فوائد حليب الناقة لعلاج السرطان أو لبن الجمال؛ المشهور بما له من فوائد عظيمة، بالنسبة إلى تحسين صحة الإنسان منذ القدم وما يقرب من 5000 سنة مضت وهو يُستخدم في علاجات كثيرة، إذ أنه يشتمل على نسبة هائلة من الأحماض الدهنية التي هي أحادية وكذلك غير مشبعة، ويحتوي على ألبومين المصل، وغني بالفيتامينات مثل فيتامين سي  C، وفيتامين  E، و ما فيه من كمية الحديد المفيدة لمرضى الأنيميا، ويتضمن هرمون الأنسولين، يستعمل لبن الجمال في تخفيض المستويات العالية من الكوليسترول الضار في الدم، ويعمل على تقليل نمو وتطور الخلايا السرطانية في الجسم، وكثير من الاستعمالات الطبية الصحية، بفوائد طبيعية جيدة لم يسبق لها مثيل في أي غذاء طبيعي آخر. 

الأسباب المؤدية للإصابة بالسرطان

لمرض السرطان أو الكانسر أسباب وعوامل عديدة سنحاول ذكر جزء منها على سبيل المعرفة وليس الكل طبعًا لأنه تخصص طبي دقيق و لكن الجدير بالذكر فوائد حليب الناقة لعلاج السرطان:

  • تدخل طفرات جينية غريبة وعوامل سرطانية في تطوير مرض السرطان لدى المريض 
  • انتشار التلوث في الهواء
  • تعرض الشخص للإشعاع لأي سبب في العمل
  • التعرض لملوثات بيئة في المنزل
  • ممكن التعرض الطبيعي للشمس الزائد يؤدي لعوامل سرطانية

تعريف الجينات

  • الجينات عبارة عن حمض نووي، ووظيفته هي ضبط عمل الخلايا في أجسامنا واخبارها عما يجب أن تقوم به
  • طريقة عمل الجينات يمكن أن يتخللها خلل وظيفي معين فتظر طفرة جينية
  • وهي التي لا تعمل بالطريقة السليمة للقيام بوظيفتها الصحيحة،
  • وحين تحدث الطفرة الجينية، تتسبب في إنشاء الكثير من المشاكل الصحية التي منها السرطان.
  • العامل الوراثي للطفرات الجينية، حين تحدث الطفرة يتم بعدها توريثها للأجيال اللاحقة،
  • وتستمر موجودة  في الحياة داخل خلية واحدة ومن ثم تنتقل خلايا أخرى بالجسم و الأجيال التالية،
  • لذلك عند الإصابة بالسرطان، لابد من أن يكون المصاب بالسرطان لديه طفرة جينية واحدة على الأقل.

الأدوية وطرق العلاج لمرض السرطان بفعالية

العلاجات الشائعة لمرض السرطان وهي علاجات طبية بحتة تتم عن طريق أكثر من طريقة كما يلي:

  1. العلاج بالاستئصال عن طريق العمليات الجراحية
  2. وممكن استعمال العلاج الكيماوي
  3. علاج المريض عن طريق الإشعاع العلاجي
  4. وهناك أيضًا العلاج الموجه
  5. يعالج كذلك بالخلايا الجذعية

طريقة العلاج بالاستئصال بإجراء العمليات الجراحية

العملية الجراحية ليست علاج فقط ولكنها تساعد على:

  • تشخيص السرطان وتحديد مدى تمكنه من الجسم وشدته
  • تستخدم في علاج المرض (أي استئصال وإزالة الورم بالكامل)
  • تساعد العمليات الجراحية في تقليل واحد كمية الألم التي  يعاني منها مريض السرطان
  • تجعل العملية مظهر المريض أفضل من قبل إجراءها
  • تجعل العملية المريض يتمكن من الحصول على طرق أخرى في العلاج

القضاء على السرطان بالعلاج الكيماوي

  • من فوائد العلاج الكيميائي هو أنه يقضي ويقتل الخلايا السرطانية أول ما تنتشر في كل أنحاء الجسم، وهو له أيضًا أغراض أخرى مختلفة في مجال رعاية مرضى السرطان.
  • هدف العلاج الكيماوي لمرضى السرطان التحكم في مدى انتشار الخلايا السرطانية، وهذا يتيح للمريض فرصة العيش لفترة أطول، ويعمل على تحسين نوعية الحياة.
  • يقوم العلاج الكيماوي بتخفيف حدة أعراض السرطان، ويرفع من مستوى راحة المريض.

علاج السرطان بطريقة الإشعاع

يستهدف الإشعاع أجزاء محددة ودقيقة من الجسم يسلط عليها الإشعاع ليوقف نمو خلايا السرطان ويعمل على إتلاف الخلايا السرطانية الموجودة بالفعل ومن ثم قتلها والقضاء عليها اسهل على الجسم من العلاج الكيماوي الذي يرسل الإشعاع للجسم كله لكن العلاج الإشعاعي يرسل لجزء فقط من الجسم

فائدة وآلية عمل العلاج الموجه بالأدوية المخصصة

  • يعمل على وقف الخلايا من الانقسام
  • تقوم بوقف الأوعية الدموية المغذية لخلايا السرطان
  • يساعد الجهاز المناعي ويقوي يقضي على السرطان

العلاج بواسطة الخلايا الجذعية

  • علاج يقوي جهاز المناعة ويساعد في مكافحة السرطان بحيث يُعطى للمريض عناصر من صنع الإنسان تعزز قدراتها في مكافحة السرطان.
  • وتستهدف كل وظائف المناعة الشاملة، وتؤثر أحيانًا على خلايا سرطانية محددة.

حليب الناقة موصوف في علاج مرضى السرطان

يؤكد العلماء والباحثون في المجال الطبي البديل على فوائد حليب الناقة لعلاج السرطان حيث يتميز بخصائص مضادة للأكسدة، مما يمكنه من أن يزيد من تلك الجينات التي تحمي وتقي من السرطان، وبالتالي تقلل من نشأة الجينات المسببة للسرطان.

بدأ في عام 2012م إجراء اختبار لدراسة الخصائص المضادة التي تتواجد في حليب الإبل لمحاربة السرطان وخصوصًا محاربة سرطان الكبد وسرطان الثدي، قورنت مع آثار حليب البقر، فعرضوا خلايا سرطان الكبد لحليب الإبل ولحليب البقر بمختلف التركيزات لمدة يوم كامل الـ24 ساعة

وبعد مرور اليوم بالكامل الـ 24 ساعة، بدأ يظهر نتائج الاختبار التي وضحت أن كمية الـ 80 ملليجرام لكل مليلتر من لبن الإبل تعمل على تقليل نمو وتكاثر خلايا سرطان الكبد بنسبة النصف الـ 50٪، لكن حليب البقر لم يؤثر على الخلايا السرطانية.

أما تأثيره على خلايا سرطان الثدي، فقد قام الباحثون باحتضان عدد من خلايا السرطان بواسطة حليب الإبل لحوالي ستة ساعات، فلاحظ الباحثون أن حليب الإبل يعمل على تقليل الإجهاد التأكسدي – العامل المساعد في السرطان.

أقيمت دراسة أخرى عن خصائص مضادات لبن الإبل وهي المضادة للسرطان بالنسبة إلى سرطان الكبد واتضح منها:

  • أن حليب الإبل يمنع الجين المعزز للسرطان بنسبة لا تقل عن 63 ٪ و 80 ٪.
  • أظهر حليب الإبل أن خلايا سرطان الكبد تزداد لحوالي 2.5 و 8 أضعاف بالجينات التي تحمي من السرطان.

فوائد حليب الجمال للسرطان

  • يعمل حليب الإبل على محاربة الخلايا السرطانية والقضاء عليها واستئصالها،
  • لما يحتويه من مستويات عالية من مادة اللاكتوفيرين،
  • ومادة الغلوبيولين المناعي، وثم من البروتين السكري الذي له علاقة بالحديد.
  • كل هذه المكونات المذكورة تعمل بمثابة مضادات للورم
  • والذي يحدث بسبب زيادة تخليق هذا الحمض النووي الريبي، ومن ثم تثبيط كيناز البروتين والتمايز
  • يتضمن حليب الناقة على مادة اللاكتوبروكسيديز وهو الذي له نشاط معروف مضاد للورم
  • يحتوي حليب الإبل على بروتين ببتيدوغليكان المعروف بقدرته على مكافحة سرطان الثدي عبر السيطرة على ورم خبيث
  • يحمي حليب الإبل الجسم من نمو وتكاثر الخلايا السرطانية بما يعادل نسبة النصف الـ 50 ٪
  • لكل 5 ملجم / مل وهو يمارس النشاط التثبيطي للحمض النووي وهو المضاد للأكسدة
  • يمكن لحليب الإبل أن يمنع الورم، ويمنع نمو الخلايا الخبيثة بعدد من السرطانات التي هي
  • مثل سرطان الكبد، ومثل سرطان القولون، وكذلك خلايا الورم الدبقي البشري، وأيضًا خلايا سرطان الرئة، وخلايا سرطان الدم

أسباب وجود الخصائص المضادة للسرطان في حليب الإبل:

  1. الأجسام المضادة بحليب الإبل تعتبر نشطة للغاية ولها القدرة على الارتباط بأنواع الخلايا السرطانية،
  2. والقدرة على القضاء عليها وقتلها عن طريق المحافظة على الخلايا السليمة والتي هي غير تالفة
  3. تمتلك نشاط قوي جدًا في مضاد للأكسدة، وفيها مضاد للميكروبات بحليب الإبل، مما يمكّنه من تخفيض التهاب الكبد، وتقوية الأداء الصحي للكبد
  4. أثبتت الدراسات الحديثة أن حليب الإبل له نشاط التخثر المانع للتخثر، ويمنع تكوين الفيبرين ومن ثم يعيق نمو خلايا الورم النقيلي من ويمنع الانتشار لها

ومن خلال ما تم ذكره أنت الآن لديك المعرفة عن فوائد حليب الناقة لعلاج السرطان وأهمية إستخدامه لعلاج مرضي السرطان