ثلاث امراض للصدر والوقاية منها .يعتبر مرض الصدر من أكثر المشاكل الصحية شيوعاً التي يعاني منها الكثير من الناس وينتشر انتشاراً أوسع ابتداءً من سن 15 عاماً، وهو من الأمراض التي ينظر إليها الأطباء بسبب تشابه أعراضه مع أعراض أمراض أخرى ولهذا السبب يجب على المريض أن يصف للطبيب بمزيد من التفصيل ما يشكو منه لمساعدته على تحقيق حالته المرضية وتحقيق العلاج المناسب وكل هذا سنجده من خلال مجلة الدكة ونعرض لكم ثلاث امراض للصدر والوقاية منها.

ثلاث امراض للصدر والوقاية منها

تعتبر أمراض الصدر والرئة من أخطر الأمراض المزمنة في العالم وهي نتيجة أسباب كاذبة تعرض الجهاز التنفسي والصدر لاضطرابات كالتدخين أو تلوث الهواء أو العدوى البكتيرية بسبب عامل وراثي وهذه الأسباب يؤثر على الجهاز التنفسي والرئتين، مما يؤدي إلى اضطرابات الثدي مثل الربو وأزمة الصدر والتهاب الشعب الهوائية وغيرها من الحالات المزمنة التي تضعف بشكل طبيعي من فعالية عمل الجهاز التنفسي، الأمر الذي يتطلب رعاية ابتلاع المريض والاهتمام للتخفيف من هذه المشكلة مع العلم أنه لا يمكن علاجه، ولكن يمكن علاجه لتجنب أضراره، وعلى مدى القرون الماضية كانت أهم أمراض الثدي في نظر الأطباء  فالكثير من الناس يعانون من مرض السل لأنه كان في السابق أخطر أمراض الثدي على صحة الإنسان وربما يكذب هذا بسبب عدم وجود علاج علاجي.

مع التطور والتقدم العلمي تضاعفت آثار التلوث البيئي الأمر الذي ساهم في انتشار العديد من أمراض الثدي المختلفة، من أهمها الربو والانسداد الشعبي والأورام والجهاز التنفسي والحساسية وغيرها الكثير.

أسباب الإصابة بالأمراض الصدرية

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بأمراض الثدي هم أولئك الذين لديهم تاريخ عائلي نظرًا لأن هذه الأمراض يمكن أن تنتقل من الآباء إلى الأطفال وكذلك من الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، فإن أسباب انتشار أمراض الجهاز التنفسي هي: الحساسية تجاه المواد الكيميائية والغبار وبعض الأطعمة أو السوائل.

قلة اللياقة البدنية، وقلة ممارسة الرياضة وغيرها من الأنشطة وكذلك قلة المجهود ، تؤدي إلى إصابة الشخص بضيق في التنفس مع ألم في الصدر عند تعرضه لأي مجهود.

الأسباب العقلية حيث تلعب دورًا رئيسيًا في العديد من الأمراض، حيث لم يتم تصنيف العديد من أمراض الصدر على أنها حالات مرضية بسبب الحالة العقلية للمريض.

بعض الأمراض مثل فقر الدم وأمراض الكلى المزمنة وأمراض الكبد وأمراض القلب ومرض الجزر المعدي المريئي والعديد من الأمراض الأخرى هي سبب رئيسي لألم الصدر وضيق التنفس وعدم انتظام دقات القلب.

بعض أنواع الأدوية من المعروف أن التدخين ضار بالصحة ويسبب العديد من الأمراض، بما في ذلك أمراض الصدر.

طرق الوقاية من أمراض الصدر

من أهم وأفضل الطرق للوقاية من أمراض الصدر ما يلي:

  • بالنسبة لنوبات الربو والاختناق يفضل استخدام بخاخ موسع للقصبات حسب توجيهات الطبيب.
  • لا تشارك الأدوات الشخصية لأنها السبب الرئيسي لانتقال العدوى البكتيرية والفيروسية.
  • لا تتردد في استشارة أخصائي في حالة تطور الحالة وصعوبة السيطرة عليها.
  • اشرب المشروبات الدافئة لنزلات البرد والانفلونزا.
  • لا تتناول أي دواء أو مضادات حيوية بدون وصفة طبية.

العلاجات الطبيعية المتوفرة في المنزل لعلاج آلام الصدر

هناك العديد من العلاجات الطبيعية المتوفرة في المنزل والتي يمكن للفرد استخدامها لعلاج هذه الأمراض أو الوقاية منها:

  • اليانسون يستخدم لالتهاب الشعب الهوائية.
  • البصل يستخدم كقاتل للبكتيريا والميكروبات وضد السعال،
  • ويستخدم مع العسل ويستخدم لعلاج نوبات البرد والربو وغيرها الكثير.
  • تستخدم الحلبة وأوراق الجوافة والتمر والزبيب والتين المجفف والتفاح لعلاج أمراض الثدي أو الوقاية منها.

الإسعافات الأولية للألم الشديد في منتصف الصدر

في حالة وجود ألم شديد في الصدر وظهوره دون أي أسباب مثل التشققات أو الحوادث المذكورة أعلاه، فمن الأفضل الاتصال بخدمة الإسعاف إذا كان هناك خدر في الكتف والذراع مع تعرق غزير، وكذلك شحوب ويتحول الوجه ولونه إلى اللون الأزرق بشكل غير مباشر كل هذه الأشياء يجب أن تستدعي سيارة إسعاف.

كما يمكن إعطاء المريض فرصة تناول الأسبرين مما يزيد من تدفق الدم ولكن لا يستخدم للأشخاص الذين لديهم حساسية من الأسبرين ويمكن إعطاء المريض النتروجليسرين إذا كان المريض يعاني من مشاكل في القلب ويشعر وكأنه يعاني من نوبة قلبية وهذا الدواء هو اختصاصي المريض الذي أحاله إليه.

كيفية علاج آلام الصدر

  • في حال كان الألم ناتجًا عن مشاكل في الجهاز الهضمي يجب على المريض تجنب الأطعمة التي تهيج المعدة وتزيد من إفراز حمض المعدة الذي يرتفع إلى المريء، وهذا هو الحال مع ارتجاع المريء.
  • في حال كان الألم ناتجًا عن التهاب رئوي يجب على المريض الامتناع تمامًا عن التدخين إذا كان مدخناً، وكذلك تجنب أسباب التهاب الشعب الهوائية وتهيج الصدر.
  • تمرن بطريقة بسيطة ويفضل تحضير الجسم قبل البدء بالتمارين الرياضية بحيث يمكن لأقصى كمية من الأكسجين أن تدخل الجسم وتهيئ الرئتين للجهد.
  • هناك حالات يكون فيها الألم شديدًا وتحتاج إلى مسكنات قوية للألم.
  • قد يتطلب ألم الصدر تدخل جراحي مثل: الحجاب الحاجز ممزق

قد يهمك:-