لا شك أن العلاجات المنزلية للفم الجاف يحدث جفاف الفم، ومن المعروف تماماً أيضًا باسم جفاف الفم، وذلك عندما لا يكون هناك ما يكفي من اللعاب في الفم. ولكن إذا كنت تواجه أي صعوبة في البلع أو المضغ، أو الاستيقاظ بشعور جاف ولزج في فمك، فقد يكون لديك فم جاف. قد يؤدي نقص اللعاب إلى صعوبة الكلام. غالبًا ما يعتمد تحديد كيفية علاج جفاف الفم على سبب المصدر. يمكن أن تساعد العلاجات المنزلية في كثير من الأحيان، ولكن إذا لم توفر هذه التدابير الراحة، فقد ترغب في طلب دعم إضافي من طبيب أسنانك وأخيراً سنتحدث عن العلاجات المنزلية لجفاف الفم.

يمكن أن يحدث جفاف الفم لعدة أسباب. ربما يكون السبب الأكثر وضوحًا هو الأدوية التي يتناولها الإنسان، والعلاج الإشعاعي والكيميائي، والأمراض التي تصيب الغدد اللعابية، والسكري، وعدم التوازن الهرموني، وأمراض المناعة الذاتية مثل متلازمة سجوجرن.

العلاجات المنزلية لجفاف الفم

يمكن أن يقلل علاج جفاف الفم من احتمالية الإصابة بقرح الفم وأمراض اللثة وفطريات الفم وتسوس الأسنان. يوصي المعهد الوطني لأبحاث الأسنان والقحف الوجهي بالتقنيات العامة التالية للمساعدة في علاج جفاف الفم:

امضغ علكة خالية من السكر أو تمتص الحلوى الصلبة الخالية من السكر لتحفيز تدفق اللعاب اشرب الماء بانتظام طوال اليوم استخدم اللعاب الاصطناعي لترطيب فمك استخدم المرطب في غرفة نومك ليلاً

يعد تحفيز الغدد اللعابية بالعلكة الخالية من السكر أو الحلوى الصلبة الخالية من السكر علاجًا مفيدًا عندما لا تتأثر الغدد اللعابية أو الأعصاب التي تخدمها. نظرًا لأن بعض أسباب جفاف الفم تقلل من إنتاج اللعاب، فإن طريقة لتحفيز تدفق اللعاب ستساعد على زيادة مستوى الرطوبة العام في فمك.

ما هي العلاجات المنزلية لجفاف الفم؟

يستيقظ بعض الأشخاص الذين يعانون من جفاف الفم في منتصف الليل بشعور لزج أو جاف في أفواههم، ويكون مؤخرة الحلق جافًا جدًا لدرجة أنهم يكادون غير قادرين على التنفس. إذا كنت تعاني من هذه الأعراض، فقد يكون ذلك لأنك تتنفس من خلال فمك أثناء نومك. للتخفيف من هذا الموقف غير السار، احتفظ بكوب من الماء بالقرب من سريرك واستخدم جهاز ترطيب الهواء ليلاً. ستكون هذه الطريقة ناجحة بشكل خاص إذا كنت تعيش في مناخ جاف. أيضًا، شرب الكثير من الماء يمكن أن يرطب أنسجة الفم أثناء النهار، وهو أمر مهم جدًا في المناخات الجافة.

يمكن أن يساعد تجنب بعض الأطعمة والعادات أيضًا في تخفيف جفاف الفم. توصي Mayo Clinic (مايو كلينك) بالتغييرات التالية في النظام الغذائي ونمط الحياة إذا كنت تعاني من جفاف الفم (جفاف الفم): الإقلاع عن التدخين، وتقليل الكافيين أو التخلص منه تمامًا، واستخدام الأفواه الخالية من الكحول فقط.

أهم العلاجات المنزلية لجفاف الفم

إذا كان تحفيز تدفق اللعاب أو التغييرات في النظام الغذائي أو نمط الحياة لا يوفر الراحة الكافية لجفاف الفم، يمكنك أيضًا استخدام المنتجات التي لا تستلزم وصفة طبية في الصيدلية. يمكن أن تحافظ مكملات اللعاب الاصطناعية على رطوبة فمك عند الحاجة، مما يجعلك تشعر بالاسترخاء طوال اليوم. توصي Mayo Clinic بالمنتجات التي تحتوي على إكسيليتول أو كربوكسي ميثيل السليلوز أو هيدروكسي إيثيل السليلوز.

نظافة الفم مهمة أيضًا للحفاظ على صحة فمك، والتحكم في مستويات الأحماض، وتقليل الآثار الجانبية لجفاف الفم مثل التهاب اللثة ورائحة الفم الكريهة. أيضًا، يمكن أن يحافظ معجون الأسنان الذي يحتوي على الفلورايد على صحة الفم وانتعاشه. إذا لم توفر هذه الطرق الراحة الكافية، فقد يصف لك الطبيب أو طبيب الأسنان دواءً لمساعدة الغدد اللعابية على العمل بكفاءة أكبر. تستخدم الأدوية الموصوفة بشكل أساسي لعلاج المرضى الذين يعانون من حالات طبية كامنة تقلل من تدفق اللعاب. تشمل هذه الحالات متلازمة سجوجرن والذئبة الجهازية والتهاب المفاصل الروماتويدي.

يمكن أن يؤدي جفاف الفم إلى آثار جانبية للعديد من الأدوية. إذا كنت قد بدأت للتو في تناول دواء جديد ولاحظت فجأة جفاف الفم، فاستشر طبيبك. قد يغير طبيبك جرعة دوائك أو يصف دواء آخر لتخفيف الأعراض. لا تقم أبدًا بتغيير جرعة الدواء الموصوف دون استشارة طبيبك.

جفاف الفم حالة مزعجة وصعبة يمكن أن تسبب أيضًا أمراض اللثة وتسوس الأسنان. قد يوصي أطباء الأسنان باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد للمساعدة في تخفيف هذه الآثار الجانبية غير السارة. إذا كنت تعاني من أعراض جفاف الفم، فتحدث إلى طبيب أسنانك حول كيفية علاج جفاف الفم لمنع حدوث مشاكل طويلة الأمد.