مدة شفاء العملية القيصرية أن الولادة القيصرية ليست بالأمر الهين على الأم والجنين، ولكن توجد بعض الأعراض الخطيرة التي تستدعى ضرورة الولادة القيصرية وهى نوع من أنواع الولادة الغير طبيعية التي تحتاج إلي جراحة طبية، حيث يتم شق بطن الأم واستخراج الجنين عندما تتعذر الولادة الطبيعية ويتم القيام بالعملية دكتور مختص وهو (جراح التوليد) وهنا نستعرض لكم كل المعلومات حول الولادة القيصرية.

أسباب الولادة القيصرية

  1. وضع وحالة الطفل الصحية.
  2. نقص الأكسجين عند الجنين.
  3. نزول ماء الجنين وضيق عنق الرحم لدي الأم.
  4. الحمل بأكثر من جنين.
  5. ضيق الحوض ووجود ألياف رحمية كبيرة الحجم.
  6. أصابه الألم بأمراض قلبية تكون خطر عند الولادة الطبيعية.
  7. أنسداد عنق الرحم بسبب المشيمة.
  8. وزن وعمر الأم.
  9. إذا كان حجم الطفل كبير.
  10. خضوع الأم للولادة القيصرية سابقا.
  11. انضغاط الحبل السري وتمزق الرحم.
  12. عدم تقدم مراحل المخاض.
أسباب الولادة القيصرية
أسباب الولادة القيصرية

أعراض الولادة القيصرية

  1. نزول ماء الجنين.
  2. حدوث نزيف دم.
  3. وجود انقباضات في الرحم.
  4. انفصال المشيمة.
  5. الشعور بالتعب والإرهاق.
  6. الإمساك واضطرابات هضميه، وغازات.
  7. إفرازات مهبلية
  8. انتفاخ الثدي والشعور بالألم في الثدي وعند منطقة الإبط.
  9. اكتئاب ما بعد الولادة.
  10. وفقدان الوزن.
  11. سوء الحالة الصحية للجنين مما يجعله ضروري أتخاذ قرار الولادة القيصرية.

مدة شفاء العملية القيصرية

أشارت العديد من الأبحاث الطبي أن مدة الشفاء من الولادة القيصرية تستغرق حوالي من 4الي 6 أسابيع كما أنه يختلف من أم لأخري، وأيضا توجد دراسة تشير أن 60 %من النساء يشعرون بألم في جرح عملية الولادة القيصرية بعد 24 أسبوع من الولادة، ويمكن أن تكون أيضا 24 ساعة فقط بعد الولادة القيصرية.

خطوات لتقصير مدة شفاء العملية القيصرية

  • التغذية الجيدة وتناول الخضار والفواكه.
  • تناول الكثير من السوائل والأعشاب الطبيعية.
  • كثرة شرب المياه.
  • تجنب المياه في منطقه الجرح عند الاستحمام لمنع الالتهابات والجراثيم.
  • الراحة الجيدة وخصوصا أول أسبوعين من الولادة.
  • الحذر عند الحركة حتى تعود أعضاء الجسم إلي شكلها الطبيعي.
  • النوم وارتداء ملابس مريحه.
  • تناول الأدوية والمسكنات بشكل منتظم.
  • تنظيف الجرح بالطريقة التي أوصى بها الطبيب.

أعراض خطيرة يجب الذهاب للطبيب عند رؤيتها.

  1. الإفرازات المهبلية ذات الرائحة الكريهة.
  2. الحمي وزيادة شدة الألم.
  3. احمرار حلمات الثدي.
  4. صعوبة التبرز وكتم الغازات.
  5. الشعور بالاكتئاب والتفكير في إيذاء الطفل أو النفس.
  6. ضيق التنفس والسعال وألم الصدر.
  7. الألم عند التبول.
  8. زيادة سرعة نبضات القلب.
  9. الصداع والشعور بالغثيان والدوخة واضطرابات في النظر.
  10. ألم شديد في البطن.
  11. ألتهاب مكان العملية وخروج أي سائل لزج مكان الجرح.
  12. الاحمرار والتورم.
  13. احمرار الجرح وحدوث نزيف.
  14. تساقط الشعر وتغيرات الجلد.
  15. الألم الثدي واحتقان الحليب في الثدي.
  16. المعانة من الآثار الجانبية للتخدير وحدوث جلطات دموية.
  17. ضرورة أستشارة الطبيب لتجنب حدوث مخاطر في حالات الحمل المستقبلية.

تجنب هذه الأشياء بعد الولادة القيصرية

  • الاستعجال في نزول الوزن أو ممارسة الرياضة الشاقة أو إتباع حمية غذائية
  • حمل الأشياء الثقيلة والقيام بأعمال المنزل التي تحتاج إلى مجهود بدني.
  • عدم الراحة والسهر وعدم الحصول على قسط جيد من النوم.
  • تناول الأطعمة التي تسبب الإمساك.
  • تجنب لمس منطقه الجرح وتأكدي من عدم تعرضك للبرد أو الحساسية.
  • تجنبي ممارسه الجنس لمدة 6 أسابيع على الأقل حتى يشفي الجرح بالكامل و تشعري بالشفاء.

من هنا عزيزي القارئ أتمني أن أكون قد أوضحت لكم مدة شفاء العملية القيصرية وأسبابها، وكل أعراضها، وبعض النصائح بعد إجراء العملية وأضرار الولادة القيصرية، وخطرها علي الأم.