الكثير يتساءلون ما هي الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى إجهاض الطفل، حيث تحدث كثيراً حالات الإجهاض التي يتفاجأ بها الطبيب والأم أيضاً، ولكن هي تكون في حالات معينة، بحيث يتم الإجهاض في المراحل الخطر التي تشكل خطر في وقتها وفي بعض الأعراض التي تمر بها المرأة، وبالتالي فهناك الكثير ممن يتساءلون عن شكل الجنين بعد الإجهاض في الشهر الثالث، وهل يكون قد اكتمل نموه، وهل يكون في ذلك الوقت يتحرك قبل وفاته، والكثير من الأسئلة التي يحاول مجلة الدكة الإجابة عليها لبث الطمأنينة في نفوس الكثير من النساء الحوامل، وعرض طرق الوقاية من حدوث الإجهاض.

قد يهمك:- أسبوع الحمل وجنس الجنين.. في أي أسبوع أعرف نوعه؟.

شكل الجنين بعد الإجهاض في الشهر الثالث

  • يعد الشهر الثالث من الأوقات العصيبة في مرحلة الحمل، حيث يجب منع أي مؤثرات سيئة على المرأة الحامل،
  • وتجنب الكثير من العادات التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث بعض المشكلات للأم أو للجنين.
  • فيجب تجنب التدخين ورائحة عوادم السيارات، والأتربة، والأبخرة، والأدخنة، أياً كانت،
  • وأي من الروائح النفاذة والتي تؤثر بشكل سلبي على صحة الأم والجنين، كما أن الحمل يتطور في تلك المرحلة بشكل سريع.
  • حيث يصل طول الجنين في ذلك الوقت إلى 1.25 سم، ويكون رأسه أكبر من حجمه بشكل واضح،
  • ولا يظهر للجنين ذيل كما يظهر له في الشهر الأول، يكون بدأ التكوين الجسماني للجنين في تلك المرحلة.
  • في كثير من الأحيان تحدث عملية الإجهاض بشكل لا إرادي وخارج تماماً عن رغبة الأم،
  • حيث يمكن تواجد مشكلة في هرمونات الأم، أو إصابة الأم الحامل بعدوى، عدم انتظام مستويات الضغط والسكر.
  • حدوث مشكلة في الغدة الدرقية للأم، التعرض لبعض روائح المواد الكيميائية، تناول الكحوليات،
  • التدخين، إن كان عمر الأم بأواخر سن الثلاثين من عمرها، أو حدوث بعض مشكلات في التنفس.

أعراض حدوث الإجهاض

  • تقل الأعراض الخاصة بالحمل، والتي كانت تشعر بها المرأة من قبل، خاصة في جانب واحد من البطن، أن يحدث نزيف للأم بشكل غزير، الشعور بتشنجات كثيرة وشديدة في البطن، آلام أسفل الظهر.
  • الشعور بآلام حادة في طرف الكتف، إرتفاع في درجة حرارة الأم، القيء والإسهال، الشعور بالضعف العام، والمجهود بدون القيام بأي عمل يستدعي ذلك، زيادة حالة التشنجات بأسفل البطن بشكل غير محتمل.
  • من المفترض أنه كلما كبر حجم الجنين في بطن الأم تقل فرص تعرضه للأذى حيث يصبح أقوى، وبالتالي لابد من المتابعة بشكل دائم عند الطبيبة المعالجة حيث تستطيع إعطاء الكثير من النصائح في تلك الفترة.