متي تحدث الولادة ,تمتد فترة الحمل للأسبوع الأربعين أي أنه يتم إحتسابها 280 يوماً، حيث يتم احتساب المرأة لتلك الفترة التي تبدأ من آخر يوم من أيام الدورة الشهرية التي تسبق الحمل مباشرة، كما أنه لابد من أحتساب مدة أسبوع بالزيادة أو النقصان في تلك الفترة، حيث أن الولادة يمكن أن تتم قبل الموعد المحددة لها بأسبوع زائد، أو أسبوع أقل، وبالتالي فإنه على هذا الأساس يتم احتساب فترة الحمل والولادة بشكل تقريبي، كما أنه يوجد علامات تدل على اقتراب موعد الولادة مثل: زيادة شديدة في الإنقباضات التي تشعر بها المرأة، وزيادة تكرار حدوثها عن الفترة السابقة، كما تتقارب فترة حدوثها بين المرة والأخرى، كما أنها علامة من علامات اقتراب موعد الولادة المبكرة، وتكون في بداية الشهر التاسع، وبالتالي فإن مرحلة الولادة تمر بعدة مراحل متعددة سوف يتم التعرف عليها وعلى متي تحدث الولادة بعد عشر أيام من الشهر التاسع في السطور القليلة القادمة.

"<yoastmark

متي تحدث الولادة بعد عشر أيام من الشهر التاسع

  • العديد من المراحل التي تمر بها الولادة والتي لابد من التعرف عليها حيث أنها تساعد على تحديد موعد الولادة فالمرحلة الأولى هي إتساع عنق الرحم، فكلما اقترب الموعد يزداد عنق الرحم في الاتساع بشكل تدريجي.
  • وذلك لكي يسمح بمرور أصبع أو أصبعين ثم أكثر فأكثر، إلى أن يصل لمرحلة استيعاب رأس الجنين بشكل كامل، ثم تبدأ مرحلة طرد الجنين من الرحم، خارج بطن المرأة، فيعمل الرحم على المساعدة في إخراج الجنين.
  • ثم تأتي المرحلة الثالثة وهي مرحلة التخلص من المشيمة، حيث يعمل الرحم على إخراجها للخارج بعد إتمام عملية ولادة الطفل،
  • ثم بخروجها تكون عملية الولادة قد تمت على الوجه الأكمل، وذلك في حالة الولادة في الموعد.
  • أما في حالة الولادة المبكرة والتي تتم قبل 3 أسابيع من التاريخ المحسوب للولادة، فالولادة المبكرة
  • هي التي يتم احتسابها عند بداية الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، وفي بعض الحالات يعاني الطفل من الولادة المبكرة.
  • وقد يعاني من المضاعفات التي يمكن أن تحدث في بعض الأحيان للمولود وللأم أيضاً،
  • فكلما تقدم موعد الولادة عن الوقت المحسوب له، كان هناك خطراً كبيراً على المولود لتعرضه لتلك المضاعفات الخطيرة.

قد يهمك:- متى تكون الولادة في الشهر التاسع.

ما هي أسباب حدوث الولادة المبكرة؟!

  • إن من أكثر الأسباب التي يمكن أن تؤدي لحدوث الولادة المبكرة هي الحمل بتوأمين أو ثلاثة توائم أو أكثر،
  • أو أن يكون هناك حمل بعد الولادة الأولى في مدة لا تتعدى الستة أشهر، أو في حالات الإخصاب داخل المختبر.
  • كذلك من الأسباب التي تعمل على تعجيل الولادة المبكرة هي أن يكون هناك مشكلة في الرحم أو عنق الرحم،
  • أو المشيمة، ويحدث ذلك في حالة تعرض الحامل للتدخين أو تعاطي الأدوية أو الإصابة بعدوى القناة التناسلية السفلية.
  • نقص الوزن أيضاً من الأسباب التي تتسبب في حدوث الولادة المبكرة، والإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل إرتفاع ضغط الدم
  • ، أو السكر، أو التعرض لضغط عصبي مثل فقد شخص عزيز، أو العنف المنزلي.

أعراض الولادة

  • شعور المرأة بآلام شديدة في أسفل الظهر، حيث يكون هذا الألم ثابت إلى حد كبير، أو يذهب ويرجع في فترات متقاربة جداً، ولكن لن تقل حدته، حيث أنه دليل على اقتراب موعد الولادة، مع الشعور بالكثير من التقلصات.
  • وتحدث التقلصات كل عشر دقائق أو أكثر وكلما مر وقت ازدادت حدة التقلصات، ويرافقها شعور شديد بالمغص في أسفل البطن، مع وجود بعض من الإسهال، وخروج سائل من المهبل له لون مميز دليل اقتراب الموعد.
  • كما يحدث بعض الأعراض التي تشبه في محتواها الأنفلوانزا، أو زيادة الضغط، مثل الغثيان أو القيء، حدوث نزيف مهبلي، مع وجود زيادة في إفرازات الحمل، ولكن نزيف خفيف، وتلك هي أعراض الولادة.
  • وبالنسبة للطفل الذي اكتملت فترة حمله بشكل جيد تكون مناعته قوية، أما الطفل الذي تعرض لعملية الولادة المبكرة فتكون مناعته ضعيفة، فيمكن أن يصاب أثناء الولادة ببعض المضاعفات، أو الأمراض، أو حتى الوفاة.

هل يمكن الوقاية من التعرض لعملية الولادة المبكرة؟!

  • لابد من تفادي الأسباب التي تعجل بعملية الولادة المبكرة، ولابد من تجنب بعض الممارسات الحياتية الخاطئة والتي تؤثر على صحة الأم،
  • واتباع نظام صحي غذائي، وعدم التعرض للتوتر والضغط العصبي، أو المشكلات.
  • ينصح الطبيب المرأة باستخدام بعض مكملات البروجيسترون، حيث تقلل خطر الولادة،
  • كما أن تطويق عنق الرحم هي عملية يتم القيام بها أثناء عملية الولادة للنساء ذات عنق الرحم القصير.