تجربتي مع حبوب زيت كبد الحوت للتسمين كانت مميزة جدا، حيث يعد الجسم الممتلئ المشدود من أحلام جميع البنات في العصر الحالي، وتتغير متطلبات الحياة ليصبح الثدي الممتلئ والأرداف المشدودة هي صفات العصر في الجمال، زيت كبد الحوت من الأشياء الطبيعة التي تزيد الوزن بصورة طبيعية دون تدخل كيميائي وبدون كورتيزون، وبعد أن قمت باستخدام الكثير من العقارات ولكن فعاليتها قليلة إذا ما قورنت بزيت كبد الحوت، لأنه يحتوي على أحماض أمينيه ودهنية مفيدة لكافة أعضاء الجسم، وتعمل على فتح الشهية بصورة طبيعية.

فوائد حبوب زيت كبد الحوت

أثناء تجربتي مع حبوب زيت كبد الحوت للتسمين وفي رحلة بحثي علمت أن له الكثير والكثير من الفوائد والمنافع لصحة الجسد بخلاف منافعه للتسمين، وفيما يلي سنذكر لكم منافع حبوب زيت كبد الحوت:

  • تعالج ارتفاع ضغط الدم.
  • يعمل على زيادة الوزن بصورة طبيعية، ويزيد من نضارة البشرة والشعر.
  • يساعد في علاج الأمراض المزمنة مثل السكري.
  • يمنع الإصابة بأمراض القلب، ويقلل الكوليسترول ويحد من الدهون الثلاثية.
  • يعالج الاكتئاب.
  • يقلل الإصابة بالالتهابات مثل التهاب المفاصل.
  • يحد من الأمراض المناعية الذاتية.
  • بالنسبة للعظام يحافظ على صحتها ويمنع هشاشة العظام، ويمنع الكسور.
  • يحمي البصر من الجلوكوما، يكافح اضطرابات العين.
  • للجلد يساعد على التئام وشفاء الجروح.
  • تعالج حبوب زيت كبد الحوت أمراض الكلى.
  • الربو والحساسية من الأمراض التي تعالج بواسطة زيت كبد الحوت.

تجربتي مع حبوب زيت كبد الحوت للتسمين

تقول إحدى السيدات أن بعد استخدمها زيت كبد الحوت وبعد أسبوع واحد من استخدامه لاحظت العديد من التغيرات التي طرأت عليها من الناحية الجمالية والجسدية:

  • زادت نضارة البشرة بشكل ملحوظ، كما تحسن شعرها، وزاد وزنها بشكل طبيعي وسريع.
  • أن شهيتها أصبحت أفضل، وأن أظافرها أصبحت أقوى، ولاحظت لمعانًا في بشرتها.
  • أصبحت ذاكرتها أقوى، وحالتها النفسية والمزاجية أفضل كثيرًا عن قبل.

الآثار الجانبية لزيت كبد الحوت

بعد تجربتي مع حبوب زيت كبد الحوت للتسمين على الرغم من تعدد فوائده، ولكن جميع العقاقير الطبية لها أعراض جانبية إذا ما تم الإفراط في تناولها ومن الممكن أن تؤدي لأمراض خطيرة منها:

  • الشعور بطعم السمك في الفم الأمر الذي ينتج عن كثرة التجشؤ.
  • حرقان المعدة الذي ينتج عنه الألم.
  • بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي والتي تسبب إحساس عدم الشعور بالراحة.
  • تهييج القولون مما يسبب الانتفاخ والغازات وإسهال.
  • زيادة وزن الجسم بصورة كبيرة.
  • مع كثرة الاستخدام يسبب الغازات، والانتفاخ المصحوب بألم.
  • يسبب انخفاض ضغط الدم.
  • ارتفاع مستويات فيتامين أ وفيتامين د أيضًا من الأعراض الجانبية لزيت كبد الحوت.
  • ملاحظة بعد الدم في البراز.
  • بعض مشاكل الكبد التي قد تؤدي إلى تليفات.
  • صداع ودوخة.

موانع استخدام حبوب كبد الحوت

من واقع تجربتي مع حبوب زيت كبد الحوت للتسمين وإرشادات الطبيب، هناك بعض الأمراض الذي يمنع معها استخدام الحبوب، والتي قد تتسبب في ضرر أكبر من نفعها إذا ما استخدمت معها، ويحدث معها أضرار قد تؤدي للموت منها:

  • إذا كان الذي يستخدمها أقل من 15 عشر عام.
  • المرضى المصابون بالربو وحساسية الصدر المزمنة.
  • أمراض الكبد بكافة أنواعها.
  • تخثر الدم يمنع معه استخدام حبوب زيت كبد الحوت.
  • مرضى انخفاض ضغط الدم.
  • عند تناول علاج لأي مرض يجب مراجعة الطبيب كي لا يتعرض المريض لمخاطر صحية لا يحمد عقباها.

جرعات حبوب كبد الحوت

حبوب كبد الحوت تحتوي على أوميجا ثري وبسبب أن الجسم لا يستطيع أن يصنع كل هذه الكمية منها فإن الأطباء أشاروا لضرورة استخدام زيت كبد الحوت:

  • العديد من الأطباء يقومون بوصفه مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.
  •  الجرعة المعتاد تكون ثلاث حبات يوميًا مع كل وجبة.
  • يمكن تفريغ زيت كبد الحوت مع زيت الزيتون ومزجهم معًا واستخدامهم على منطقة الأرداف وذلك لتكبيرها.

زيت كبد الحوت لتكبير المؤخرة

من أكثر مناطق الأنوثة هي المؤخرة، وإذا كانت ممتلئة ومشدودة تزيد من ثقة المرأة في نفسها، استخدام زيت كبد الحوت مع الرياضة يزيد من بروز هذه المنطقة، وفيما يلي بعض النصائح التي اتبعتها أثناء تجربتي مع حبوب زيت كبد الحوت للتسمين:

  • أخلطي زيت كبد الحوت مع أي نوع من أنواع الزيوت.
  • أفرديه بلطف على المؤخرة بعد تقليبهم بصورة جيده.
  • دلكي المنطقة بصورة جيدة حتى يتشربها الجلد.
  • مارسي بعض الرياضة الخاصة بتكبير الأرداف، وكرري هذه الخطوات حتى تحصلين على النتيجة المطلوبة.

يمكن تناول زيت كبد الحوت في أي عمر ولكن بعد أستشاره الطبيب، وأيضًا يمكن الحصول عليه من عدة مصادر مختلفة مثل السردين.