تختلف السعرات الحرارية من شخص لآخر، حيث أنه لكل شخص احتياجاته من السعرات الحرارية، ويتم تحديدها حسب جسم الشخص، ووزنه، وحالته الصحية، والكثير من الأمور الأخرى، وبالتالي فإن احتساب كمية السعرات الحرارية يمكن الاستفادة منها في مساعدة الجسم على تحقيق نتائج مناسبة للحصول على جسم متناسق، ويمكن الحصول على ذلك من خلال اتباع نظام غذائي صحي يتناسب مع الحالة الصحية للشخص، وبالتالي فإنه لابد من التعرف على طرق حساب السعرات الحرارية للشخص حتى يستطيع ضبط الأكلات التي يتناولها، كما يمكنه التعرف على الأكلات التي تساعده على الوصول للوزن والشكل المثالي، والابتعاد عن الأطعمة التي لا تتناسب مع صحته، وسوف نتعرف على كيفية حساب تلك السعرات الحرارية في السطور القليلة التالية.. فتابعونا..

طرق حساب السعرات الحرارية

إن طريقة حساب السعرات الحرارية تعتمد على عدة معادلات وتستند في تلك المعادلات إلى نتائج تقدير المتوسط، وتختلف صيغة المعادلة اختلافاً بسيطاً ويتم احتسابها لكمية الطاقة اليومية والتي تضع كتلة الجسم النحيل في الاعتبار، وهو ما يجعلها متميزة عن باقي المعادلات، كما أنها تسمى معادلة كاتش مكاردل، كما أنه يوجد معادلة أخرى أكثر دقة لحساب معدلة أيض الأساس فيما عدا معادلة كاتش كاردل فيمكن أن تكون أكثر دقة للأشخاص صغار الحجم، والذين يعرفون نسبة مستوى الدهون في أجسامهم، وتسمى معادلة ميفلين سانت جيور، وسوف نقوم الآن بتوضيح المعادلتين، وسوف نبدأ بمعادلة ميفلين سانت جيور، وهذه المعادلة للإناث..

BMR = 10 * W + 6.25 * H – 5 * A 161

أما بالنسبة للذكور فتكون المعادلة كالتالي:-

BMR = 370 + 21.6 (1 – F) W

وتلك الحروف الموجودة بالمعادلة تعني ما يلي: حرف W يعني الوزن، أما حرف H فهو يشير إلى الطول، وحرف A فيعني العمر، وبالنسبة للحرف F فإنه يعني النسبة المئوية للدهون في الجسم.

العوامل التي تساعد على تحديد السعرات الحرارية

بعد التعرف على كيفية حساب سعرات الجسم الحرارية لكل شخص بالنسبة للإناث وبالنسبة للذكور، فإنه يجدر بنا التعرف على العوامل التي تساعد على تحديد السعرات الحرارية بجسم الإنسان بشكل أوضح، والتي تتلخص في الحالة الصحية، حيث أنه عند الرغبة في القيام بتحديد السعرات الحرارية لابد من الأخذ في الإعتبار حالة الشخص الصحية إن كان يعاني من بعض المشكلات الصحية أم لا، حيث أنه يجب في بعض الحالات المرضية الامتناع عن بعض الأطعمة حسب وصفة الطبيب، حتى يتعافى، والتي يقوم الطبيب بمراعاة تعويضها بمواد أخرى صحية أكثر فاعلية حسب حالة الشخص، كما أنه في حالة النحافة المفرطة لابد من الإكثار من السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم لبناء منظومة خالية من الأمراض.

وذلك لتساعد على مقاومة الأمراض وعلاج المشاكل الصحية، كما أنه لابد من الامتناع عن تناول الأطعمة الدسمة، وممارسة الرياضة المناسبة للحالة، ومن العوامل التي تحدد السعرات الحرارية هي المرحلة العمرية للشخص، حيث أن كل مرحلة من عمر الشخص تحتاج إلى طريقة غذاء تتناسب مع تقدمه في العمر، وصحته العامة، وتطور الجسم ونموه بشكل أفضل، وتساعده على تنشيط الجسم، حيث يحتاج الشخص في مرحلة الطفولة الكثير من الكربوهيدرات لبناء الجسم، كما يوجد من العوامل الجنس وهو نوع الشخص سواء ذكر أو أنثى، كما أن النتيجة المرغوبة هي من العوامل التي يتم على أساسها تحديد السعرات الحرارية.

وفي المراحل التالية يمكن الاستغناء عن بعض المواد الغذائية بسبب زيادة الوزن مثلاً، أو بعض المشكلات الصحية الأخرى، كما يوجد عوامل أخرى مثل الوزن والطول بالنسبة للشخص، حيث يمكن التعرف على نسبة الدهون في العضلات، والسوائل بالجسم ليسهل التوازن بينهم، كما أن المجهود البدني الذي يبذله الشخص من العوامل الهامة التي تحدد السعرات الحرارية، فلابد للشخص الذي يعمل كثيراً ويبذل الكثير من المجهود أن يتناول ما يعوضه هذا المجهود المفقود، كما أن الجسم الذي يستطيع الحرق بسهولة وكثرة على مدار اليوم فإنه يحتاج للكثير من السعرات الحرارية فإنه لا يقتصر على المجهود المبذول ولكنه يرتبط بعملية الأيض التي تحدث داخل جسم الإنسان بشكل مستمر.

متوسط السعرات الحرارية اليومية لجسم الإنسان

تحتاج المرأة على مدار اليوم حوالي 2000 سعر حراري للحفاظ على الوزن بشكل مثالي، وفي حالة الرغبة في إنقاص الوزن فإنه يجب أن تتناول ما يقرب من 1500 سعر حراري فقط، وهي التي تساعدها على فقدان كيلو جرام واحد في الأسبوع، وبالنسبة للرجل فإنه يحتاج إلى حوالي 2500 سعر حراري في اليوم للحفاظ على الوزن المثالي له، أما في حالة رغبته في فقدان الوزن فإنه لابد من تناول ما يقرب من 2000 سعر حراري يومياً.