متعة الحمل تنتهي بمتعة أخرى هي الولادة التي بالرغم من صعوبتها إلا أنها تظل أفضل اللحظات التي تعيشها الأم لأنها ستنظر لوجه طفلها التي طالما تخليت ملامحه منذ أن علمت فيه بحملها لذلك سنسرد اليوم تجربتي لفتح الرحم وتسريع الطلق بالتفاصيل الكاملة.

  تجربتي لفتح الرحم وتسريع الطلق

مبدئيًا سيدتي عليكِ أن تتوصلِ لقرار إن كنت ستخضعين للولادة الطبيعية أو الولادة القيصرية، وعند اتخاذ قرار الخضوع للولادة الطبيعية يجب إتباع بعض النصائح من بدء الوصول للشهر التاسع حتى وقت الولادة:-

  • يجب التأكد من الانقباضات إنها حقيقية لأن خلال الشهر التاسع قد تشعر المرأة ببعض الآلام المعتادة، ولكن الحقيقة تختلف كليًا عما يتم الشعور به حيث تأتي الانقباضات على فترات منتظمة ويصبح بشكل تدريجي وأكثر تواترًا.
  • تستمر الانقباضات لفترة ما بين 15-20 ثانية.

مراحل المخاض الثلاثة

المرحلة الأولى يتم فيها فتح عنق الرحم مع الشعور بالألم بطول الفتحة 10 سم، ويجب توسيع عنق الرحم بالكامل قبل البدء بالمرحلة الثانية وهنا يأتي وقت اللجوء للطرق الطبيعية من أجل تسريع تلك الخطوة.

الخطوة الثانية هي الخطوة قبل الأخيرة التي يبدأ فيها الطفل للخروج، ويتم فيها الشعور بالانقباضات بقوة وتأتي منتظمة، وتستمر حتى انتهاء الولادة.

الخطوة الثالثة الأخيرة التي يخرج فيها الطفل بالكامل، ثم يقوم الطبيب بقطع الحبل السري، وفصله عن الأم.

اقرأ أيضًا:- أفضل غسول طبي للمنطقة الحساسة للمتزوجات

أسرع علاج لفتح الرحم

بعد أن تعرفنا على مراحل المخاض الثلاثة، يجب معرفة أيضًا أمرًا هامًا أن الولادة الطبيعية قد تستغرق ما يصل إلى 15 ساعة في المتوسط، ولكن قد تكون أقصر لدى بعض النساء، حسب قدرتها على تسريع عملية فتح الرحم وتسريع الطلق.

لذا قد تلجأ الأطباء لإعطاء الأم هرمون الأوكسيتوسين، لأنه يعمل على تحفيز تقلصات الرحم، وإخراج الحليب من الثدي، وبهذا ستشعر المرأة بالانقباضات بشكل طبيعي، وبصورة أسرع، ويعتبر هذا أسرع علاج لفتح الرحم يلجأ له الأطباء في حالة وصول المرأة المشفى في أول مرحلة من مراحل المخاض.

تجربتي مع الماء الساخن لفتح الرحم للحامل

لم تكن لي تجربة مع الماء الساخن لفتح الرحم وتسريع الطلق، كما أنه لا يوجد دليل يدعم أن الماء الساخن يساعد في فتح الرحم، كما أنه قد يتسبب في حدوث أضرار للطفل بالداخل، عن طريق تقليل تدفق الدم له مما يجعله يشعر بالضيق، كما أن المرأة قد لا تستطيع تحمل درجة الحرارة العالية المطلوبة من أجل فتح الرحم وتسريع الطلق.

طريقة مضمونة لفتح الرحم

لو بحثنا قليلًا سنجد أن جميع النساء المقبلات على الولادة تبحث كثيرًا عن أفضل الطرق من أجل الخضوع لولادة غير مؤلمة على الإطلاق، فقد تفكر إلى الحصول على حقنة مخدر في النخاع الشوكي من أجل عدم الشعور بالألم، أو يتم التخدير فوق منطقة السرة وسيتم التخدير بسرعة في غضون 10 دقائق على الأكثر، ولن تشعر الأم على الإطلاق بأي شيء خلال فترة الولادة.

ولكن بعض الحالات قد لا يمكن فيها للمرأة الحصول على هذا المخدر إذا كانت تعاني من اضطرابات في تخثر الدم، أو تتناول مخففات الدم، أو لديها نزيف هنا ننصح باتباع الطرق الطبيعية التي تساعد على فتح الرحم وتسريع الطلق.

اقرأ أيضًا:- افضل منتجات اي هيرب للجسم

مين جربت العسل يفتح الرحم

العسل أول الطرق الطبيعية التي نتحدث عنها حيث أنه يعمل على تدعين عضلة الرحم، وفتح الرحم وتسريع الرحم، ويتم استخدامه عن طريق تناوله ومن أجل الحصول على نتائج أسرع من العسل لفتح الرحم يمكن استخدامه بخلطه مع مكونات أخرى مثل:-

  • الحليب + العسل.
  • القرفة + العسل.
  • الحلبة + العسل.
  • والجدير بالذكر أن تلك المشروبات أيضًا لها دور على فتح الرحم وتسريع الطلق، حتى أنها كانت من المشروب المحظور تناولها خلال فترة الحمل.
  • حتى أن تلك المشروبات تساعد في تخفيف الشعور الانقباضات والتقلصات مما يجعل الولادة بدون ألم.

هل الزنجبيل يفتح الرحم ويجيب الطلق؟

بالفعل نعم شاي الزنجبيل أيضًا من المشروبات المحظور تناولها خلال فترة الحمل، والتي تعتبر من أكثر المشروبات التي تستخدم على تحفيز عملية المخاض، ويتم استخدامه عن طريق هرس القليل من الزنجبيل الطازج وغليه مع القليل من الماء على نار عالية ثم تناوله مع الحليب والعسل، ولتحقيق منه نتائج قوية يجب أن يتم تناوله وهو ساخن وأكثر من مرة على مدار اليوم.