جراحة العمود الفقري في ألمانيا, تعتبر التدخلات الجراحية في النخاع الشوكي والعمود الفقري معقدة من الناحية الفنية وغير آمنة. إذا كنت ترغب في حل مشكلة طبية وتجنب المضاعفات، يمكنك الاستعانة بخدمات الأطباء الألمان، الذين يعتبرون من بين الأفضل في العالم. جراحة العمود الفقري في ألمانيا توفر أعلى المعايير، مثل مجالات الطب الأخرى. يتم تمويل المستشفيات في هذا البلد بشكل جيد، لذلك يمتلك الأطباء تحت تصرفهم أحدث المعدات والتقنيات الحديثة.

ما هي الأمراض التي يمكن علاجها في ألمانيا؟

يزور ألمانيا المرضى الذين يعانون من أمراض تتطلب جراحة أو إجراءات طفيفة التوغل. بالإضافة إلى ذلك، غالباً ما يتم اختيار هذا البلد لإعادة التأهيل بعد الإصابات والعمليات الجراحية.

فيما يلي بعض الأمراض التي غالباً ما يسعى المرضى الأجانب لعلاجها بواسطة الأطباء الألمان:

  • الانزلاق الغضروفي.
  • التضيق الشوكي.
  • أورام النخاع الشوكي.
  • النقائل السرطانية في النخاع الشوكي والعمود الفقري.
  • إصابات النخاع الشوكي.
  • الأمراض بعد جراحة العمود الفقري السابقة.
  • الداء العظمي الغضروفي.
  • متلازمة المفاصل الوجيهية.
  • كسور الجسم الفقري.
  • الأمراض الالتهابية في النخاع الشوكي.
  • التشوهات الخلقية في العمود الفقري والنخاع الشوكي.

يقوم الجراحون في ألمانيا بإجراء عمليات جراحية للمرضى من أي عمر بنجاح. يتعامل جراحو العمود الفقري الألمان مع أشد الأمراض خطورة. في الوقت نفسه، يضمنون الحفاظ على استقرار وحركة العمود الفقري، بالإضافة إلى وظيفة النخاع الشوكي، مما يضمن جودة حياة عالية للمرضى بعد الجراحة، وتقليل مخاطر تكرار المرض. إذا اخترت العلاج في ألمانيا، فيمكنك توقع أنه حتى على المدى الطويل، من غير المحتمل أن تحتاج إلى إجراء جراحي ثان.

جراحة النخاع الشوكي في ألمانيا

يفضل الأطباء في ألمانيا الجراحة طفيفة التوغل. يمكن علاج العديد من الأمراض باستخدام تقنيات التنظير الداخلي. يتم إدخال أدوات رفيعة وطويلة من خلال شقوق يصل طولها إلى 4 مم. يقوم الأطباء بإدخالها من خلال الفراغات الطبيعية بين الفقرات، حتى لا يضطروا إلى إزالة كمية كبيرة من أنسجة العظام. هذا يحافظ على استقرار العمود الفقري. غالباً ما يتم إجراء العمليات الجراحية طفيفة التوغل لعلاج التضيق الشوكي والقرص المنفتق (الانزلاق الغضروفي).

الفتق الكبير يتطلب تدخلات جراحية مفتوحة. لكنها حتى أقل صدمة في ألمانيا مما هي عليه في البلدان الأخرى. لإجراء عملية استئصال القرص المجهري، يكون الشق 1.5 سم فقط بدلاً من 4-5 سم المعتاد. تسمح الأدوات الخاصة بإجراء العملية مع الحد الأدنى للوصول الجراحي، مما يجعل التدخل أقل صدمة ويقلل من فترة إعادة التأهيل.

يتعامل الأطباء بنجاح مع علاج حتى المرضى الذين يعانون من الفتق والتضيق المهملين. يقومون بإجراء دمج الفقرات (ربط الفقرات المجاورة) أو إجراء جراحة استبدال القرص. يقلل خيار التدخل هذا من مخاطر تلف الأجزاء المجاورة للعمود الفقري من خلال الحفاظ على حركته.

يحقق الجراحون الألمان نتائج ممتازة في علاج أورام النخاع الشوكي الحميدة والخبيثة. في معظم الحالات، يمكن استئصالها تماماً، مما يقلل من خطر تكرارها. لإجراء العملية بأمان، وعدم إتلاف الهياكل المهمة وظيفياً، وعدم إحداث عجز عصبي حاد، يستخدم الأطباء أحدث أنظمة الملاحة، بالإضافة إلى الفحوصات الوظيفية التي يتم إجراؤها قبل وأثناء الجراحة.

عند التعامل مع علاج الأورام الخبيثة، يتم استخدام الملاحة الأيضية لتمييز أنسجة الورم عن الأنسجة الطبيعية. يحقن الأطباء مادة تتراكم في الخلايا السرطانية وتجعلها تتوهج. يصبح هذا التوهج ملحوظاً عند تبديل وضع تشغيل المجهر الجراحي. تزيد الملاحة الأيضية من احتمالية الاستئصال الكامل للورم وتقلل من خطر حدوث مضاعفات. بالإضافة إلى ذلك، لتقليل خطر التكرار، يستخدم الأطباء العلاج الإشعاعي بالتوضيع التجسيمي. يتم تشعيع الورم باستخدام أحدث المسرعات الخطية، مع الحد الأدنى من مخاطر تلف الأنسجة المحيطة.

إذا كنت ذاهب للحصول على رعاية طبية في أحد المستشفيات في ألمانيا، فستكون خدمة Booking Health مفيدة لك. هنا يمكنك مقارنة الأسعار وحجز برنامج بأفضل سعر، بدون رسوم إضافية للمرضى الدوليين. سيساعدك موظفونا في اتخاذ القرار الصحيح وتحديد موعد في أنسب التواريخ والعناية بترتيب رحلتك العلاجية.