متى تفتح بشرة الطفل الرضيع ومعرفة نوعها بالتفاصيل الكاملة،  من أكثر الأسئلة التي تبحث عن إجابتها العديد من النساء التي ولدت حديثًا؟ حول لون بشرة الرضيع فور ولادته، لماذا تغير من الأحمر إلى الأسمر، وما سر اللون الأزرق في أجزاء جسمه، ومتى سيثبت لونه، وهل إن كل ما يحدث من تغير لون بشرة الرضيع من الأمور الآمنة والطبيعي حدوثها، أم أنه مشكلة وجب فيها زيارة الطبيب، لذا قررنا اليوم أن نجيب على تلك الأسئلة وأكثر في نقاط بسيطة في السطور القليلة القادمة عبر موقعنا “مجلة الدكة “.

متى تفتح بشرة الطفل الرضيع

  • ما سبب تغير لون بشرة الرضيع، ومتى تصبح البشرة باللون الأساسي لها.
  • الذي قد لا يعلمه أغلب الأشخاص أن بشرة الرضيع تمر بعدة مراحل بدايةً من اليوم الأول في الولادة.
  • وحتى مرور الأسابيع الأولى، ويجب على الأم أن تكون على دراية تامة بكل لون حتى لا تشعر بالقلق حيال هذا الأمر.
  • وعند الولادة قد تكون بشرة الطفل الرضيع أفتح بدرجة أو درجتين عن لون البشرة النهائي.
  • وقد يتغير ليصبح باللون الشبه نهائي له في خلال أول أسبوعين وحتى الأسبوع الثالث من الولادة.

وفيما يلي مراحل تغير لون بشرة الطفل الرضيع:-

اللون الأزرق

  • قد يولد الرضيع ببقع باللون الأزرق في جسده، وهذا اللون سبب انخفاض تركيز الأكسجين بالدم لديه.
  • يظهر هذا اللون بشدة لدى الأطفال ذو البشرة السمراء، والذي قد لا تستطيع الأم مشاهدته بشكل واضح.
  • وتعرف تلك الحالة باسم الزرقة المركزية، ويمكن ملاحظتها بوضوح في الأطراف مثل اليدين، القدمين.
  • وتعرف باسم زرقة الأطراف، وهذا اللون أمرًا طبيعيًا لا يجوز فيه الشعور بالقلق أو الخوف.

تعرف على :-تجهيزات المواليد .. نصائح للأم والمولود

شحوب لون بشرة الرضيع

بسبب فقدان الدم لدى الرضيع قد تظهر بشرته بشكل شاحب، وتلك الحالة خطيرة، ويستوجب فيها زيارة الطبيب والتدخل الفوري.

اليرقان

  • عندما تصبح بشرة الطفل الرضيع باللون الأصفر، فهذا راجع إلى تراكم البيليروبين في الجسم.
  • وتعرف الخالة باسم بيليروبين الدم، تكسر خلايا الدم الحمراء الكبد.
  • ولعل تلك الحالة من الحالات الأكثر شيوعًا لدى الأطفال المولودين حديثًا.
  • ويرجع سبب حدوث هذه الحالة، عدم نضج الكبد، وارتفاع حجم خلايا الدم الحمراء أثناء الولادة.
  • وتكسير خلايا الدم الحمراء الخلايا القديمة، كما صرح الأطباء أنه يتم تحويل الهيموجلوبين إلى بيليروبين.

كما يوجد حالات مختلفة من اليرقان يمكن إصابة الرضيع، مثل:-

اليرقان الفسيولوجي

ويعتبر أمرًا طبيعيًا لقدرة الطفل الضئيلة لإفراز البيليروبين بالأيام الأولى بعد الولادة.

يرقان حليب الثدي

  • يحدث بنسبة 2% نتيجة عن وجود عامل يحفز إعادة امتصاص البيليروبين بالأمعاء.
  • وتعرف تلك الحالة باسم الدورة الدموية المعوية الكبدية، تبدأ بعد 3 -5 أيام من الولادة.
  • وتصل حتى 14 يوميًا أو حتى 12 أسبوع.

يرقان فشل الرضاعة الطبيعية

من عدم قدرة الأم على الرضاعة الطبيعية، ويصيب في الغالب الأطفال الرضع الذين يولدون في الأسبوع 34 وحتى 36.

يرقان انحلال الدم

ناتج عن انهيار خلايا الدم الحمراء بسبب وجود عدد كبير من خلايا الدم الحمراء.

لون بشرة الطفل الرضيع أحمر

بسبب ارتفاع مستوى خلايا الدم الحمراء أكثر عن مستواه الطبيعي، تظهر بشرة الطفل الرضيع باللون الأحمر.

وتعرف تلك الحالة باسم (الهيماتوكريت)، ولا يصاحب هذا الاحمرار أي أعراض، وبعض الأطفال يظهرون باللون الوردي.

قد يهمك:- أهم تمارين لتقوية عضلات الطفل

متى يغير الرضيع لون بشرة؟

  • جميع الأطفال حديثي الولادة في اللحظات الأولى لهم تكون لون بشرتهم باللون الوردي.
  • وذلك اللون بسبب الأوعية الدموية الحمراء التي تظهر بشكل خفيف على بشرة الطفل.
  • وبعد مرور الأيام الأولى سيظهر الرضيع بلون بشرته الطبيعي إن كانت بشرته داكنة أو فاتحة.
  • والجدير بالذكر أنه قد تختلف الفترة التي يتغير فيها لون بشرة الرضيع، باختلاف مظهر البشرة التي يولد بها.
  • بناءً على عدد أسابيع الحمل، لأنه قد يولد بعض الرضع الذين لا يكملون الأسابيع المفترضة لهم داخل الرحم ببشرة رقيقة لونها شفاف وبها القليل من الشعيرات الخفيفة (الزغب).
  • بالإضافة إلى وجود بعض من المواد البيضاء التي تعمل على حماية الجلد الخارجي (السائل الأمنيوسي).

لون أذن المولود سمراء

  • قد يشعر الوالدين بالحيرة من لون بشرة الطفل الرضيع الأساسية.
  • لأنهم كما ذكرنا بالسابق يمكن أن يكون لونه متغير عند الولادة.
  • ولكن صرح الأطباء أنه يمكن التعرف على لون بشرته من طرف الأذن لأنهم سيبدو لونهما بنفس لون بشرة الطفل عندما يكبر.
  • لذلك إذا كان لون أذن المولود سمراء فهذا يشير على أن الطفل يتمتع ببشرة سمراء.

لون بشرة الطفل بعد الاربعين

  • وصول الطفل إلى الأربعين يومًا من ولادته، لا يعني على الإطلاق أن هذا هو اللون الطبيعي له.
  • لأن قد يتعرض لفقدان الوزن مما يجعل بشرته تبدو أغمق، أو قد يبدو في بعض الأحيان باللون الوردي.
  • لذلك إذا كان الوالدين يريدون معرفة لون بشرة الطفل الرضيع الأّساسية.
  • يجب الانتظار حتى إكمال الرضيع شهره السادس، لأن الدراسات أثبتت أن تركيبته الجينية ستظهر بعد تلك الفترة.
  • بسبب أن جميع الأطفال حديثي الولادة ليس لديهم ما يكفي من صبغة الميلانين عند وقت الولادة.
  • لذلك لن يظهر لونهم الحقيقي إلا بعد مرور 6 أشهر من وقت الولادة يتم فيها إنتاج صبغة الميلانين.

تعرف على :- أفضل منتجات أي هيرب للأطفال ومميزاتها وطرق استخدامها

كيف تميز لون بشرة الطفل الأبيض؟

  • يمكن تمييز بشرة الطفل الّأبيض عن الطفل الذي يتمتع بالبشرة الداكنة بملاحظة طرف الأذن العلوي الذي يوضح ما ستكون عليه بشرة الطفل التقريبية.
  • ولكن بجميع الأحوال يجب الانتظار حتى إكمال الطفل الرضيع الثلاثة أسابيع الأولى بعد الولادة.
  • وبشكل مؤكد إكماله الشهر السادس، لأن بذلك لن يغير الطفل لون بشرته وسيكون هذا هو لون بشرته الحقيقية.

تبييض بشرة الطفل الرضيع

  • يجب العلم أنه لا يمكن للمرأة سواء أثناء الحمل أو بعده يمكن من خلاله تغيير لون بشرة الطفل الرضيع وجعلها بيضاء ولو ما كانت هي بالأساس بيضاء.
  • لأن لون البشرة يتم تحديده إذا كانت داكنة أو فاتحة من خلال الجينات التي يكتسبها الجنين في فترة الحمل.
  • كما أن العوامل الوراثية تحدد ما هو مستوى صبغة الميلانين التي يكتسبها لون بشرة وجسم الطفل الرضيع.
  • لذلك إذا حصلت بشرة الطفل الرضيع على كمية منخفضة من صبغة الميلانين ففي تلك الحالة المولود يتمتع بالبشرة الفاتحة.
  • أما إذا حصل على بشرة غامقة، فبالتالي يصبح المولود وبشرة غامقة.
  • وقد يبحث بعض الأشخاص عن طرق تساعدهم على تبييض بشرة الطفل الرضيع، وفي الغالب كل تلك الطرق غير آمنة وقد تضر ببشرة الرضيع.