ما حكم وضع الصور في البيت، سواء كانت رسم باليد أو صورة مصورة بالكاميرا فقد اختلفت الآراء حول شكل الصور إذا كانت صور لتجسيد الأرواح أوصور فوتوغرافية، وكذلك إذا كان أصل الصورة مرسوم باليد مثلا صور الأولاد أو الأب والجد والجدة، وفي هذا المقال سوف نوضح لكم رأي العلماء حول ما حكم وضع صور في البيت.

ما حكم وضع صور في البيت

لقد حرم العلماء صور ذوات الأرواح المجسمة، سواء كانت لإنسان، أو حيوان، وقد استدلوا على ذلك بعدة أحاديث.

  •  منها قوله عليه الصلاة والسلام: (إنَّ أصحابَ هذه الصُّوَرِ يُعذَّبون يومَ القيامةِ، فيقال لهم: أَحْيوا ما خلقتُم)،[١] والعِلّة في تحريم الصور المجسمة أنّها مضاهاة لخلق الله.
  • أما  الصور الفوتوغرافية  فقد أختلف العلماء هناك من العلماء ما قال  يجوز إذا كانت صوراً لغير ذوات الأرواح، مثل الإنسان، الشجر، والبيوت، وغير ذلك، وقد وقع الاختلاف بين العلماء في حكم الصور الشخصية التي تتعلق بذوات الأرواح، فمنهم من منعها، وحرمها،مستثنين من تلك الصور ما دعت الحاجة إليه من الصور الشخصية وغيرها.
  • وقد استدل المانعون من تعليق الصور على الجدران بحديث النبي عليه الصلاة والسلام حينما قال: (إنَّ البيتَ الذي فيه الصورُ لا تدخُلُهُ الملائكَةُ)،[٢]
  •  وكذلك حينما بعث علياً إلى المدينة فكان ممّا أوصاه به: (أن لا تدعَ تمثالًا إلا طمستَه، ولا قبرًا مُشرفًا إلا سوَّيتَه، وفي روايةٍ: ولا صورةً إلا طمَسْتَها).[٣]
  • ومن العلماء من أجاز الصور الشخصية التي يقوم الناس بتصويرها من خلال الآلة، باعتبار تلك الصور انطباعاً وخيالاً لما صوره الله تعالى، فهي ليست كالصور المجسمة التي يصنعها العبد بنفسه.

حكم تعليق الصور الفوتوغرافية على جدران المنزل

يتساءل الكثير عن حكم الصلاة في الغرف التي توجد بها صور فوتوغرافية، فإنه غير مكروه كما قال: 

  • قال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن تعليق الصور الفوتوغرافية على جدران المنزل لا شيء فيه شرعا.
  • وأضاف أمين الفتوى،خلال لقائه على فضائية “الناس”، أن مسألة أن هذه الصور تمنع الملائكة ليس صحيحا لأن المنهي عنه هو التماثيل التى يستخدمها البعض ويضعها فى البيوت.
  • وأوضح أن الصور الفوتوغرافية فى زمننا ليست تجسيدا للأشخاص وإنما هى حبس ظل فقط.
ما حكم وضع الصور في البيت
ما حكم وضع الصور في البيت

حكم تعليق الصور فى المنزل

قال  الشيخ عمرو الوردانى، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية.

  •  إن من يريد أن يعلق صور فى المنزل جائزة وليس فيها شئ، والأحاديث التى جاءت في لعن التصوير والمصورين هى الصور التى يقصد بها التماثيل الكاملة التى يمكن أن يحيا بها الإنسان أى أن تكون كالمخلوق العادى.
  • وأضاف الوردانى، فى إجابته على سؤال مضمونة « حكم تعليق الصور في المنزل؟»، أن الصور الفوتوغرافيه ليست هي المقصودة بحرمة الصور. 
  • ولكن الصور المقصود بها التماثيل التى يمكن أن تضاهى بها خلق الله، إلا أن الصور التى نعلقها على جدران المنازل إنما هى حبس ظل حتى الأشياء المرسومة، وعليه فيجوز تعليق الصور فى الأماكن وفى المنازل وليس هناك حرمة فى ذلك لأنها نوع من أنواع محاكاة الحيقة وليس محاولة لصناعة حقيقة.
  • وأشار الى أن هذه الصور ليست داخلة فى لعن المصورين لأن التصاوير المقصود بها هنا هى التماثيل الكاملة التى يمكن أن ينفخ فيها الروح.

اقرأ أيضًا: ما حكم الاحتفال بعيد الميلاد الشخصي؟

في الختام نكون قد أجابنا علي الأكثر الأسئلة وهو ما حكم وضع الصور في البيت، حيث تناولنا الموضوع بكل جوانبه حيث وضحنا حكم الصور الفوتوغرافية، والصور ذات الأرواح.