ثلاثة امراض تصيب الجهاز التنفسي وطرق الوقاية منها .هناك العديد من الأمراض التي تعتبر من أمراض الجهاز التنفسي والتي تحدث نتيجة لعدوى فيروسية أو بكتيرية، أو يمكن أن يثاب بها الأشخاص نتيجة لوجود نوع من أنواع الحساسية، سواء ما بين العدوى الخفيفة التي يكون الجهاز المناعي قادر على التصدي لها دون تناول المرضى لأي أدوية، أو الأمراض التي تكون أعراضها خطيرة إلى حد ما مما يجعلها تحتاج إلى تناول الكثير من الأدوية بالإضافة العناية الخاصة، لذلك نهتم بتقديم بعض أنواع أمراض الجهاز التنفسي لتكون قادر على التفريق بينها وبين الأمراض الآخرى كما نقدم لكم طرق الوقاية من هذه الأمراض.

أشهر أمراض الجهاز التنفسي 

1. نزلات البرد

تعتبر نزلات البرد من أشهر الأمراض التي صنفت من ضمن أمراض الجهاز التنفسي، وتعد نزلة البرد التي يصاب بها الأشخاص عبارة عن الإصابة بالإلتهابات الشديدة بالأغشية المخاطية المتواجدة في بطانة جدار الأنف، ولذلك عرفت بين الأشخاص بالتهاب الأنف الفيروسي ويصاب به الأشخاص نتيجة تعرضهم لعدوى فيروسية بالجهاز التنفسي، ومن أهم أعراضه العطس وسيلان الأنف والاحتقان ويمكن أن يصاحب ذلك الأعراض الآتية “السعال و إرتفاع في درجة حرارة الجسم”، ويمكن تناول بعض الأدوية

أو إتباع بعض الطرق لعلاج نزلات البرد ما يلي:- 

  • إستخدام بعض البخاخات الخاصة بالأنف ومن أهم الأنواع الجيدة للبخاخات بروميد الإبراتروبيوم أو أوكسيميتازولين حيث يفيد كثيراً في الحد من الأعراض.
  • شرب الكثير من السوائل الدافئة التي تلعب دور كبير في التخفيف من أعراض نزلات البرد.

طرق الوقاية من الإصابة بنزلات البرد

  • الاهتمام بغسل اليدين بشكل مستمر حيث يعتبر ذلك من أهم الطرق الوقائية للحد من الإصابة بنزلات البرد أو أي أمراض تتعلق بالجهاز التنفسي.
  • تجنب ملامسة أي شخص مصاب بنزلات البرد حتى لا ينتقل إليه الفيروس المسبب لنزلة البرد .
  • البعد عن ملامسة كلاً من العينين والأنف عند ملامسة السلالم والأبواب والأسطح حتى يتجنب إنتقال العدوى.

2. التهاب الجيوب الأنفية

يعد مرض إلتهاب الجيوب الأنفية أحد أمراض الجهاز التنفسي والذي يصيب أغشية بطانة الجيوب الأنفية إلتهابات شديدة مما ينتج عنه زيادة الأفرازات المخاطية وتتورم كافة الأغشية المتواجدة داخل الأنف، وهناك أسباب للإصابة بالجيوب الأنفية وإلتهابها تتمثل في إنسداد فتحات الأنف وتراكم المخاط والكثير من السوائل التي تجعل منها بيئة مناسبة للبكتيريا، ويمكن أن تتمثل أعراضه في الآتي “إحتقان شديد في الأنف والشعور بالضغط على الوجه بشكل عام أو في الجبهة أو الفك للأسنان العلوية بالإضافة إلى الإحساس الشديد بالألم في الأنف، والنفس ذات الرائحة الكريهة والسعال والإجهاد الجسدي.

طرق الوقاية من الإصابة بإلتهاب الجيوب الأنفية

  • الإهتمام بترويد وترطيب الأنف وذلك عن طريق الماء المخلوط بالملح.
  • تغلغل الأنف بلطف حتى يتم القضاء على كافة البكتيريا التي يمكن أن تتراكم بالجيوب الأنفية.
  • عدم التعرض للمواد التي تثير من حساسية الجيوب الأنفية مثل الأتربة أو الغبار أو العطور او الدخان بشكل مستمر.

3. التهاب البلعوم

يعتبر الإصابة بمرض إلتهاب البلعوم من أحدى أشكال أمراض الجهاز التنفسي العلوي، حيث أنه يصيب منطقة البلعوم بالتهابات شديدة بداية من منطقة اللسان الخلفية والوزتين بالإضافة إلى أنسجة السقف، ويوجد أنواع مختلفة من إلتهاب البلعوم ولكن أشهر نوع هو إلتهاب البلعوم الذي يحدث نتيجة الإصابة بالبكتريا التي تعرف بالمكورات العقدية، والذي ينتج عنه بعض الأعراض التي تتمثل في بحة في الحبال الصوتية بالإضافة لوجود آلم حاد أثناء البلع وإسهال شديد لدى الأطفال، وفي الغالب يكون العلاج الموصوف من الطبيب المعالج يتمثل في تناول المسكنات التي تخفف من كدة الألم، وعدم بذل مجهود والراحة التامة والغرغرة بالماء المذاب به الملح، وتناول المشروبات الساخنة.

طرق الوقاية من الإصابة بالتهاب البلعوم

لابد من إتباع بعض التعليمات الوقائية التي تحميك من التعرض لالتهاب البلعوم ومن أهم هذه الطرق الوقائية ما يلي:-

  • مراعاة غسل الأيدي بالماء والصابون بشكل مستمر.
  • تجنب ملامسة الأدوات التي يمكن أن تلعب دور كبير في انتقال البكتيريا المتسببة في الإصابة بالعدوى.
  • البعد عن الأشخاص المصابين حتى لا يتم العدوى بشكل مباشر.

وبذلك نكون قد أنتهينا من عرض أكثر أمراض الجهاز التنفسي المنتشرة بين العديد من الأشخاص بالإضافة لعرض أهم الطرق المتبعة للوقاية من التعرض لهذه الأمراض وتجنبها بشكل كبير.