كم يحتاج الرضيع من الماء يوميا عند الأطفال والكبار بالتفصيل ,  يلعب الماء دورًا هامًا في حياة الإنسان، وقد تظن الأم أن رضيعها يجب أن يتناول الماء بكثرة حتى لا يصاب بالجفاف لأن كل خلية بالجسم تحتاج إلى قدر كافي من الماء حتى تعمل كما يجب أن يكون بالإضافة إلى أنه ضروري للحفاظ على ترطيب الجسم، وإخراج السموم. ولكن هل أهمية الماء للكبار هي نفسها للرضع، وما هي الكمية التي يحتاجها الرضيع، هل تقاس بالعمر، أو الوزن، لذا في خلال السطور القليلة القادمة سنتعرف سويًا على كم يحتاج الرضيع من الماء يوميًا، وما هو المعدل الطبيعي لشرب الماء للأطفال وذلك عبر موقعنا “ مجلة الدكة “.

كم يحتاج الرضيع من الماء يوميا

إذا كنا سنتحدث عما يحتاج الرضيع من الماء يوميًا، إذن نحن نتحدث الرضع الذين أتموا شهرهم السادس، لأن قبل ذلك يمكن أن يعرضهم للإصابة بالنزلات المعوية، والبكتيريا. الأمر الثاني الذي يجب على الأم معرفته، أن حليب الأم يحتوي على 80% من الماء. بالإضافة للمواد والعناصر الأساسية التي تساعد في تعزيز صحته، لذا أمر الخوف من إصابته بالجفاف.

وأنه لا يحصل على الماء الكافي له ليس له أي أساس من الصحة. لذا على الأم أن تعلم أن بداية شرب الطفل للماء من الشهر السادس، بإحتياجه للماء يتم تحديده على بعض العوامل مثل:- عمر الرضيع، وزنه، جنسه، نشاطه، لأن درجة حرارة كل طفل تختلف متطلباتها عن الآخر.

قد يهمك:- علاج البرد للحامل

المعدل الطبيعي لشرب الماء عند الأطفال

معرفة المعدل الطبيعي لشرب الماء عند الأطفال يساعد الأم على ضبط الكمية التي يجب تناولها سواء أكانت من الحليب أو الماء، بحب العمر، وهذا هو المعدل الطبيعي بداية من الشهر السادس وحتى 5 سنوات من عمر الرضيع

  • أولا:- من عمر 6-12 شهرًا: المعدل الطبيعي اليومي للماء من نصف كوب حتى كوب، والحليب لا يوجد حدث أقصى منه.
  • ثانيا:- من عمر 1-2 عامان: المعدل الطبيعي للماء من كوب إلى أربعة أكواب، والحليب من كوبان وحتى ثلاثة أكواب.
  • ثالثا:- من عمر 2-5 أعوام: المعدل الطبيعي من الماء من كوب إلى خمسة أكواب، والحليب من 2-2.5 كوب في اليوم.

وهذا هو المعدل الطبيعي لشرب الماء اليومي للأطفال بداية من عمر الرابعة وحتى إتمام سن الثامنة عشر عامًا باختلاف الجنس:-

  • أولا:- الأطفال من عمر4 وحتى 8 سنوات، سواء أكانوا فتيان أو فتيات: 7 أكواب في اليوم.
  • ثانيا:- الأطفال من عمر 9 وحتى 13 عامًا (فتيات): 9 أكواب.
  • ثالثا:- الأطفال من عمر 9 وحتى 13 عامًا (أولاد): 10 أكواب.
  • رابعا:- الأطفال من عمر 14-18 عامًا (فتيات): 10 أكواب.
  • خامسا:- الأطفال من عمر 14 -18 عامًا (أولاد): 14 عامًا.

معدل شرب الماء لطفل سنتين

  • الأطفال الذين يتراوح أعمارهم من العام الأول وحتى العام الثالث يحتاجون كل يوم ما يصل حتى أربعة أكواب في اليوم بما في ذلك الحليب أو المشروبات الأخرى.
  • هذا بخلاف إذا كانت درجة حرارة الطقس مرتفعة، سيتوجب إعطاء الرضيع كمية إضافية كل 20 دقيقة، خاصًة وإن كان الطفل نشيط.
  • ويتعرق كثيرًا لتعويض السوائل التي يفقدها جسمه، لذا يجب معرفة المعدل الطبيعي حسب وزن وعمر الطفل.
  • ويفضل تحديد المعدل الطبيعي بواسطة الطبيب.

الماء للرضع حديثي الولادة

  • أمر إعطاء الماء للرضع حديثي الولادة الذين لم تبلغ أعمارهم ستة أشهر، بمثابة تعريضها للخطر والعين ترى.
  • لأن حجم كلى الطفل الرضيع صغير، لا تستطيع الاحتفاظ بكمية الماء، ولأن الحليب بالأساس يحتوي على ماء.
  • بالإضافة إلى أن الكُلى للرضع لم تتطور بعد، فلن تستطيع القيام بعملية الفلترة لتصفيتها من الشوائب.
  • وبالتالي ستتسرب في الدورة الدموية، وبالتالي سيؤثر على دمهم، وقد يعرض الرضع للإصابة بالتسمم.

أفضل ماء للأطفال الرضع للشرب

  • فكرة أن تكون مياه الصنبور ملوثة وتستخدمها الأم في تحضير الحليبّ، أو الأكلات الصلبة له.
  • أو حتى يتناولها الرضيع مباشرًة، لا يمكن تخيلها بأي شكل من الأشكال.
  • وبالطبع لو نظرنا ليس في مقدور جميع الأمهات أن تستخدم المياه المعبأة.
  • لذا يجب معرفة ما هو أفضل ماء للأطفال الرضع للشرب، وكيفية الحصول عليه.
  • وما هي مكونات كل نوع حتى تطمئن الأم أنها تستخدم ماء للرضيع آمن.

قد يهمك:- أفضل 3 طرق مجربة لتنحيف الأنف طبيعيًا

المياه المعبأة

تحتوي المياه المعبأة على الفلورايد، ويعتبر من العناصر الضرورية التي يجب الحصول عليها، خاصًة إذا كان الرضيع يحصل عليه من مصادر أخرى. وأي نوع سيتم اختياره يجب العلم أنه تم تنقيتها بشكل قوي حتى أنه تم نزع أيضًا المعادن منها أثناء خضوعها للمعالجة. لذا يمكن القول إنها خيار ليس جيد، كما أنها مكلفة، وغير مفيدة للرضيع.

الماء المقطر

يتم الحصول عليه من غلي المياه، ثم تحويله لبخار، ثم تكثيفه مرة أخرى حتى يصبح مثل الشكل السائل، يعتبر من أفضل الأنواع. لأنه نقي تمامًا، لا يحتوي على أي ملوثات، آمن للاستخدام أو إعطائه للرضيع، ولكن يجب معرفة أنه لا يجب الاعتماد عليه فقط. أي لا يكون هو الماء الأساسي الذي يشربه الرضيع طول اليوم، ولكن بالتبادل مع نوعًا آخر.

إقرأ أيضًا:-  أسباب ظهور حبوب برؤوس بيضاء في الجسم

مياه الصنبور

من الخيارات الاقتصادية التي يمكن استخدامها، ولكن وفقًا لضوابط محددة، وهي غلي المياه على درجة عالية تصل حتى 70 درجة عند استخدامه لتحضير الحليب، وعند الشرب أيضًا، ثم تركه حتى يبرد تمامًا. ولقد أكدت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أنه يجب على الأم التأكد من أن الماء الذي تستخدمه آمن ولا يحتوي على أي سموم او بكتيري. وإذا كانت تعلم جيدًا أن ماء الصنبور خالي من أي مما سبق يمكنها استخدام مياه الصنبور بدون غلي بدرجة حرارة الغرفة بدون الحاجة الغلي أو التعقيم.

شرب الماء للرضيع شهرين

لا يجوز إعطاء الرضيع الذي يبلغ شهرين الماء إطلاقًا، لأنه لن يعود عليه بالنفع او فوائد تعزز صحته، بل على العكس تمامًا بل تعرضه لمخاطر مثل

  • إدخال الماء في الوجبات أو اعطاؤها للرضيع قبل إتمام الستة أشهر
  • سيعرض إهمال الرضاعة الطبيعية التي تعتبر مصدر تغذيته الرئيسية، والتي تحتوي على 80% من الماء.
  • الماء للأطفال التي تبلغ أعمارهم شهرين أو ثلاثة أشهر تتسبب في ارتفاع مستوى البيليروبين.
  • تخفض الماء مستوى المغذيات الأخرى بجسم الرضيع، بالإضافة إلى إصابته بتسمم الماء.
  • تتسبب الماء في حدوث اختلال توازن الكلى، لأن معدة الرضيع مازالت صغيرة،
  • ولا تستوعب كل كمية المياه التي يتم إدخالها، بالتالي يقوم الكلى بطرد الشوارد.