ما حكم المسلم الذي يحفل برأس السنة؟، يعد ذلك من أكثر الأحكام الدينية التي يبحث عنها الكثيرمن المسلمين في الآونة الأخيرة وذلك الخاص بالمسيحيين وكذلك النصارى، حيث يقوم النصارى في هذا اليومبإقامة الاحتفالات وتتداول مظاهر العيد المتعلقة بهم، وللأسف صارالعديد من المسلمين من يشاركهم بهذا الأمر دون معرفة حكمه الديني، ومن أجل ذلك سوغ يقوم مقالنا هذا ببيان هل يباك الاحتفال بذلك، وبيان بعض الأحكام الضروريةالمرتبطة بهما.

ما حكم المسلم الذي يحفل برأس السنة؟

في ذلك يتم توضيح حكم الاحتفال بذلك، فإن أصحاب العلم قد اختلفوا في حكم احتفال المسلمين بذاك، وقد جاء عنهم في تلك المسألة قولين، بعضهم قال أنه مباح والبغض الآخر قالوا إنه محرم، وكان ذلك كما هو على النحو التالي:

  • القول الأول: إنالعديد من أصحاب العلم وأصحاب الفقه قالوا أن الاحتفال بذلك، لا يباح شرعًا وهو عبارة عنأمر محرم، وذلك لأنه من ضمن أعيادهم التي نهى الإسلام عن الاحتفال بها، وفي ذلك تشبه بالنصارى وهو ما تم تحريمه كذلك.
  • القول الثاني: ذهب بعض أصحاب العلم إلى جواز الاحتفال بذلك على اعتباره أنه ليس عيدًا دينيًّا بل إنه هو مجرد كيفية اجتماع للناس يحتفلون فيه ببداية عام جديد، ولكن اشترطوا من أجل إجازة الاحتفال أن يلتزم المؤمن بالضوابط الشرعية، ولا يخالف ما ورد في الشريعة مما حرمه المولى عز وجل، والأولى للمؤمن تركه حتى لا يقع فيما حرم الله سبحانه وتعالى وللخروج مما اختلف فيه أصحاب العلم فالأولى تركه والله وحده أعلم.
ما حكم المسلم الذي يحفل برأس السنة؟
ما حكم المسلم الذي يحفل برأس السنة؟

حكم التهنئة برأس السنة والكريسماس

لا يباحللمؤمن أن يهنيء إخوته المسلمين أو غير المسلمين بذلك، فهذاالعيدليس من ضمنالأعيادالمتعلقة بالمسلمين.

بل انه عيد متعلقبالنصارى المشركين بالله عز وجل، والّذين لا يعترفون بالدين الإسلامي ولا بالمسلمين، والتهنئة تدخل في حكم الاحتفال فهي تكون من جنسه، من يحتفل بهذاالعيد فقد تشبه بالكفرة وكذلك المشركين، ونبي الله ” عليه أفضل الصلاة والسلام” أمرنا بالابتعاد عن التشبه بالكافرين، قال “عليه الصّلاة والسّلام”: “من تشبَّهَ بقومٍ فهو منهم”، ومن ذلك لا يباح للمسلم أن يهنّأ أحدًا في رأس العامالجديد.

تعريف رأس السنة

بعد أن تم توضيح حكم الاحتفال بتلك المناسبةيجب علينا أن نبين لكم ما هوتعريفذلك وكذلك بيان مفهومها.

فهي عبارة عن اسم ومصطلح يطلق على أول يومٍ في العام الجديد، وهو ما يعرفه التاس ببداية السنة الجديدة، وهو ما يصادف تاريخ واحد من شهر يناير كانون الثاني، فهو أولشهر يكون في السنة الميلادية.

كما أنه هو من الأيام التي تتداول فيها الاحتفالات في عديد من مناطق العالم الغربي أولًا وكذلك العربي والإسلامي للأسف بعد ذلك، ومن المستحق بالقولأن رأس السنة لا تتعلق بأي مناسبة دينية، بل يحتفل الأشخاص فيه لمجرد الدخول في سنة  جديدة والله وحده أعلم.

اقرأ أيضًا: ما حكم الاحتفال بعيد الميلاد الشخصي؟

وإلى هنا نكون انتهينا من جولة اليوم عن ما حكم المسلم الذي يحفل برأس السنة؟، بعد أن سردنا لكم حكم الدين في ذلك بالإضافة إلى تعريف السنة الميلادية ، نتمنى أن تكونوا استفدتم من هذا الموضوع.