حكم تصديق الرسول في ما أخبر عنه في حادثة الإسراء، رحلة الإسراء والمعراج التي تعد من أغرب المعجزات في جميع الأديان كرم الله عز وجل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بكثيرٍ من المعجزات أبرزها هي رحلة الإسراء والتي جاءت بعد عام الحزن وفرصت فيها الصلاة فما هي قصتها وما حكم تصديق الرسول في ما أخبر عنها. 

رحلة الإسراء والمعراج 

عندما كان صلى الله عليه وسلم نائماً فجائه ثلاثةٌ من الملائكة منهم جبرائيل وميكائيل ثم جاء جبريل بدابةٍ غريبة تدعى البراق فصعد عليها هو و رسول الله صلى الله عليه وسلم  ومن هنا بدأت رحلت الإسراء والمعراج حيث وصل الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المسجد الأقصى ثم بدأ المعراج إلى السماء صعد النبي صلى الله عليه وسلم إلى الصخرة المشرفة فأخذه جبريل على جناحه وسار به إلى السماء الأولى والثانية والثالثة حتى وصل إلى السماء السابعة وإلى سدرة المنتهى وهناك رأى رسول الله جبريل في هيئته الحقيقية وبعدها وصل إلى العرش وأنطقه الله التحيات وفرض على أمته الصلاة ثم رجع صلى الله عليه وسلم إلى مكة المكرمة. 

حكم تصديق الرسول في ما أخبر عنه في حادثة الإسراء والمعراج 

لا ينطق رسول الله إلا بالحق وواجب على كل مسلم ومسلمة تصديق ما يقوله النبيّ صلى الله عليه وسلم وجاءت رحلة الإسراء بعد المعاناة التي مرّ بها النبيّ فقد توفى عمه و زوجته وظل عام من الحزن يعيش فيه الرسول. 

تاريخ حادثة الإسراء والمعراج 

اختلف العلماء على تاريخ حدوث رحلة الإسراء والمعراج فمنهم من قال: 

  • أنها وقعت قبل هجرة النبيّ من مكة إلى المدينة بعام أو أكثر. 
  • بعد عام الحزن الذي شهده النبيّ 
  • ومنهم من قال أنها في يوم الإثنين، الثاني عشر من ربيع الأول. 

أول من صدق رحلة الإسراء والمعراج 

عندما حكى الرسول الواقعة هملت قبيلة قريش إلى أبي بكر لتخبره عمّا أخبرهم بيه رسول الله فتلقى أبي بكر الصديق رضي الله عنه الخبر بكل ثبات ورسخٍ كالجبال وقال (إن كان محمد صلى الله عليه وسلم قد قالها فقد صدق) وعنها لقّب أبي بكر بالصديق لأنه كان أول من صدق النبيّ. 

ماذا نفعل في ليلة الإسراء والمعراج 

ليلة الاسراء هي ليلة مباركة يحل بها الخير على  العالم الإسلامي فماذا يجب أن أفعل بها: 

  • يستحب الصيام. 
  • كثرة الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم. 
  • الاغتسال والدعاء. 
  • الاستغفار ألف مرة. 
  • الصدقة ومساعدة المحتاجين. 
حكم تصديق الرسول في ما أخبر عنه في حادثة الإسراء
حكم تصديق الرسول في ما أخبر عنه في حادثة الإسراء

الصلاة قبل رحلة الإسراء والمعراج 

فرضت الصلاة علي النبي في ليلة الإسراء فكيف كان يصلي النبيّ قبلها، كانت الصلاة ركعتين غدواً وركعتين عشياً وهذا ما كان عليه الرسول وأصحابه لمدة تسع سنوات حتي صعد النبيّ إلى العرش في ليلة الإسراء والمعراج وفرضت الصلوات الخمس. 

الحكمة من رحلة الإسراء والمعراج 

ولله في أمره حكم فلماذا لم ينزل الله تعالى الصلاة على النبي وهو في الأرض مثل باقي العبادات ولماذا صعد النبيّ إلى السماء ما الحكمة من ذلك: 

  • الحكمة الأولى: جعل الله سيدنا محمد يصعد إلى السماء ويصل إلى حيث ما لم يصل إليه أحدٌ من قبل من الرسل أو الملائكة قد ليبين الله مكانة النبيّ عنده، كما أنه صلى إماماً بالأنبياء جميعاً في المسجد الأقصى لتوحيد رسالتهم جميعاً. 
  • الثانية: هي مواساة سيدنا ونبينا محمد عليه افضل الصلاة والسلام على ما مرّ بيه في عام الحزن. 
  • الثالثة: تعليم رسول الله أشياء عن الغيب حتىّ يبلغها بيقين. 
  • الرابعة: ليرى رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئاً من عظمة الله عز وجل فعله الله يرى الجنة وجزء من نعيمها التي وعد الله بها المؤمنين وجعله يرى النار وجزء من وعيدها التي وعد الله بها المشركين. 
  • الخامسة: تشريف رسول الله صلى الله عليه وسلم بالركوب على البراق وهو مخلوق من مخلوقات الجنة. 

وهناك السادسة والسابعة والثامنة وحكم أخرى لا يعلمها إل الله عز وجل. 

اقرأ أيضًا: ماحكم الفأل والفرق بين الفأل والتفاؤل في الإسلام والسنة النبوية

قد تناولنا كثير من المعلومات حول ليلة الإسراء والمعراج ومازال هناك المزيد والمزيد ولكن لا يسعنا الوقت لنتحدث به وفي النهاية يجب تصديق الرسول في ما أخبر عنه في حادثة الإسراء والمعراج.