذلك في خلال ثلاثة أيام متواصلة من العمل مع تلك القوافل الطبية والتي قامت بتوقيع الكشف على العديد من الحالات ما بين البسيطة والشديدة، مع القيام بكل ما يلزم للإطمئنان على حالة المرضى.

قطاع العيادات الخارجية بمستشفيات الشرطة

  • يعمل قطاع الخدمات الطبية داخل وزارة الداخلية على تقديم أفضل الخدمات، حيث يتم ذلك بالتنسيق مع العديد من الجمعيات الخيرية ومراكز الشباب، وذلك على أوسع نطاق يمكنهم القيام به.
  • كما أنه يتم توقيع الكشف بشكل مجاني مع القيام بكل ما يلزم للمريض، مع القيام بصرف الأدوية التي يحتاجها المرضى بشكل مجاني تماماً، ودون دفع أية مبالغ على الإطلاق.
  • ولقد قامت مستشفيات الشرطة باستقبال الكثثير من الحالات التي بلغ عددها نحو 125 حالة بالعيادات الخارجية لتلك المستشفيات، والتي كانت منذ الساعة الثانية مساءاً، وحتى الساعة الخامسة مساءاً.
  • حيث قامت بتقديم جميع الخدمات الطبية اللازمة لجميع المرضى، مع تقديم العلاج بالمجان، كما أنه قامت بعمل الكثير من الإشاعات والتحاليل المطلوبة لتقييم حالة المريض أو للتعرف على ما يعاني منه المريض.
  • كان ذلك العمل بناءاً على تعليمات موجهة من وزارة الداخلية وذلك لإعلاء شأن الحقوق الإنسانية لكل مواطن على أرض مصر، والاهتمام بجميع المبادئ الإنسانية والمبادرات المجتمعية في تقديم الرعاية الصحية.
  • كما أن مبادرة “كلنا واحد” لا زالت متاحة ومستمرة عن طريق الخدمات الطبية التي تقوم وزارة الداخلية بتقديمها لجميع المصريين، سواء عن طريق المستشفيات الخاصة بوزارة الداخلية، أو القوافل الطبية.
  • حيث كان ذلك بالتنسيق مع مديرية أمن الإسماعيلية، والتي قامت بإعداد القافلة الطبية في جميع التخصصات الطبية، وقامت بالتوجه إلى قرية عين غصين، والتي تتبع مركز شرطة الإسماعيلية.
  • حيث كان ذلك لتوقيع الكشف على الحالات المرضية التي توجد في القرية، حيث أنه كان هناك أعداد كبيرة وتم الكشف عنها بمنتهى الدقة الطبية، كما أنه تم صرف العلاج لهم بشكل مجاني تماماً.
  • كما أن تلك المبادرة لاقت الكثير من الاستحسان والقبول لدى المواطنين في الشارع المصري، وذلك حرصاً من الدولة على سلامة جميع المواطنين في جميع المدن بجمهورية مصر العربية.
  • كما أن الكثير من المواطنين المصريين قاموا بتقديم الكثير من الشكر للتلك القوافل والقائمين عليها، وعلى جميع الخدمات الطبية، حيث أنها تعمل على مساعدتهم بشكل مستمر ودائم، دون اللجوء إليهم.
  • كما أنه من الواضح للجميع أن تلك الخدمات التي يتم تقديمها عن طريق وزارة الداخلية عن طريق المستشفيات أو القوافل الطبية قامت على مد أواصر الحب والقبول بين أفراد الشعب المصري، وبين أفراد الشرطة.