يتساءل الكثير من النساء هل المشي في الشهر السابع يضر الحامل؟، اليوم سنقدم لكم إجابة كافية عن هذا السؤال وعن كل ما يدور في ذهنك، حيث انه بمجرد وصولك إلى الشهر السابع من الحمل، يتردد صدى العديد من الأسئلة في ذهنك، ومن أبرز الأسئلة التي طرحت خلال هذه الفترة: هل المشي في الشهر السابع يضر بالمرأة الحامل؟ ما هي موانع المشي للحامل؟ وما هي فوائده؟ في هذه المقالة سوف نجيب على هذه الأسئلة معًا ونزودك بمزيد من المعلومات حول هذه المرحلة.

هل المشي في الشهر السابع يضر الحامل؟

يمكن للمرأة أن تمشي طوال شهور الحمل ولكن بشروط معينة ويجب عليها قبلها استشارة الطبيب الخاص بها، ولا يمنع المشي إلا في ظروف خاصة سنذكرها فيما بعد، ويجب على المرأة الحامل توخي الحذر عند المشي للأسباب التالية:-

  • الحاجة المفرطة للأكسجين والطاقة أكثر من المعتاد.
  • ارتخاء الأربطة الداعمة للمفاصل، نتيجة لهرمون ريلاكسين، مما يزيد من فرص الإصابة والإصابة.
  • يتغير الوزن أثناء الحمل، مما يغير مركز الجاذبية ويضع عبئًا إضافيًا على ظهرك وعضلات الحوض والمفاصل، ويزيد من فرصك في فقدان التوازن والسقوط.
  • المستحسن أن تمارس الحامل في الشهر السابع المشي بأمان، إذا كان معدل ضربات القلب أقل من 150 نبضة في دقيقة ولمدة عشرين دقيقة على الأقل في اليوم، وكذلك ممارسة الرياضات الخفيفة التي لا تشمل الاستلقاء على الظهر مثل السباحة أو اليوجا.

قد يهمك أيضا:- معدل زيادة وزن الحامل بتوأم كل شهر

ماهي فوائد المشي للحامل

المشي للنساء الحوامل له فوائد عديدة، إذا كانت صحتك جيدة ولا توجد عوائق أمام الحركة، والطبيب الذي يتابع حالتك يسمح لك بالمشي، فإن المشي كل يوم يفيدك في:

  1. التقليل من مخاطر زيادة الوزن وآلام الظهر.
  2. يحسن الدورة الدموية ويقوي عضلة القلب.
  3. الحفاظ على الجسم قويًا ومرنًا. تجهيز عضلات الجسم للولادة.
  4. تسهيل العملية وجعلها طبيعية وتقليل التدخلات الطبية.
  5. تقليل مخاطر الإصابة بسكري الحمل وارتفاع ضغط الدم.
  6. منح الجنين بداية صحية.
  7. تقوية ودعم العضلات وزيادة مقاومتها.
  8. يحسن الهضم ويقلل من الانتفاخ والإمساك.
  9. مزاج أفضل وإحساس بالإنجاز وزيادة الطاقة وتقليل التوتر والعصبية.
  10. تحسين نوعية النوم وسهولة الدخول في نوم عميق.
  11. تقليل فرص الولادة القيصرية والولادة المبكرة.
  12. تقليل فترة التعافي بعد الولادة وتسريع الشفاء والعودة إلى الحياة الطبيعية.

ماهو الوقت الأمثل للمشي أثناء الحمل

يفضل أن تمشي المرأة الحامل من الشهر الثامن من الحمل، يجب على النساء الحوامل غير المعتادين على ممارسة الرياضة عدم المشي في الأشهر القليلة الأولى لأنهن سيكون تحت ضغط بسبب الرغبة الشديدة في ممارسة الرياضة، ومن المعروف أن القيء والغثيان يؤدي إلى استنزاف السعرات الحرارية للمرأة الحامل، فضلاً عن قلة النوم، لذلك لا يجب أن تجهد المرأة الحامل في المشي.

  • يجب على الحامل أن تمشي لمدة عشرين دقيقه كل يوم من أواخر الشهر السابع.
  • يبدأ في منتصف الشهر الثامن.
  • ابدأ بالمشي لمدة عشرين دقائق كل يوم.
  •  بزيادة المدة تدريجياً إلى خمس دقائق.
  • بحلول بداية الشهر التاسع، ربما تكون قد وصلت إلى متوسط ​​المشي ساعة واحدة يوميًا، وهو أمر ضروري لتسهيل المخاض.
  • لا يجوز المشي الكثير والدائم في الشهر السابع من الحمل حتي لا تتعرض الأم فيه للولادة بدري قبل موعدها  وكذلك أول الشهر الثامن.

ماهي فوائد المشي في الشهر التاسع

يساعد المشي على تقوية عضلات الحوض، وتعمل على فتح عضلات الحوض وبالتالي تلد المراءة طبيعي، لأن من أهم أسباب الاتجاه إلى العملية القيصرية أن الجنين لا ينزل إلى الحوض، المشي في الشهر التاسع يساعد على خفض الرأس باتجاه الحوض واتخاذ الوضع الصحيح للولادة الطبيعية، مما يقلل من فرص الولادة القيصرية، كما يساعد المشي أيضًا على فتح الحوض وتجهيزه للولادة الطبيعية، ويقلل المشي من الحاجة لإصابة العجان والغرز.

نصائح تغذية مع المشي للحامل في الشهر السابع

في الحقيقة سترغب في تناول المزيد من الطعام وستزيد شهيتك، لكن النقطة ليست في وفرة الأصناف أو كمية الطعام، ولكن الأهم هو التأكد من حصولك على العناصر الغذائية الكافية التي يحتاجها جسمك أثناء الحمل، وخاصة الفيتامينات والمعادن والبروتينات والألياف، لذلك فهي مهمة في تغذيتك:

  • انتبه للسوائل وشرب الماء والعصائر الفريش.
  • اعتني بالعديد من الخضروات والفواكه المفيدة للحوامل، فهي مصدر غني بالألياف والفيتامينات.
  • تجنب الوجبات السريعة والأكل الدليفري والأطعمة المصنعة والمعلبة.
  • تناول المزيد من الأطعمة الغنية بحمض الفوليك، بالإضافة إلى المعادن مثل الكالسيوم والحديد.
  • تجنب الكافيين في مشروبات القهوة بأنواعها وكذلك المياه الغازية.
  • تجنب تمامًا تناول الأطعمة الغير المطهية مثل الأسماك والبيض واللحوم .

ما هي موانع المشي للحامل ؟

وهناك بعض الحالات التي يحرم فيها الحامل المشي وتحتاج إلى راحة تامة، مثل:

  • الشعور بالتعب عند المشي.
  • نزيف مهبلي أثناء الحمل، إما نزول دم أو نزيف حاد.
  • سقوط المشيمة  أو المشيمة المنزاحة يحرم على الحامل المشي، ويفضل اللجوء للراحة.
  • وجود تاريخ من حالات الإجهاض أو الولادات المبكرة.
  • إذا كان الجنين خفيفًا ، يفقد الجنين وزنه بينما تمشي الأم.
  •  نزيف دم الأم يمنع المشي ، يفضل اللجوء إلى الاستلقاء في الفراش.
  • ضعف عضلات عنق الرحم.
  • إصابة الحامل بأمراض القلب أو الرئتين.
  • ارتفاع ضغط الدم لدى الأم وأعراض تسمم الحمل.
  • يحرم عليها السير في المناطق غير المستوية التي قد تسبب لها الإرهاق وبذل المزيد من الجهد وقد تسقط.