وصف لي الطبيب حبوب بيلارا لمنع الحمل، فقد مدح فيها كثيرًا، وقال إنها أفضل حبوب يمكن الاعتماد عليها بدون التعرض للآثار الجانبية التي قد تحدث من تناول الأنواع الأخرى، فقد صرح أنها أفضل أيضًا من حبوب ياسمين، وبالفعل لقد استخدمتها، وبالفعل كانت رائعة من كل شيء، لذا فكرت أن أشارككم اليوم تجربتي مع حبوب بيلار، حتى تكونوا على دراية تامة بكل شيء عنها مثل دواعي الاستعمال، الآثار الجانبية، موانع واحتياطات الاستخدام.

تجربتي مع حبوب بيلارا

تحتوي حبوب بيلارا على اثنين من المواد الفعالة كليمادينون، إيتا إستراديول، تنتمي ضمن فئة الأدوية التي تستخدم لمنع الحمل، والعلاج بالهرمونات البديلة للقضاء على تلك المشاكل:-

  • اضطرابات الدورة الشهرية.
  • تخفيف أعراض متلازمة قبل الحيض.
  • إيقاف النزيف الغير مبرر.
  • لعلاج بطانة الرحم.
تجربتي مع حبوب بيلارا
تجربتي مع حبوب بيلارا

طريقة استخدام حبوب بيلا

عند استخدام حبوب بيلا لمنع الحمل، يبدأ العلاج من اليوم الأول لنزيف الرحم، أشار إلى الطبيب بضرورة تناولها بعد تناول وجبة المساء:-

  • يجب الاستمرار في تناولها لمدة 21 يوميًا بشكل منتظم.
  • يتم التوقف عن تناولها لمدة 7 أيام.
  • ستبدأ الدورة الشهرية بعد يومين لأربعة أيام من تناول آخر قرص.
  • يجب ابتلاع الأقراص كاملة بدون سحق أو مضغ.
  • عند نسيان الجرعة ومرور أكثر من 12 ساعة على تناولها، يجب استخدام وسيلة أخرى لمنع الحمل خلال ثلاثة أيام بعد تناول آخر قرص.
  • عند الإصابة بالقيء أو الاسهال خلال أربعة ساعات من تناول الأقراص، ستقل فاعلية الأقراص، ويجب استخدام وسائل منع حمل إضافية لمدة 7 أيام.

الآثار الجانبية لحبوب بيلارا

لقد صرح لي الطبيب أن حبوب بيلارا قد ينتج عنها الشعور ببعض الأعراض، والتي قد تتفاوت حدتها من امرأة لأخرى، ويمكن أن تختفي تمامًا بعد استخدامها لثلاثة أشهر:-

  • اضطرابات المعدة.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • رقة وحنان الثدي حيث تمتلئ أنسجة الثدي وتصبح أكثر حساسية.
  • حدوث نزيف مهبلي غير منتظم.
  • الشعور بالصداع.
  • الدوخة.
  • الإرهاق والتعب المستمر.
  • وذمة احتباس السوائل ينتج عنها زيادة الوزن.
  • اضطرابات الحالة المزاجية.
  • القلق، التهيج، نوبات الاكتئاب.
  • تفاعلات جلدية مثل ظهور حب الشباب.
  • تساقط الشعر ونمو الشعر.
  • اضطرابات الشهية.

اقرأ أيضًا:- أسباب نزول الدم بعد الدورة الشهرية بأسبوعين للمتزوجات

موانع استخدام حبوب بيلارا

يجب عدم تناول حبوب بيلارا في بعض الحالات، حتى لا ينتج عنها مشاكل صحية خطيرة، لذا يجب إخبار الطبيب بالتاريخ المرضي قبل تناولها:-

  • لا يجوز تناولها للمرأة التي تعاني من تجلط الدم، الجلطات الدموية الوريدية، الجلطات الدموية الشريانية.
  • يحذر تناوله من قَبل النساء التي لديها حساسية تجاه أحد المواد الفعالة به.
  • يمنع تناوله لمن أصيبت بالسابق بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية.
  • يحذر استخدامه للنساء مرضى الضغط المرتفع، الكولسترول المرتفع، مرضى السرطان، مرضى الصرع.
  • لا يجوز تناوله في حالة الإصابة بتضخم بطانة الرحم.
  • يمنع تناولها للنساء التي خضعت لجراحة استئصال الرحم.

احتياطات استخدام حبوب بيلارا

صرح الطبيب أنه يمكن استخدامه بحذر في بعض الحالات، وتحت إشراف طبي، حتى يتم التوقف عن تناولها في حالة الشعور بالآثار الجانبية:-

  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية في الدم.
  • الإصابة بنوبات الربو.
  • نوبات الصرع.
  • الصداع النصفي.
  • الإصابة بالأورام الليفية الرحمية.
  • ارتفاع مستوى الكالسيوم، البوتاسيوم في الدم.
  • انخفاض مستوى الصوديوم.
  • اضطرابات نظام المناعة.

قد يهمك:- اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية للمتزوجات

التدخلات الدوائية حبوب بيلارا

قد تتفاعل حبوب بيلارا عند تناولها مع بعض الأدوية الأخرى، لذا يجب عدم تناولها بالتزامن مع تلك الأدوية حتى ينتج عنها تفاعلات عكسية، وقد تقل فاعليتها أيضًا:-

  • ريفامبين.
  • بريدنيزولون.
  • الفينوباربيتال.
  • هيدروكورتيزون.
  • ديكومارول.
  • أدوية علاج الالتهابات الفطرية مثل إيتراكونازول، فلوكونازول.
  • أمينوغلوتيثنيد.
  • المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات البكتيرية مثل الأمبيسلين، أموكسيسيلين، التتراسيكلين.
  • حمض أسيتيل الساليسيليك (الأسبرين)، والأسيتامينوفين.
  • أدوية علاج الصرع مثل كاربامازيبين، توبيراميت.
  • الأدوية التي تستخدم في علاج القيء مثل ميتوكلوبراميد.
  • الفحم النشط.

تجارب حبوب Belara

قبل أن ابدأ في تناول حبوب بيلارا، بحثت كثيرًا لمعرفة ما هي آراء النساء التي قامت باستخدامها بالفعل، والتي شجعتني كثيرًا على تناولها:-

  • كنت أول مرة اسمع عنها وصرفها لي الطبيب، لقد شعرت معها بالراحة، ولكني أفضل دومًا استشارة الطبيب قبل البدء في تناولها لأن طبيعية كل جسم تختلف عن الآخر.
  • الدورة تأتي معها منتظمة، ولم أعاني من الآثار الجانبية التي يتحدث عنها الكثير، وحتى الطبيب الذي أكد لي أني من الممكن التعرض لها.
  • على الرغم من أن تأثير حبوب منع الحمل قد يختلف من جسم لآخر، إلى أني وجدت أن أغلب التقييمات التي جاءت على حبوب بيلارا أغلبها إيجابية، مما جعلني اتناولها وبالفعل كانت قوية ونسبة حدوث الاثار الجانبية قليلة جدًا.
  • دومًا انصح بها النساء التي تفضل دومًا تناول حبوب منع الحمل بدلًا من الوسائل الأخرى، تمنع الحمل بنسبة تصل إلى 99% شرط الانتظام في تناولها بوقتٍ محدد.
  • من أفضل حبوب منع الحمل التي قمت بتجربتها، حيث تأتي بفاعلية كبيرة، وتساهم بشكل كبير في التحكم ببطانة الرحم، كما أنها تساعد في تعزيز الصحة بشكل عام للمرأة مثل هشاشة العظام، متلازمة قبل الحيض، تكيس المبيض، بالطبع أوصي الجميع بتناولها بعد استشارة الطبيب المختص.