لماذا يصدر الرضيع صوت اثناء الرضاعة … إليكي الأسباب بالتفصيل ، كل لحظة تمر بها الأم مع رضيعها تقضيها بحماس ورغبة في معرفة كل حركة أو إشارة يقوم بها، وتحاول أن تجد لها تفسيرًا، مثل معرفة لماذا يصدر الرضيع صوت اثناء الرضاعة، وهل يشير إلى شيئًا ما أم أنه من الأمور التي يجب الاعتياد عليها، ومن خلالنا اليوم سنقدم لكِ سيدتي تفسيرًا وإجابة لكل ما تبحثين عنه حول الصوت الذي يخرج من الرضيع أثناء الرضاعة في خلال السطور القليلة القادمة عبر موقعنا مجلة الدكة “.

لماذا يصدر الرضيع صوت اثناء الرضاعة

يفاجئ الوالدين بإصدار الرضيع صوت أثناء الرضاعة، بخلاف الأيام الأولى التي كانوا لا يسمعون فيها إلى أي صوت.أول تفسير لعدم سماع صوت الرضيع أثناء الرضاعة في أيامه الأولى والتي تتراوح من اليوم الأول وحتى الخامس أن معدة الرضيع في ذلك الوقت صغيرة. وحليب الأم أيضًا قليل يكفي فقط لإشباع، وما تكرار مرات الرضاعة. يتم تحفيز الحليب حتى يحصل الرضيع على ما يكفيه، ومن هنا يبدأ الشعور بالصوت أثناء الرضاعة. ومع العلم أنه يجب التأكد أن عملية الرضاعة الطبيعية تتم بدون الشعور بالألم سواء أكان للرضيع أو للأم. وقد يصدر الصوت على شكل نقر، أو قرعة أو رمي، وأي كان الصوت الذي يصدره الرضيع.

فهذا يدل على أن الرضيع يتغذى بشكل جيد. بالإضافة إلى وجود بعض الأسباب مثل:-

  • إذا كان الطفل يصدر صوت يشبه الطقطقة فهذا يشير على أنه يقوم بسحب لسانه ويلفه أثناء الرضاعة،
  • وأنه لا يستطيع الحفاظ على طريقة جيدة لموضع الثدي. قد يصدر الطفل صوت الصرير،
  • وقد يرجع هذا إما لمحاولة الرضيع إدارة الحصول على الحليب أو معاناته من ضيق بالتنفس، لذا يجب ملاحظته جيدًا.
  • أما إذا كان الصوت الذي يصدره الرضيع أشبه بصوت النقر فهذا يشير على تخلل الهواء أثناء الرضاعة،
  • فبذلك ستدخل ايضًا إلى معدته، لذا يجب ضبط وضعية شفة الرضيع على الثدي.
  • وإذا كان الرضيع ينفر على الخدين فهذا يشير على أنه لا يرضع بالشكل الصحيح.
  • إما إذا كان الرضيع يصدر صوت الشخير أثناء الرضاعة فهذا يشير على أنه يبذل جهدًا كبيرًا من أجل الحصول على الحليب.

قد يهمك:- أهم تمارين لتقوية عضلات الطفل.

صوت أثناء الرضاعة وهبوط سقف الحلق

قد يختلف الصوت الذي يصدره الرضيع أثناء الرضاعة، ويمكن أن يحدث له حالة تلين الحنجرة، التي تنتج من ارتخاء الأنسجة بالحنجرة فوق الأحبال الصوتية. مما يتسبب في خروج صوت يشبه الصرير عالي جدًا، يظهر بشكل واضح أثناء التغذية، أو أثناء بذل مجهود كبير في البكاء. وإذا كان عملية تليين الحنجرة شديدة، ستتسبب في أن تجعل الرضاعة أكثر صعوبة، ويتطلب من الرضيع القيام بجهد إضافي أثناء التنفس.

طفلي الرضيع يصدر صوت حزق

تسأل أغلب الأمهات سبب قيام طفلها بإصدار صوت أثناء الرضاعة يشبه الحزق. وقد تظن أن هذا الأمر نتيجة أمرًا خطيرًا، في حين أن المشكلة تكمن في أن الرضيع لم يأخذ الوضع الصحيح أثناء الرضاعة أو أنه يحاول إخراج الهواء الذي حصل عليه نتيجة الوضع الذي كان عليه.

تعرف على :- تجهيزات المواليد .. نصائح للأم والمولود

طفلي الرضيع يصدر صوت غريب

  • قد تلاحظ الأم أن رضيعها يصدر صوت غريب أثناء الرضاعة، مثل التنهد خاصًة في الأسابيع الأولى.
  • وتتطور تلك الأصوات مع تطور نموه، ولا يوجد خوف أو قلق حيال تلك الأصوات.
  • لأنه قد يصدرها تعبيرًا عن سعادته أو شعوره بالاسترخاء، مما يساعد في الاطمئنان أن الرضيع يحصل على رضاعته بشكل سليم ولا يشعر بأي شيء يجعله يبدو عليه الأرق.
  • ولكن في حالة إذا تطورت الحالة وأصبح الصوت الغريب الذي يصدره الرضيع يرافقه اضطرابات معدل التنفس.
  • أو يبدو عليه علامات التعب، حمى، علامات تشير على أنه يبذل جهد غير معتاد عليه القيام به، يجب على الفور زيارة الطبيب.

صوت غريب من حنجرة الرضيع

يصدر الأطفال الرضع أصوات غريبة، منها الذي لا يدعي للشعور بالقلق وقت حدوثها. ومنها ما يستوجب زيارة الطبيب فيها على الفور، ولكن في البداية يجب العلم أن حجم رئة الرضيع صغيرة، وكذلك أنفه.وأن أمر استنشاق الهواء في أيامه الأولى يختلف كليًا عما كان فيه داخل رحم الأم.

  • لذلك يمكن أن يصدر الرضيع أصواتًا قد تبدو غريبة لدى البعض مثل الشخير، الشهيق، الهمهمات.
  • وأثناء الرضاعة يمكن أن تزداد هذه الأصوات بسبب قيام الرضيع بجهدين في آنٍ واحد وهو جهد التنفس والآخر للتغذية.
  • وفي بعض الأوقات التي لا يستطيع فيها الطفل نفخ أنفه والتنفس من خلاله بسبب تركيزه في التغذية.
  • قد ينتج صوت غريب من حنجرة الرضيع، والذي قد يبدو مثل صوت الشهيق، أو مثل الاستنشاق أو الشخير.
  • كما يمكن أن يصل المخاط إلى الجزء الخلفي من الخلق مما يتسبب في سماع صوت يشبه القرقعة من الرضيع.
  • وفي حال وصل المخاط في المنطقة السفلية أسفل صندوق صوت الطفل (الحنجرة)، والقصبة الهوائية،
  • سيصدر صوت صدري، لذا إذا وضعت الأم يديها على صدر الطفل ستشعر بوجود خشخشة خفيفة.
  • بالإضافة إلى أن الأم قد تشعر بالاهتزازات في منطقة الحنجرة، وقد تستمر تلك الأعراض لمدة أسابيع بعد الولادة.

تعرف على :- أفضل منتجات أي هيرب للأطفال ومميزاتها وطرق استخدامها

وضع الرضيع بعد أسبوع من الولادة

بعد مرور الأسابيع الأولى من الولادة، يبدأ الرضيع في الاعتياد على عملية التنفس، والتغذية. ويجب في تلك الفترة مراقبته، ومشاهدة التغيرات التي قد تطرأ عليه. لذا يجب زيارة الطبيب بعد الأسبوع الثامن من الولادة، لتقييم عملية تنفس الطفل، والاستمتاع للقلب والصدر. ومعرفة ما إن كانت الأصوات التي يصدرها الرضيع هي أصوات معتاد حدوثها، أو أنها بسبب مشكلة صحية. ويمكن مراقبة الرضيع والتأكد أنه لا يصدر الإشارات التحذيرية التي تؤكد على حدوث مشاكل صحية في الجهاز التنفسي مثل:-

  • عدد مرات تنفس الرضيع كثيرة قد تصل إلى أكثر من 60 مرات في الدقيقة.
  • الطفل يصدر صوت الشخير بشكل مستمر سواء أكان أثناء الرضاعة أو أثناء النوم أو حتى أثناء محاولته للتنفس الطبيعي.
  • انكماش عضلات صدر الطفل تحت الضلوع، والرقبة، وتظهر بشكل واضح عند الدخول والخروج،
  • مع العلم أنه عند حدوث عملية الدخول، تدخل بشكل عميق أكثر من اللازم.
  • يتوقف تنفس الرضيع لمدة تصل حتى 10 ثوانٍ،
  • وأو يتوقف لفترة تتراوح من 5-10 ثوانٍ وتلك الإشارات يجب فيها زيارة الطبيب على الفور.
  • شحوب لون وجه الرضيع، أو يصبح باللون الأزرق، أو تغير لون الشفاه واللسان باللون الأزرق،
  • فهذا يشير على أنه لم يحصل على الكم الكافي من الأكسجين في الرئتين.