ما حكم ختان الإناث في الإسلام، هذا الموضوع أثار جدلًا كبيرًا بين أفراد المجتمع منهم أباحه ومنهم من حرمه، وأصبح يعاقب من يفعل ذلك الأمر بالسجن والغرامة ومنا من يلجأ لأهل الدين والمعرفة ليصل إلى جواب صحيح، كما أن أهل الدين لديهم من العلم الوفير للإجابة عن ذلك الفعل. ما حكم ختان الإناث في الإسلام الختان يعني قطع جزء مخصوص من العضو الذكري، قطع جلدة من العضو الذكري وتعددت آراء العلماء في حكم ختان الذكر والأنثى.

ما حكم ختان الإناث في الإسلام؟

تزداد الحيرة عند الآباء والأمهات الذين لديهم بنات في السؤال عن ما حكم ختان الإناث في الإسلام؟، فقال فقهاء مذهب المالكية والحنفية أن الختان سنة وبعد الشافعي أكدوا على ذلك واستند بذلك من حديث للنبي صلى الله عليه وسلم في صحيح مسلم قال عليه أفضل الصلاة والسلام (الفطرة خمس -أو خمس من الفطرة -الختان والاستحداد وتقليم الأظافر، ونصفالربط، وقصالشارب) واستدلوا بذلك الحديث أن الختان سنة مستحقة، وليست فرض.

وعند باقي الشافعية والحنابلة، قالوا إن الختان واجب واستدلوا بذلك باختتام سيدنا ابراهيم عليه السلام فجاء في الحديث الصحيح (اختتن إبراهيم عليه السلام وهو ابن ثمانين سنة بالقدوم)

وأمر الله تعالى سيدنا محمد باتباع سنة سيدنا إبراهيم عليه السلام في قوله تعالى (وأحيانا إليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا) وقدقالواإن القطعة التي تقطع في الختان تحبس النجاسة، فيجب قطعها لتحقيق الطهارة، وهي من وجوب الصلاة، وأكدوا على وجوب الطهارة أو الختان للبالغين ويجوز النظر لشعوره في هذه الحالة.

وقال ابن قدامة رحمه الله في حكم الختان، قال إن الختان واجب على الرجال ومكرمة للنساء وليس بواجب، وقال الإمام أحمد الرجل أشد والمرأة أهون يعني أخف.

ويؤكد أن ختان الإناث أن وجب للمدرسة يجب بقطع شيء من الجلسة التي توجد فوق مخرج البول والسنة في عدم قطعها كلها بل تخفيفا، وورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال (الختان سنة للرجال ومكرمة للنساء) ويوجد خلاف في صحة الحديث وورد في حديث في كيفية الختان عن أم عطية رضي الله عنها أن امرأة كانت تختن بالمدينة فقال لها النبي لا تنهكي اي لا تبالي في الختان

فذلك أفضل للمرأة وأحب إلى الفعل وذلك الحديث من الأحاديث الضعيفة. والله أعلم.

ما حكم ختان الإناث في الإسلام؟
ما حكم ختان الإناث في الإسلام؟

ختان المرأة في الإسلام سنة أم لا

الأحكام الشرعية والفقهاء تؤخذ دلالتها من القرآن والسنة والإجماع، ولا يشترط للحكم أن ينص عليه في كتاب الله، ويجد الكثير من العلماء أن السنة قد تستقل ببعض الأحكام، فالسنة أتت بأحكام لم تذكر في القرآن الكريم.

جاء تفسير أهل العلم في ختان الإناث بالتفصيل، اتفق الأئمة على مشروعيته، وإذا اختلفوا على أنه مكرمة أو واجبًا، وفي فتاوى الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالسعودية، أكدوا أن الختان من سنن الفطرة للذكور والإناث، إلا أن الختان واجب للذكور ومكرمة للإناث إذا وجد الطبيب يحسن ذلك أو طبيبة تحسن الأمر. ومن مجموع الفتاوى نجد أن الختان واجب عند الذكور وسنة فطرة ومكرمة للإناث، كما أن لم يرد في القرآن نص يؤكد ذلك.

اقرأ أيضًا: أسئلة دينية تخص المرأة وإجابتها

في ختام المقال عرضنا ما حكم ختان الإناث في الإسلام؟بالتفصيل ورأي فقهاء الإسلام وعرضنا لكم مفهوم الختان، واستنادا العلماء لبعض الأحاديث النبوية، كما جاءت الأحاديث بالتأكيد أن الختان من السنن الفطرية وهو سنة مؤكدة للرجال ومكرمة للإناث.