يبحث الكثير عن علاج الحروق للمناطق الحساسة فالبشرة الحساسة معرضة للعديد من المشاكل وتصيبها بقع دائمة وتصبغ بسبب إهمالها أو تأخيرها بسبب الالتهابات والاحمرار وربما الحروق الطفيفة بسبب التعرض الطويل لأشعة الشمس المباشرة أو في حالة مصدر حرارة موقد المطبخ على سبيل المثال ولفترة طويلة من الزمن، أو نتيجة الاستخدام غير السليم للمستحضر التجميل المسبب للحساسية أو لأسباب أخرى ولكن القاعدة الأولى في الخلاص هي سرعة الشفاء، فإليك هذه الوصفات الطبيعية البسيطة والسريعة التي ستعطيك نتيجة مبهرة وفورية سوف نتعرف عليه من خلال مجلة الدكة

علاج الحروق للمناطق الحساسة

خل أبيض

  • يعتبر وجود الخل ضرورة علاجية طالما أنه لن يكون ضرورة غذائية في أي مطبخ والأحماض الموجودة في الخل الأبيض
  • أو خل التفاح لها تأثيرات ممتازة في علاج التهابات الجلد. يمكن استخدام الخل بثلاث طرق أو بوضعه بالرش مباشرة على المناطق المصابة.
  • إما صب القليل من القماش النظيف قم بتدليك المناطق المصابة واتركها لفترة قصيرة على شكل كمادات،
  • أو صب كوبين من الخل لغسلها بالماء إذا كانت المناطق المتضررة تغطي الجسم بالكامل أو كبيرة.

بياض البيض

  • يحتوي بياض البيض على إنزيمات طبيعية تخفف الالتهاب والحروق ما عليك سوى وضع بياض بيضة
  • أو اثنتين حسب منطقة الجلد الملتهبة والمتهيجة دلكي بلطف واتركيه حتى يجف ثم يصفى.
  • يمكنك أيضًا خلط بياض البيض مع قليل من دقيق الشوفان للحصول على خليط
  • أو معجون ووضعه على المناطق المتهيجة لدقيق الشوفان أيضًا تأثير سحري على المناطق الالتهابية المهدئة.

لبن

  • الزبادي مفيد في علاج حروق الشمس والتهابات الجلد الحساسة، ما عليك سوى صب منشفة نظيفة في الحليب المبرد قليلاً وفركها على المناطق المصابة مع القليل من العسل.

شاهد أيضاً: طريقة علاج اسمرار البشرة من البحر

أسباب سواد المنطقة الحساسة

سنناقش في هذا القسم معًا أهم أسباب سواد منطقة حساسة، على النحو التالي:

  • عادة ما تؤدي العدوى الفطرية التي تتسبب في تنفس المسام جيدًا إلى التعرق المفرط في هذا الجانب دون تنظيفه جيدًا.
  • عدم ارتداء الملابس الداخلية القطنية الناعمة التي تسبب انسداد مسام الجلد ولا تسمح لها بالتنفس بشكل طبيعي مما يتسبب في تراكم العديد من الجراثيم والميكروبات على سطح الجلد.
  • من أهم أسباب سواد المنطقة الحساسة هو استخدام منتجات العناية الكيميائية القاسية التي تسبب مجموعة متنوعة من الحساسية في هذه المنطقة، مما يؤدي إلى ظهور البقع الداكنة.
  • يؤدي ارتداء الملابس الداخلية الضيقة إلى حدوث الكثير من الاحتكاكات المختلفة، مما يؤدي إلى زيادة التعرق وبالتالي زيادة الميكروبات التي تسبب اسمرار هذا الجانب.
  • استخدام أفراد مختلفين لإزالة الشعر من المنطقة الحساسة مما يؤدي إلى التهابات الجلد وبالتالي سواد المنطقة بالكامل.
  • يعد التباين الهرموني من أهم أسباب نقص الميلانين في الجلد مما يؤدي إلى انخفاض إفراز هرمون الاستروجين وبالتالي يؤدي إلى اسمرار المنطقة الحساسة.
  • مع تقدم العمر، يتغير الجلد بشكل كبير وتقل مرونته، مما يسبب تغيرًا ملحوظًا في لون وملمس المنطقة الحساسة.
  • لا تتعرض المنطقة الحساسة للهواء النقي بشكل كافٍ، مما يؤدي إلى انسداد مسام الجلد وبالتالي تغيير لونه.
  • زيادة الهرمونات الجنسية الذكرية لدى النساء المصابات بمرض تكيس المبايض، مما يؤدي إلى اسمرار المنطقة الحساسة.

شاهد أيضاً: خلطات للمناطق الحساسه السوداء تعرفي عليها

طرق الوقاية من العدوى في منطقة حساسة

بما أننا نعرف كيف نعالج اسمرار المنطقة الحساسة، فمن الضروري معرفة أهم الطرق التي تمنع اسمرار البشرة وهي:

  • يجب استخدام منتجات العناية الطبيعية في المناطق الحساسة بدلاً من المواد الكيميائية الضارة بصحة الجلد.
  • يجب ارتداء الملابس الداخلية القطنية المريحة وملابسها ضيقة قدر الإمكان لتجنب الاحتكاك في هذا الجانب.
  • كما تساهم الملابس القطنية بشكل كبير في امتصاص أكبر كمية من العرق المتولدة في هذه المنطقة والتي تعد من أهم أسباب الخسوف في المنطقة.
  • من الضروري التفكير في إزالة الشعر في هذه المنطقة بطرق طبيعية وآمنة وتجنب الطرق التي تسبب التهابات الجلد.
  • من المهم الحفاظ على هذه المنطقة رطبة ومرطبة بشكل كافٍ.
  • يجب تجنب طرق الليزر والأحماض الكيميائية لتفتيح هذه المنطقة لأن ذلك قد يؤدي إلى مزيد من الحروق والالتهابات.

شاهد أيضاً: مرهم للفطريات المناطق الحساسة

أسباب اسمرار المناطق الحساسة لدى الرجال

  • يمكن أن يؤثر تناول بعض الأدوية على لون البشرة، خاصة في المناطق الحساسة.
  • إذا تم استخدام الحلاقة لإزالة الشعر الزائد من المناطق الحساسة، فإن الجلد يسمر.
  • في حالة الاحتكاك بين الفخذين، إذا كان الشخص يعاني من السمنة، فإنه يغير لون الجلد في هذا الجانب.
  • التعرض للشمس لفترة طويلة يغير لون الجلد.
  • قد يؤدي ارتداء ملابس داخلية ضيقة وغير مريحة في بعض الأحيان إلى تغير لون المناطق الحساسة.
  • يمكن أن تسبب بعض الأمراض تلون الجلد وظهور البقع.
  • تلعب العوامل الوراثية أحيانًا دورًا كبيرًا في ظهور البقع على الجلد.
  • يؤثر نقص دهون الجسم على المناطق الحساسة التي بها بقع واسمرار.
  • يشكل وجود فقر الدم وفقر الدم خطر سواد الجلد.
  • البطانة تأكل العناصر الغذائية مما يجعل البشرة شاحبة وداكنة.
  • لا تستخدم كريمات التبييض والتعرق.
  • كثرة استخدام بعض المنتجات التي تزيل العرق والتي تحتوي غالبًا على مواد كيميائية تسبب اسمرار الجلد.