القرفة لعلاج تكيس المبايض ,تتعرض الكثير من النساء لبعض الأمراض التي تكون تظهر خاصة في الجهاز التناسلي، وقد تتسبب هذه الأمراض فى الكثير من الأضرار، ويكون لها تأثير كبير في إحتمالات نسبة الحمل والخطر  على صحتها مثل الأمراض السرطانية والأورام وغيرها من الأمراض الاخرى التي تلحق بالجهاز الهضمي أو التناسلي بشكل عام، لذلك وفرنا لكم الكثير من المعلومات بهذا المقال وكيفية علاج التكيسات بطرق طبيعة ما عليك إلا زيارة موقع المرأة العربية، للتعرف على المزيد.

تكيس المبايض 

  • تكيس المبايض هي واحدة من اضطرابات الغدد الصماء، وتتعدد أغراضها من قلة وعدم نزول في دم الحيض،
  • وقد تؤثر على الإباضة بشكل كبير وذلك يعمل على التقليل من  فرص الإنجاب بشكل طبيعي للنساء. 
  • وقد تعاني المصابات  بالتكيسات في الكثير من الأحيان من السمنة المفرطة وحدوث اضطراب شحميات في الدم
  • ومقاومة الدهون الثلاثية التي تتكون على المبيض وتحدث العديد من المشكلات المتعلقة بالحمل والتكيس على المبايض.

القرفة لعلاج تكيس المبايض

تعد العشبيات والخضراوات أو ما يسمى ويعرف بالطب البديل من أفضل الطرق الطبيعية التي يتم بها علاج التكيس على المبايض، وهو يكون بمثابة الأعتماد على الأشياء الطبيعية واستخداماتها في العلاج ليكون بديلاً مناسب من الأدوية والعقاقير الطبية التي تعود ببعض الأضرار والآثار الجانبية على المستخدمين. 

فقد أثبتت الدراسات العلمية أن العقاقير يمكن أن يترتب عليها  الكثير من الآثار الضارة، ومن هنا كثر الأهتمام بمسكنات الأعشاب والنباتات الطبيعية التي لا تؤدي إلى حدوث آثار جانبية حتى وإن حدثت بعض الآثار فهي تبقى  قليلة مقارنة بالمواد الكيميائية الأخرى.

تعرف على فوائد القرفة لعلاج تكيس المبايض

هناك بعض الأعشاب التي تساهم في علاج تكيس المبايض بشكل كبير وفعال، ومن أهم تلك الأعشاب المفيدة هي القرفة؛ حيث تستخدم أعشاب القرفة في التخفيف من آلام الطمث والدورة الشهرية، وتعمل على هدوء المبايض وبالتالي التقليل من ألم الحيض المتعب بالنسبة للإناث والسيدات، وتعمل على تقليل  تشنجات الدورة الشهرية، بالإضافة إلى أنها تقلل مم  كمية  الدم النزيف، كما أنه يمكنكِ تناولها إذا كنتي تعانين من تأخر في موعد دورتك الشهرية بسبب أضطراب الهرمونات أو ما شابه ذلك.  

وستجدين الكثير من التساؤلات التي تدور حول إستخدام أعشاب القرفة لعلاج تكيس المبايض أو للمساعدة في نزول العادة الشهرية للسيدات، وقد تكمن الردود والإجابات التي قد تشغل ذهن العديد وتدور في بالهم على مدى فعالية الأعشاب المستخدمة، والقرفة لها دور كبير فى نزول وتسكين الآلم للدوره وعلاج المبايض ولصحة هذه الأسئلة في حديثنا هذا عن فوائدها للدورة الشهرية نستشهد فوائد القرفة لتكيس المبايض.

أما عن فوائد حبوب القرفة لتكيس المبايض ومدى فاعليتها فقد أظهرت بعض الدراسات العلمية التي نشرت في أحدى المجلات الأمريكية المشهورة لأمراض النساء والولادة مدى فعالية القرفة في انتظام نزول الحيض “الدورة الشهرية” للنساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.

وفي حين أشارت دراسة  أخرى إلى فعالية مكملات القرفة في العمل على تحسين مستويات مضادات الأكسدة في الجسم و في دهون الدم للنساء الذين يعانون من وجود تكيس بالمبايض؛ مما يقلل من خطر الإصابة في المستقبل، بالإضافة إلى ظهور بعض الدراسات التي أكدت على أن مكملات حبوب القرفة تعمل على تحسن من مقاومة الأنسولين وقد تكون علاج محتملاً لعلاج  تكيس المبايض.

أهم فوائد القرفة للدورة الشهرية والمبايض 

  • تُعتبر  القرفة من أقدم التوابل المشهورة التي استخدمت بكثرة في العصور القديمة من الزمن،
  • حيث تم استخدامها كنوع من أنواع العلاج الطبيعي بالإضافة إلى أنها من ألذ أنواع توابل الطعام، وذلك لرائحته القوية  و مذاقها الحاد.
  • كما استخدمت القرفة أيضا في علاج بعض الحالات مثل علاج التهاب المفاصل، علاج مرضى  السكري.
  • وقد أخذت الكثير من الدراسات العلمية فوائد القرفة للدورة الشهرية وتكيس المبايض. سنتعرف عليها في الشرح الآتي:- 

فوائد القرفة للدورة الشهرية

ساهم تناول القرفة في العمل على التخفيف من آلم الدورة والتقليل من مغص البطن المصاحب للدورة الشهرية، وهي من ضمن الاعراض التي تظهر قبل نزول الحيض وعسر الطمث، وقد تتلخص فوائد القرفة للدورة الشهرية في تأخرها بينما تفيد في التخفيف من كافة التشنجات، والتقليل من القيء والمضاعفات المصاحبة للدورة الشهرية، كما أن القرفة تساهم في تخفيف آلام عسر الطمث الأولي.

  • كما أظهرت نتائج بعض الدراسة التي نشرت إحداهما في عام 2017 في مجلة clinical Research
  • والأخرى في عام 2019 فعالية تناول القرفة في الثلاث الأيام الأولى من الدورة الشهرية في:
  • التقليل من آلام الدورة الشهرية التي تأتي بقدوم النزيف، ولكن ليس بنفس فعالية الأدوية الطبية المستخدمة فى تسكين الألم،
  • وقد رجحت العديد من الدراسات العلمية  أن تأثير القرفة المسكن للآلام قد يعود إلى الفاعلية التي توجد في مكوناتها الطبيعية،
  • بالإضافة إلى المكونات الأخرى ذات الخصائص الهامة التي تعمل بدور المضادة للتشنجات والمهدئة عن الهرمون المسؤول عن انقباضات الرحم المؤلمة.
  • وقد أشارت  تجربة أخرى  إلى فاعلية وتأثير القرفة الواضح في التقليل والحد من آثار نزيف الحيض وأيضا المصاحب للغثيان ، وكل ذلك بسبب عسر الحيض فى الفترة الأولى من بدايته.

ملحوظة:- فيما يتعلق بعدم وجود أعراض جانبية مسجلة للقرفة، حيث يمكن اعتبار القرفة علاجًا آمن وغير ضار  وفعال في مشكلات  عسر الطمث.

  • أما عن وجود فوائد القرفة للدورة الشهرية المتأخرة للمساعدة فى نزولها،
  • فلا توجد أي دراسات علمية يمكن أن تثبت فعاليتها حتى الآن،
  • ولا يمكن تحديد موعد لها أي معرفة متى يمكن أن تنزل الدوره بعد شرب  النساء القرفة.

طريقة استخدام القرفة للدورة الشهرية وتكيس المبايض

بإمكانك الاستفادة من فوائد القرفة للدورة الشهرية وتكيس المبايض باستخدامه كالآتي:- 

  • تحضير مشروب دافئ من القرفة وشربه قبل نزول الدورة الشهرية وبعد نزوله بمعدل ثلاث مرات.
  • ويمكن أستخدامه عن طريق القيام بغلي عيدان القرفة اليابسة مع الماء، أو وضع المسحوق منها في ماء مغلي قبل ذلك 
  • ويمكنك إضافة العسل أو اللبن  لها وشربها كمشروب دافئ.

مشروب القرفة والزنجبيل لتكيس المبايض 

  • لا توجد دراسات علمية طبية أو غيره قد أجمعت على أن هناك فوائد لمشروب القرفة والزنجبيل لتكيس المبايض أو الدورة الشهرية معاً،
  • لكن تعود فوائدهم في عدم مزجهم لفائدة كل منهم على حدة،
  • حيث وجد أن للزنجبيل فعالية هائلة في التخفيف والحد من عسر الطمث. ويمكن استخدامه كالآتي:- 

طريقة تحضير مغلي القرفة والزنجبيل للتكيس المبايض

  • يمكنك تحضير مغلي القرفه والزنجبيل  معا بغلي عيدان القرفة،
  • وبعض الزنجبيل المطحون وتحليتها بالعسل الأبيض و شربها ساخنة.

تعرف على فوائد الزنجبيل والقرفة لتكيس المبايض

يعتبر اجتماع كلاً من الزنجبيل والقرفة من أفضل المشروبات، حيث لهم أهمية وفائدة عظيمة في علاج تكيس المبايض، كما يساعد في التحسين من مجابهة الأنسولين والسكريات الموجودة في الدم وزيادة مستوى الكوليسترول فى الدم، وقد يكون “الأنسولين والسكر” عوامل تسبب تكيس المبايض.كما تعتبر القرفة آمنة عند استخدامها بكميات معقوله، ولا تسبب أي أضرار للدورة الشهرية،

لكن تزداد اضرارها عن استخدامها بكميات كبيرة، وقد تسبب:- 

  • انقباضات في الرحم للحامل في الشهور الأولى مما يسبب الإجهاض، أو الولادة المبكرة في الشهور الأخيرة من الحمل.  
  • الإفراط في تناول القرفة قد يسبب تلف في الكبد؛ وذلك لاحتوائها على مادة الكومارين المشهورة بأضرارها بالنسبة للكبد.
  • يسبب تقرحات الفم، وذلك بسبب مادة السينما لن المتواجدة به.
  • الزيادة في تناول القرفة تسبب انخفاض  نسب السكر في الدم.
  • أحياناً يحدث مشكلات الجهاز التنفسي، بسبب المواد الموجودة في القرفة المهيجة للحلق.