تجربتي مع نقص فيتامين ب 12؛ لم أعلم أن كل ما أعاني به السبب فيه هو أني لم أحصل على ما يكفي من فيتامين ب 12 الذي يعتبر أحد أهم العناصر الأساسية والفيتامينات المطلوبة لتعزيز الصحة العامة للجسم، ونقصه في الجسم يتسبب في الشعور بالأعراض الخطيرة، التي تنذر بوجود مشكلة صحية يجب على الفور حلها، ومن خلالنا اليوم سنتعرف سويًا على تجربتي الشاملة مع نقص فيتامين ب 12، والتي ستوضح لكم ما هو تأثير الذي يسببه نقص فيتامين ب 12، وما هي الأعراض التي ستعرفكم أنكم تعانون من نقص فيتامين ب 12، وبالطبع طرق علاجه.

تجربتي مع نقص فيتامين ب 12

دعوني لا أحدثكم فقط عن تجربتي مع نقص فيتامين ب 12، بل أسرد لكم كل ما عرفته عن نقص فيتامين ب 12، ومدى أهمية الحصول على القدر الكافي منه، وما هي الأعراض التي يمكن أن تعرفكم أن هناك نقص في فيتامين ب 12 في أجسامكم، لأن هذا ما شعرت به بالضبط، كنت في البداية لا أعلم ولكني بحثت وسألت الطبيب، الذي وضح لي كل شيء، الذي في البداية حدثني عن فوائد فيتامين ب 12

  • يلعب فيتامين ب 12 دورًا هامًا في تكوين خلايا الدم الحمراء.
  • من الفيتامينات الهامة والضرورية في فترة الحمل حيث أنه يقي من حدوث تشوهات خلقية بالجنين، ويقلل فرصة الإصابة بالإجهاض.
  • يعزز صحة الجلد ويقي من الإصابة بالبهاق، والأكزيما.
  • يحسن صحة الشعر، ويعزز من الدورة الدموية بفروة الرأس.
  • يعزز صحة القلب، ويقي من الإصابة بأمراض تصلب الشرايين والأوعية الدموية، والسكتات القلبية.
  • يساعد مرضى السكر في الوقاية من المضاعفات التي قد يسببها مثل اعتلال العصبي السكري، والتنميل.
  • يعزز الرؤية، ويقي من الإصابة بأمراض العين مثل الإصابة بمرض التنكس البقعي.
  • يعمل على تعزيز صحة الدماغ ويقي من الإصابة بالأمراض العصبية والنفسية ويقضي على الأرض.
  • يساعد في إنتاج الطاقة، ويقضي على الألم العضلي الليفي.

مبدئيًا معاناتي مع فقر الدم أو الذي يعرف علميًا باسم نقص الفولات، سببه الرئيسي هو نقص فيتامين ب 12، والذي يؤثر بشكل سلبي على قدرة الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء، وبهذا ستنخفض كمية الهيموجلوبين في الدم، وبهذا سينتج عن ذلك الشعور ببعض الأعراض التي جعلتني أفكر جديًا في زيارة الطبيب عند الشعور بها.

قد يهمك:- تجربتي مع شرب فيتامين سي الفوار

كيف اعرف عندي نقص فيتامين ب 12

الاعتقاد الخاطئ لدى الجميع أن نقص فيتامين ب 12 لن يؤثر على الوظائف الحيوية بالجسم، وأنه مجرد فيتامين مساعد للعناصر الأساسية الأخرى، او أنه يمكن للعناصر الأخرى أن تقوم بنفس الدور الذي يقوم به، وبناء على تجربتي أحب أن أقول لكم أن هذا الأمر غير حقيقي بالمرة، لأن نقص فيتامين ب 12 يتسبب في تعطيل الأجهزة أن تقوم بالمهام الوظيفية والرئيسية بها،

وبذلك ينتج عنها أعراض يمكن من خلالها معرفة أنكم تعانون من نقص فيتامين ب 12 مثل

  • الشعور بالتعب الشديد الذي يمنع من القيام بالمهام اليومية حتى وإن كانت خفيفة.
  • نقص الطاقة بشكل مبالغ فيه.
  • الشعور بالوخز في الأطراف مثل الدبابيس والإبر.
  • تقرحات الفم واحمرار لون اللسان.
  • ضعف العضلات.
  • تشوش الرؤية.
  • اضطرابات الحالة المزاجية بشكل ملحوظ.
  • اضطرابات في الذاكرة والإدراك.
  • طنين الأذن.
  • الشعور بالإغماء.
  • الصداع الشديد.
  • ضيق التنفس.
  • شحوب لون الوجه.
  • فقدان الشهية الذي يترتب عليه فقدان الوزن.

تجربتي مع نقص فيتامين ب 12 النفسية

كان من ضمن الأسباب التي دفعتني لزيارة الطبيب واستشارته في الأعراض التي أشعر بها هي اضطراب حالتي النفسية، فدومًا كنت اميل للعزلة، وشعرت بالحزن والارتباك، وبداية الدخول في نوبات الاكتئاب، وكل تلك المشاعر بدون أي سبب، ولقد صرح الطبيب أن تلك هي من ضمن أعراض نقص فيتامين ب 12 النفسية، والتي قد يمكن أن تصل إلى وجود مشاكل في الجهاز العصبي، إذا لم يتم التدخل وضبط مستواه الطبيعي.

قد يهمك:- فوائد فيتامين الزنك للمرأة وأفضل أنواعه

أعراض نقص فيتامين ب 12 النفسية

كما صرح الأطباء أن نقص فيتامين ب 12 له علاج بالشعور بالاضطرابات المزاجية، والتي تعرف باسم اعراض نقص فيتامين ب 12 النفسية، لأنه عمله الرئيسي والوظيفي هي الحفاظ على التوازن بين الجهاز العصبي، والجهاز الدموي، وبهذا يتم الشعور بتلك الأعراض

  • الدخول في نوبات الاكتئاب.
  • الذهان.
  • الاضطرابات المعرفية والإدراك.
  • الخرف.
  • الهذيان.
  • التدهور المعرفي.
  • الأوهام والهلوسة.
  • التهيج.
  • اللامبالاة.
  • فقدان للذاكرة في بعض الأوقات.
  • ترنح الجسم وفقدان السيطرة.
  • صعوبة في التحدث أو المشي.

كيف يتم تشخيص نقص فيتامين ب 12؟

سأذكر لكم بكل تأكيد طرق علاج نقص فيتامين ب 12، ولكن يجب أن أوضح لكم كيف تم تشخيصي بنقص فيتامين ب 12، في الزيارة الأولى للطبيب يجب تعريفه بكل شيء سواء التاريخ الوراثي، المرضي، والأدوية التي يتم تناولها، ومنذ متى وتلك الأعراض تم الشعور بها، ومن أجل التشخيص السليم يجب إجراء تلك الاختبارات والتي تتمثل في الآتي

  • تعداد الدم الكامل لمعرفة عدد خلايا الدم الحمراء، ومستوى فيتامين ب 12.
  • إجراء اختبار الأجسام المضادة للعامل الداخلي.
  • إجراء فحص مستوى حمض الميثيل مالونيك، لأنه عندما يكون مستوى فيتامين ب 12 منخفض، مستواه يصبح مرتفعًا.

قد يهمك:- أفضل فيتامينات للأطفال على شكل حلوى

علاج نقص فيتامين ب 12

علاج نقص فيتامين ب 12 لابد أن يكون تحت إشراف طبي، لأنه يتوفر طرق كثيرة يمكن إتباعها من أجل تعويض الجسم عما يفقده من فيتامين ب 12، وحتى يكون في مستواه الطبيعي

حيث يتوفر خيار العلاج بالأدوية والعقاقير الطبية، سواء أكان عن طريق الحقن أو بالأقراص التعويضية التي يتناولها المريض، ولكني أنبه على أن تكون تحت الإشراف الطبي لأن هذا يتم تحديده حسب الحالة إن كانت تستدعي الحقن أو العلاج بالأقراص.

لذا يجب معرفة ما هي الكمية المناسبة التي يجب الحصول عليه من فيتامين ب 12 حسب العمر، والتي على أساسها تحديد الجرعة

  • 4 ميكروجرام: الرضع وحتى 6 شهور.
  • 5 ميكروجرام: من سن 7 شهور وحتى 12 شهر.
  • 9 ميكروجرام: من سن 1-3 سنوات.
  • 2 ميكروجرام: من سن 4 وحتى 8 سنوات.
  • 8 ميكروجرام: من سن 9 -13 سنوات.
  • 4 ميكروجرام: من عمر 14 -18 عامًا.
  • 4 ميكروجرام للبالغين، و2.6 ميكروجرام أثناء الحمل، و2.8 ميكروجرام أثناء الرضاعة.

هذا بالإضافة إلى ضرورة إتباع نظام غذائي غني بفيتامين ب 12 حتى يكمل العلاج بالأدوية، مثل

  • تناول الأكلات التي تحتوي على فيتامين ب 12 اللحوم الحمراء، الأسماك، البيض.
  • وتناول منتجات الألبان، الخضروات الخضراء، البروكلي، البازلاء.