متى يجلس الرضيع ,متى يجلس الرضيع؛ تنتظر الأم مرور شهور الحمل سريعًا حتى ترى ملامح رضيعها، وسرعان ما تتحقق تلك الأمنية عندما تحتضنه، ومع مرور كل يوم تنتظر أن تفعل المزيد معه، وتبدأ تنتظر تطوره ونموه، فبعد شهور من استلقاء الرضيع على الظهر، أو البطن، الآن تنتظر بفارغ الصبر أن يتغير هذا المشهد، ويمكن أن تجعله يجلس، أو يبدأ أن يتحرك بوضعيات الجلوس المختلفة وسط ألعابه، وقد تخطئ بسبب شغفها في تحقيق ذلك، فتقوم بإجبار الرضيع على الجلوس، لذا يجب على كل أم معرفة الوقت الصحيح الذي يمكن فيه الرضيع الجلوس، سواء أكان مسنود بمساعدة الوالدين أو منفردًا، والأهم معرفة أضرار جلوس الطفل مبكرًا، وهذا ما سنتعرف عليه في خلال السطور القليلة القادمة.

متى يجلس الرضيع؟

تعرفى على متى يبدأ الرضيع في الجلوس؟ أو كيف أعلم أن الرضيع أصبح قادر على الجلوس منفردًا، أو بمساعدة الوالدين؟ تلك هي الأسئلة الأكثر تداولًا لأغلب الأمهات، وخاصًة الأمهات حديثًا، ولمعرفة الوقت الصحيح لجلوس الرضيع،

يجب معرفة ما هي العلامات التي قد يقوم بها الرضيع مثل

  • ملاحظة أن الرضيع أصبح يتحكم في وضع رأسه، بما في ذلك الحركات الجسدية التي يبديها.
  • عند استلقاء الطفل وكان وجهه بالأسفل يبدأ في الدفع للأعلى.
  • عند وضع الرضيع في وضع مستقيم يبدأ الرضيع في محاولة للجلوس لفترة قصيرة، والجدير بالذكر أن الرضيع يحتاج لبعض الدعم.

قد يهمك:- تعرفي الآن على متى تفتح بشرة الطفل الرضيع وألوانها بالتدريج

متى نبدأ بتجليس الطفل؟

أغلب الرضّع قادرون على الجلوس بمساعدة الوالدين عند بلوغ 4 -5 أشهر، كما يمكن أيضًا استخدام المقاعد المصممة لتدعيم ظهر الرضّيع، ولكن يجب قبل البدء بتجليس الطفل مشاهدة العلامات التي يجب على الرضيع القيام بها، والتي يأتي على رأسها تثبيت رأسه دون دعم. ولمساعدة الرضيع على الجلوس لوحده، يجب مساعدته عن طريق الإمساك بذراعيه عندما يكون نائمًا، ثم القيام بسحبه للأعلى برفق، وسيشعر الرضيع بالسعادة خاصًة عند تشغيل المؤثرات الصوتية له التي ستعمل على تحفيز للمواصفة تحريك جسمه، والجلوس قليلًا.

متى يجلس الرضيع لوحده

يبدأ الرضيع في الجلوس لوحده عندما يشعر بأنه قادر على الثبات لمدة ثانية أو ثانيتين على الأكثر، مع ملاحظة أن الرضّع في أول مرات جلوسه لوحدهم سيكون متذبذبين في البداية، لذا يجب مراقبة الرضيع، وتأمين المكان الذي يحاول فيه الجلوس، والإسقاط، وقد يستطيع الرضيع الجلوس لوحده بدايًة من الشهر السادس، مع ضرورة التحلي بالصبر أثناء مساعدة الرضيع في الجلوس.

متى يجلس الرضيع مسنود

لتجليس الطفل مسنود على المقعد، يجب الانتظار قليلًا حتى يبلغ الطفل مرحلة الجلوس، ويمكن استخدام دعم الطفل وسنده على المقعد من عمر الثلاثة أشهر، مع الحرص على أن يكون المقعد مناسب ومحكم على حسم وزن وحجم الطفل حتى يساعد الرضيع في الجلوس بشكل مناسب.

جلوس الطفل في الشهر الثالث

من أجل أن يكون جلوس الطفل آمن بداية من الشهر الثالث، يمكن للأم وضع الرضيع بين رجليها حتى تكون داعمين له من كل الجوانب، بالإضافة لاستخدام بعض الوسادات لتأمين الرضيع. كما يجب على الأم تأمين الأماكن التي يجلس بها الرضيع عن طريق فرشها بمواد ناعمة، بالإضافة لإبعاد كل المكونات التي قد يلتقطها الرضيع ويتناولها مثل المواد التي تسبب الاختناق، السامة.

لا تفوت أيضا فرصة مشاهدة:- تعرف على كم يحتاج الرضيع من الماء يوميا وفوائدها الصحية للأطفال

متى يجلس الطفل الرضيع في المشاية؟

يتوفر مشايات مصممة للأطفال حتى تساعدهم على الحركة، فهي تعمل على تشجيع الرضيع على الحركة، ويمكن استخدامها من بداية الشهر الرابع أو الخامس وحتى أن يكمل عمر الرضيع شهره العاشر، ولكن وجب علينا التنبيه أن منظمة الصحة العالمية نوهت على ضرورة عدم استخدام المشايات لتحفيز الرضّع على الحركة،

وهذا يرجع لعدة أسباب منها

  • استخدام المشاية في الشهور الأولى للرضّع يمكن أن تتسبب في حدوث تقوس بالأرجل.
  • المشاية ستساعد الطفل في الإمساك بالأشياء البعيدة عنه، والتي قد تتسبب في تعرضه للخطر، مثل المشروبات الساخنة، المعدات الحادة.
  • يمكن أن يضع الرضيع أقدامه بشكل خاطئ من الأسفل على المشاية مما يتسبب في حدوث جروح.

ولكن يمكن استخدام المشاية في حالة مشاهدة الرضيع أثناء جلوسه ومراقبته،

يجب إتباع بعض النصائح مثل

  • يفضل عدم استخدام المشاية قبل تحكم الرضّيع في رأسه، أو أنه لا يستطيع الزحف.
  • يجب استخدام المشاية على أرض ناعمة حتى يتم سيرها بدون تعطل.
  • فحص المنطقة المخصصة لسير المشاية، والتأكد أنها لا تحتوي على مواد تشكل خطرًا على الرضيع.
  • تغطية أي حواف بالمشاية لحماية رأس الطفل من الاصطدام.
  • يجب مراقبة الطفل أثناء جلوسه في المشاية لمساعدته أثناء تعثره.
  • يجب ارتداء الطفل الحذاء أثناء استخدام المشاية حتى تساعد في منع إصابته بالجروح،
  • وأيضًا ستسهل عليه السير، كما يمكن اختيار الأحذية التي تصدر الأصوات فهي تحفزه على السير.

شاهد أيضاً:- كيف احبب طفلي الرضيع في الطعام …. إليكي أفضل النصائج

متى يجب الشعور بالقلق بشأن احتمال تأخر نمو الرضيع؟

إذا وصل الرضيع إلى عمر تسعة أشهر، ولم يعطي بوادر توضح أنه يحاول الجلوس، حتى مع الدعم من الوالدين، يجب القلق حيال تأخر نمو الرضيع،

وإذا تم ملاحظة بعض الأعراض على الطفل مثل

  • تصلب العضلات.
  • ضيق عضلات المفاصل.
  • لا يستطيع الرضيع السيطرة على وضع رأسه.
  • لا يستطيع الزحف للوصول للأشياء البعيدة عنه.

قد يهمك أيضا التعرف:- تعرفي الآن على تفاصيل متى يشرب الرضيع الماء

أضرار جلوس الطفل مبكرًا

صرحت منظمة الصحة العالمية أن الأطفال يستطيعون الجلوس عند إكمال الشهر السادس، في حين أن بعض الأطفال الآخرين يستطيعون القيام بذلك بداية من الشهر الثالث أو الرابع. ولقد أوضح الأطباء قبل الجلوس يوجد تسلسل زمني لابد على الرضّع أن يمروا به وهو التدحرج، ثم الدوران، ثم الدفع للخلف، ثم التمايل للأمام، ثم التحرك للأمام على البطن، ويساعد الزحف على البطن أن يبدأ الرضيع في الجلوس.

كل تلك الأمور تساعد في فهم أن الرضيع أصبح قادر على مساعدته في الجلوس، وأن يتم تجليسه بالدعم بدون استخدام المشايات او المقاعد، لأن ذلك الأمر يمكن أن يسبب في تقوس العضلات لدى الرضيع، أو حدوث التواءات إذا لم يصبح جاهزًا للقيام بتلك الخطوة،

يمكن مساعدة الرضيع لتسريع عملية جلوسه بالآتي

  • الاهتمام بتغذية الرضيع بإضافة الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د، والكالسيوم، والمعادن التي تعمل على تقوية العظام.
  • القيام بالتدليك الخفيف لعضلات الرضيع تساعد في تحفيز الدم للعضلات، بالإضافة على أنه تحفيز عملية النمو.
  • تدريب الرضع على الزحف أو التدحرج، والاستلقاء على البطن مع وضع وسادة ناعمة كل يوم لمدة نصف ساعة، عند بلوغ الطفل 3 أو 4 أشهر.