كم معدل السكر الطبيعي للحامل ؛ وكيف يمكن السيطرة على مستوى السكر في الدم أثناء فترة الحمل، من الأمور الهامة التي يجب على المرأة أن تكون على دراية تامة بها حتى تمر تلك الفترة بسلام بدون حدوث أي مضاعفات أو مشاكل صحية لها أو لطفلها، وفي خلال السطور القليلة القادمة سنتعرف سويًا على كل شيء يضمن لكِ سيدتي مرور فترة حملك بسلام.

كم معدل السكر الطبيعي للحامل

عند زيارة المرأة للطبيب النسائي لأول مرة بعد علمها بالحمل، أول ما يشدد عليه هو التحكم في نسبة الجلوكوز في الدم حتى تمر فترة الحمل بسلام.

دون أن يحدث له تأثير سلبي سواء عليها أو على جنينها، لذا يجب معرفة معدل السكر الطبيعي للحامل وهي صائمة بعد مرور 8 ساعات فقط لا أكثر أقل من 95 مليجرام / ديسيليتر.

ويمكن أن تعلم المرأة أنها على مقربة من الإصابة بسكر الحمل إذا كان معدله بين 100 -120 مليجرامًا / ديسيلتر.

وإذا كانت النتائج أعلى من 125 مليجرام فهذا سيعني أنها بحاجة لزيارة الطبيب واستشارته للتحكم في مستوى السكر.

وفي الغالب يأمر الطبيب بإجراء التحاليل الكامل لفحص السكر مثل التراكمي، الفاطر، ومعدل السكر الطبيعي للحامل التراكمي هو الذي يتراوح من 6.1% (43 مللي مول).

علامات إصابة المرأة بسكر الحمل

قد تتشابه أعراض الإصابة بسكر الحمل مع أعراض الحمل نفسها، لذا يجب الاعتماد على فحص مستوى السكر:-

  • زيادة الحاجة المتكررة للتبول.
  • جفاف الفم والشعور بالعطش.
  • الشعور بالتعب المستمر.

بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالسكر أثناء الحمل

إذا توفرت بعض من العوامل لدى المرأة قد تزيد من فرص الإصابة بالسكر أثناء الحمل مثل:-

  • حمل المرأة بعد سن الثلاثين.
  • إذا كانت المرأة تعاني من زيادة الوزن.
  • وجود تاريخ عائلي للمرأة للإصابة بالسكر.
  • ولادة طفل بوزن كثير في السابق.
  • إذا كانت المرأة مدخنة.
  • إذا كانت تعاني من ارتفاع مستوى السكر في الدم أو البول.

كم مرة يجب عليك فحص نسبة السكر في الدم أثناء فترة الحمل؟

إذا كانت المرأة تعاني من مرض السكر مسبقًا، يتوجب عليها القيام بفحص السكر قبل وبعد تناول الوجبات اليومية.

إما إذا كانت المرأة تعاني من سكر الحمل سيتوجب عليها قياس مستوى السكر قبل تناول وجبة الإفطار وبعد تناول كل وجبة.

أما إن كانت المرأة الحامل مصابة بمرض السكر من النوع الأول، يجب عليها أن تقوم بفحص نسبة السكر في الدم في تمام الساعة الثالثة صباحًا.

وفي الصباح الباكر قبل تناول وجبة الإفطار، مع الحرص على زيارة الطبيب مرة أسبوعيًا إذا كانت المرأة أيضًا مصابة بالسكر.

أهم النصائح التي يجب إتباعها من أجل تقليل خطر الإصابة بسكر الحمل؟

مبدئيًا لا يوجد ما يمنع إصابة المرأة بسكر الحمل خاصًة وإن كان لديها بعض من عوامل الخطر التي سبق وقمنا بذكرها، ولكن يمكن بإتباع بعض النصائح تقليل الخطر مثل:-

  • إتباع نظام غذائي صحي متوازن يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي تعمل على تغذيتها هي وجنينها.
  • السيطرة على الوزن ومنع الإصابة بالوزن الزائد.
  • منع تناول الأكلات التي تحتوي على السكريات، الكربوهيدرات، الدسم، وإضافة الألياف الغذائية.
  • الحرص على القيام بممارسة التمارين الرياضية الخفيفة مثل ممارسة رياضة المشي، اليوغا، تمارين القلب.
  • مراقبة مستويات الجلوكوز في الدم بشكل منتظم.