عندما يأتي مولود جديد إلى المنزل يتغير نظام نوم الجميع بسببه، فطبيعة الأطفال حديثي الولادة أنهم لا ينامون كثيرا، بل لا ينامون ليلا وينام في النهار، هذا الأمر يزعج جميع الأمهات ويتسبب في تقلبات صحية وجسدية بسبب قلة النوم، ومع كل أسف يظل الطفل على هذه الحالة أشهر عديدة، ويحتار من أجله والديه ويفكرون في طرق لجعله ينام ليلا، فالكثير منهم يفكر في هذه الحالة في منوم للأطفال، هذا كي يساعده أن ينام ويتخلص من بكائه المستمر، ولكن هل حقا يوجد منوم آمن لطفلك، هذا ما نعرفه في الأسطر التالية تابعي معنا.

هل يوجد منوم للأطفال

من الطبيعي جدا عندما أي شخص يشعر بأرق وعدم القدرة على النوم بسبب ألم أو قلق، يلجأ إلى أي من العقاقير المنومة الآمنة، ولكن هل يوجد منها أنواع تتناسب مع الأطفال وتكون آمنة على صحتهم، حتى وقتنا هذا لم يتم الإعلان بشكل رسمي وواضح عن أي عقار طبي منوم للأطفال، ولكن هناك بعض الأدوية التي تتسبب في نعاس الطفل ويظن البعض أنها دواء مهدئ أو منوم للطفل، ولكن سيدتي ما يحدث هو أن طفلك عندما يأخذ هذا الدواء يسكن معه الآلام فطبيعي يشعر بالراحة ويعوض ساعات نومه التي حرمها منه الألم، هذه الآلام مثل التسنين أو المغص أو الحمة أو أي ألم يشعر به الطفل ويسلبه القدرة على النوم.

خطورة أعطاء الطفل دواء مسكن على أنه منوم للأطفال

تلجأ البعض من النساء إلى إعطاء ابنها أي دواء مسكن للأطفال في حالات غير مرضية له، مثل أنها تعطيه جرعة باراسيتامول مناسبة لسنه كي تجعله ينام وتستريح من بكائه أو زنه الدائم، ولكن في الحقيقة هذه الأدوية لا تعد عقاقير منومة للأطفال، بينما هي تكون مسكنة فقط للآلام في الحالات المرضية للطفل، ولكن يوجد بعض من أنواع عقاقير الحساسية تتسبب في النعاس، فقط يمكن أن تستخدم هذه الأنواع في الحالات المرضية، فهي تعطي نتيجة رائعة في تهدئة الطفل، ولكن في الحالات الغير مرضية قد تصيب هذه الأدوية الطفل بآثار جانبية عديدة، أشهرها نعاس الطفل في النهار أو العكس تماما، فقد تصيب الطفل بفرط في الحركة وبعض السلوكيات الغريبة.

أعشاب طبيعية تستخدم كمنوم للأطفال

هناك أنواع عدة من الأعشاب الطبيعية التي تساعد في النوم، تعد هذه الأعشاب مهدئة للأعصاب فلذلك تساعد على النوم، يوجد منها أنواع مناسبة وآمنة للأطفال، ولكن يجب أن تنتبهي أن طبيعة الأطفال تختلف من شخص إلى آخر، فهناك أطفال مثلا يكون لديهم حساسية اتجاه مادة معينة، في هذه الحالات بالطبع يجب التوقف عن هذه المادة أو استشارة الطبيب الخاص بطفلك.

زيت اللافندر

يستخدم زيت اللافندر كمهدئ لجميع الأعمار بما في ذلك الأطفال، فهو مهدئ طبيعي جيد للأعصاب ويساعدك على التخلص من الأرق. يمكنك وضع نقطة صغيرة من زيت زهرة اللافندر في ماء حمام طفلك الليلي، أو بدلا من ذلك يمكنك إحضار مستحضرات للحمام بنكهة اللافندر، ولكن لاحظي طفلك جيدا فإن كان يشعر بأي شعور عند شم رائحته، أو حتى يأثر على بشرته، فعليك التوقف عن استخدامه له على الفور.

عشب البابونج

يعد البابونج واحد من أهم الأعشاب المنومة للأطفال، فبإمكانك أيضا وضعه في ماء حمام الطفل الليلي، أو استخدام مرهم موضعي مع الغاسول الخاص بالطفل، أو سيدتي يمكنك شربه أنتي كشاي وسيصل مفعوله إلى طفلك عن طريق لبن الأم، فيوجد منه نوع يستخدم كشاي يمكنه شربه أنت أو استشارة الطبيب الخاص بطفلك لإعطائه له، وأيضا يجب الانتباه من أن البابونج يتسبب لبعض الأشخاص في حساسية وطفح جلدي.

زيت أوراق الليمون

زيت أوراق الليمون هو عشب عطري يستخدم أيضا في تعزيز نوم الأطفال، ويمكن أيضا وضعه في حمام الطفل قبل النوم، ولكن انتبهي هذه المادة العطرية قوية جدا، فمن الممكن أن تصيب طفلك بأي أعراض جانبية، لذلك أول مرة تستخدمينها يجب أن يكون مقدارها قليل جدا، وإن استخدمتيها وشعرتي أن طفلك لديه صعوبة في التنفس اذهبي به إلى الطبيب على الفور.
عموما يجب عليك استشارة الطبيب قبل تجربة أي مستحضر منوم لطفلك، لأن الطبيب هو الذي يخبرك بأيهم آمن لطفلك وأيهم قد يتسبب في مشكلة صحية له.

تنويم الأطفال طبيعيا

تنويم الطفل طبيعيا أمر صعب جدا، وذلك بسبب تعود الطفل على روتين نوم معين، ولكن سيدتي بإمكانك تغيير سلوك الطفل هذا ومحاولة تعويد الطفل على النوم الطبيعي دون أي عناء، وفيما يلي نذكر لك سيدتي بعض الخطوات الهامة التي تفيدك إن قمتي بتطبيقها بشكل صحيح مع طفلك، وتساعدك على تنويمه بصورة طبيعية، تابعي معنا.

  • تنظيم وقت نوم الطفل: تحديدك لوقت معين لنوم طفلك سيساعدك جدا على تنظيم وقت نومه، حددي معاد معين لتنيم طفلك فيه، قبل هذا الموعد بنصف ساعة تقريبا، جهزي طفلك إلى النوم، احضري له طعامه واعطيه حمامه الخاص به، ثم قومي بتدليك جسمه والغناء له بهدوء لتساعديه على النوم بشكل طبيعي.
  • احتضني الطفل وكوني بجانبه: وجودك بجانب طفلك في وقت ذهابه إلى النوم يشعره بالأمان التام، هذا يساعده بشكل كبير جدا على الذهاب إلى النوم بشكل أسرع، أيضا تدليكه له ولمس جسمه وشعره أمور تساعده على النوم دون أي أرق.
  • تجنبي تكتيف الطفل: ليس نقصد تكتيف الطفل بأمر مباشر، ولكن هناك بعض السلوكيات التي تعد تكتيفا وتقييدا للطفل، هذه الأمور قد تؤرقه ولا تساعده في النوم، مثل أنك تدثريه في الغطاء بإحكام شديد، بل عليك ترك الغطاء الخاص به واسع بعض الشيء لترك مساحة له للتنفس والحركة، أيضا تكتيف منطقة القدمين للطفل لمنعه من الحركة أمر سيء للغاية ويصعب عليه النوم.
  • عرضي طفلك للشمس نهارا: في النهار وفي أوقات معينة تكون الشمس صحية جدا لكل شخص، بما في ذلك الأطفال، وعندما تكون صحة الشخص سليمة يكون أمر النوم بالنسبة له سهل، لذلك يجب عليك تعريض طفلك إلى الشمس يوميا ولكن لدقائق قليلة جدا، أو يكفي فقط وجوده في ضوء الشمس، وللتأكد من ذلك يجب العودة إلى طبيب طفلك واستشارته.
  • أغلقي الأضواء: تجنبي أن ينام طفلك في مكان مضيء، هذا الضوء لا يساعد الطفل في تنويمه تماما، كما أنه يضر الطفل كثيرا.
  • أرضعي طفلك طبيعيا: تجنبي اللهاية أو السكاتة عند الذهاب إلى النوم، لا يوجد ما يثبت أنها تساعد الطفل على النوم، بينما رضاعة الطفل طبيعيا ما يساعد الطفل على النوم، أيضا انتظري حتى ينام الطفل تماما ثم توقفي عن رضاعته، وذلك حتى تتجنبي استيقاظه في الليل، وحتى وإن حدث واستيقظ طفلك ليلا، قومي بإرضاعه وستجيدين أنه ذهب مجددا إلى النوم.

بذلك نكون سيدتي قد تعرفنا على أنه لا يوجد منوم للأطفال ، ومدى خطورة استخدام أي دواء مسكن على أنه منوم أو مهدئ للطفل، ولكن عليك استخدام بعض الأعشاب الطبيعية لتنويم طفلك، ولكن يجب أولا استشارة طبيب طفلك قبل تجربة أي شيء في الطفل، كما أنه يفضل استخدام هذه الأعشاب للأطفال أكثر من 6 أشهر. سيدتي إن نصحك الطبيب بعدم استخدام أي شيء عشبي لتنويم الطفل، فعليك إتباع الخطوات المذكورة أعلاه وستلاحظين الفرق مع طفلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *