هل أعراض تكيس المبايض ,الكثير منا سمع عن تكيس المبايض، وأنه في بعض الأحيان يكون سبباً لتأخر الحمل عند النساء، كما أنه يوجد العديد من الفتيات اللاتي لم يتزوجن بعد ويصابون بتكيس المبايض، وبالتالي فلابد من التعرف على أعراضه، وأسبابه وعلاجه، حيث أنه هناك سؤال يؤرق الكثير من النساء وهو هل أعراض تكيس المبايض تشبه أعراض الحمل أم هناك اختلاف، وإن كانت فما هي، ومن المفترض أن تعرف كل فتاة عن نفسها الكثير من خطط سير أجهزة جسمها الطبيعية، حتى إن مرت ببعض الأمور تعلم كيف تستشف الخطر، وكيف تعرف إن كان ما يحدث يحتاج للجوء إلى الطبيب المعالج، أم أنه من الأمور الطبيعية، وبالتالي فإن كل فتاة لابد من التعرف على كل شيء يخصها، ومن هنا تبدأ المعرفة بوظائف كل جزء، وما هي الأمور التي يمكن تجاوزها والتعامل معها بشكل بسيط، وما هي الأمور الصعبة التي تحتاج إلى سرعة اللجوء إلى الطبيب المختص لسرعة اتخاذ اللازم وعلاج المشكلة.

 

"<yoastmark

هل أعراض تكيس المبايض تشبه أعراض الحمل

  • تكيس المبايض هو عبارة عن خلل هرموني يحدث عند الإناث، وينتج عنه بعض التكيسات الصغيرة غير الطبيعية على المبيض، كما أن حجمها يمكن أن يصل إلى 8 مللي، وتكون النتيجة هي صعوبة إطلاق البويضات.
  • وأيضاً تأخر الدورة الشهرية، وتأخر في الإنجاب، كما أن تلك الحالة تحدث في نسبة 5 ـ 10% من النساء، كما أنه هناك فتيات لم يتزوجن بعد يمرون بتلك الحالة، ولكن هناك علاج سريع وفعال لتلك الحالة.
  • كما أنه يمكن أن تكون تلك الحالة موجودة دون الشعور بها، وتكون الأعراض هي تأخر أو اضطراب في الدورة الشهرية، ولا تشعر بها الفتاة إلا بعد الزواج، ولكن القليل منهن من تذهب بشكل مبكر للإطمئنان مبكراً.

ما هي أعراض تكيس المبايض

  • يوجد بعض الانعكاسات العضوية والتي يمكن أن تظهر في: حب الشباب، حيث يرتبط ظهوره بارتفاع نسبة الهرمون الذكوري بعد مرحلة البلوغ،
  • زيادة في نمو الشعر نتيجة ارتفاع الهرمون الذكوري الإندروجين.
  • حدوث خلل في التبويض، ويرتبط بالأنسولين، والتي ترتبط بحدوث خلل في نسبة هرمون الأنسولين في الدم،
  • والذي يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمرض السكر، والهرمون الذكوري، وبالتالي ينتج عنه عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • ويتم استخراج البويضة أثناء الدورة الشهرية بعد نضوجها، والمستعدة للإخصاب عن طريق الحيوان المنوي،
  • وبالتالي فإن خلل التبويض يعمل على الإصابة باضطراب في الدورة الشهرية، وبالتالي تأخر حدوث الحمل.
  • كما تظهر في الإصابة بالسمنة المفرطة، وصعوبة شديدة في فقدان الوزن،
  • كما أنه يحدث تقصف للشعر بصورة كبيرة، وتساقط للشعر،
  • ويمكن أن يحدث نزيف للدورة الشهرية بكثافة غير معتادة، والشعور بالإجهاد العام.
  • خمول في الجسد بشكل عام، والشعور بالنعاس أغلب الوقت، والإصابة بصداع شديد،
  • وذلك بسبب خلل الهرمونات، كما أنه يمكن حدوث تضخم في المبيض،
  • وقد يفشل المبيض في العمل بشكل منتظم.

قد يهمك:- علاج تكيس المبايض للبنات.

أعراض تكيس المبايض بسبب ارتفاع هرمونات الذكورة

  • توجد أعراض لم تكن شائعة بشكل كبير مثل باقي الأعراض، ولكن لابد من التعرف عليها
  • مثل: تغيير نبرة الصوت، صغر حجم الثدي، زيادة حجم البظر، وظهور لون داكن في ثنيات الجلد في الجسم.

أعراض تكيس المبايض بسبب الإضطراب النفسي

  • تلك الأعراض التي تنتج بسبب تكيس المبايض المتعدد يمكن أن تضغط على الفتاة، أو المرأة بشكل عام،
  • وذلك يعمل على ظهور العديد من الآثار النفسية التي تتراكم لدى الأنثى، وتؤثر عليها سلباً، واستمرار المشكلة بدون علاج.
  • وتكون أعراضه هي: فقدان الثقة بالنفس، وانخفاض التقدير للذات، وتكون صورة سيئة عن الذات،
  • والجسد، الشعور بالاكتئاب مما يؤدي لعزلة المرأة عن الآخرين، التوتر الزائد والعصبية المفرطة.

اختلاف أعراض تكيس المبايض حسب حالة المريضة

  • تظهر الأعراض لدى الفتيات المراهقات والتي ترتبط أكثر بهرمون الذكورة، وهي التي تظهر بشكل أكبر من أي أعراض أخرى، كما أن بالنسبة للسيدات التي يتراوح أعمارهم بين 20 ـ 30 سنة.
  • فإن الأعراض تظهر لديهم في صورة اضطراب للدورة الشهرية، وترتبط أيضاً بنسبة الأنسولين في الدم، وما يصاحبها من وجود بعض الاضطرابات في نسبة السكر، والأيض بشكل كبير وعام.

أسباب تكيس المبايض المتعدد

  • الجينات، تظهر حالة تكيس المبايض المتعددة في بعض العائلات، ويمكن زيادة احتمال إصابة السيدة من تاريخ عائلي من ناحية عائلة الأم أو الأب،
  • كما أنه نمط الحياة ترتبط بالاضطرابات الهرمونية التي تصاحب التكيس.
  • زيادة الأندروجينات، وهو الذي ينتج عن إفراز بعض المواد من خلايا الدم البيضاء لتكافح بعض الالتهابات البسيطة،
  • كما أن مقاومة الانسولين وهو الهرمون المسئول عن تنظيم الدم للجلوكوز لإنتاج الطاقة.