من الأعراض التي ارتبطت بالحمل بشكل فعلي هو نزول الدورة الشهرية، حيث أنه أمر أساسي ومن أكثر الأمور ظهوراً وإثباتاً للحمل، حيث أن الدورة لا يتم نزولها إلا في حالة عدم تخصيب البويضة التي أنتجها الرحم، وبالتالي فيتم تخلص الرحم من بطانة الرحم التي تكونت استعداداً لاستقبال الحمل، ونرى في الكثير من الحالات، أنه يتم نزول قطرات من الدماء بعد انتهاء الدورة الشهرية للمرأة بفترة تتجاوز العشرة أيام، وذلك من الممكن أن يكون له عدة أسباب، ولا يمكن أن يكون دليلاً قاطعاً على وجود حمل، ولكن بالمتابعة الجيدة نجد أنه يمكن أن يكون دليلاً فعلياً على الحمل، وفي مجلة الدكة نسعى دائماً لتقديم كل المعلومات التي تفيد المرأة بشكل عام ونوضح لكم نزول دم بعد الدورة بعشرة أيام هل هو حمل.

قد يهمك:- أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة بعشرة ايام.

نزول دم بعد الدورة بعشرة أيام هل هو حمل
نزول دم بعد الدورة بعشرة أيام هل هو حمل

نزول دم بعد الدورة بعشرة أيام هل هو حمل

  • يوجد الكثير من الأسباب التي تساعد على الإصابة بنزول بعض قطرات الدماء بعد الانتهاء من فترة الدورة الشهرية، حيث نجد منها استخدام المرأة لبعض المسكنات، أو حبوب منع الحمل، فتكون هذه النتيجة.
  • أو تكون المرأة تعاني من وجود بعض المشكلات التي تصيب الرحم أو بطانة الرحم، أو تعرض الرحم لبعض الإلتهابات، أو السمنة المفرطة في بعض الأحيان قد تكون من ضمن الأسباب لنزول الدم بعد الدورة.
  • وهناك العديد من الأسباب الأخرى، ولكن هناك أيضاً حالة معروفة جداً، وهي فترة التبويض، وبداية فترة التبويض دائماً ما تكون عبارة عن حدوث الإخصاب، بحيث يتم تخصيب البويضة التي أنتجها الرحم.
  • ويحدث ذلك في قناة فالوب، حيث يقوم الحيوان المنوي بتخصيب البويضة، وبالتالي فإن البويضة بشكل طبيعي تنتقل من قناة فالوب إلى الرحم بشكل مباشر، حيث تقوم هناك بزراعة نفسها في جدار الرحم.
  • وبالتالي عند قيام البويضة بزراعة نفسها في بطانة الرحم، فإن هذه الزراعة قد تؤدي في بعض الأحيان إلى نزول بعض قطرات الدماء نتيجة لغرس البويضة بجدار الرحم، ويكون دليل على حمل المرأة.
  • وبالتالي فإنه لابد من تعرف المرأة على طبيعة سير أجهزة جسمها، وكيفية نزول الدورة الشهرية الخاصة بها، والحساب لها أيضاً، حتى إن حدث هذا، فستكون على دراية بما يحدث، ولكن إن لم تكون متابعة.
  • فإنه يجب عليها سرعة التوجه للطبيبة المعالجة حتى يتسنى لها التعرف على الأسباب التي قد تؤدي إلى نزول الدماء بهذا الشكل، وعلاج السبب الرئيسي في حدوث ذلك، مع مراعاة المتابعة المستمرة.