هل الأنماط حرام إسلام ويب، هذا السؤال متداول على السوشيال ميديا، فالمسلمين عليهم في أي حي  وأي مكان أن يكونوا على علم بالعقيدة الصحيحة، و التي  تنقذهم اعتقادها من عقاب الله عزو جل وسخطه وعذابه، ويميزون من خلالها بين المبتدع وبين كبير السن، وبين الصادقون والكاذبون، والذين باستطاعتهم حماية ديناهم ونقودهم وأولادهم من الفاسدين والكهنة  وأيضًا من الدجالين، وعن طريق الحكم الخاص بتحليل الشخصية سوف يتم التعرف عليهم عن طريق البوصلة الشخصية وأيضًا القوالب.

هل الأنماط حرام إسلام ويب

 جاء في صفحة إسلام ويب أن الأنماط  تكون محرمة، فكل موضوع لا يمكن معرفته إلا من خلال الشرع أو من خلال العقل يكون لديه حكم الكهانة، والقاعدة  في هذا أن كل شخص قام بالاعتماد على سبب الشرع لم يأذن به سببًا فإنه يكون مشرك شركًا أصغر، ويعتقد الكثير من الأشخاص أن الأنماط عبارة عن أدوات علمية سليمة.

فإن تحليل الشخصية ويكون التحليل المدعى  بناء على خصائص سرية مثل الشخصية عن طريق اللون المفضل أو حروف الاسم وأيضًا الحيوان المفضل، وذلك الأمر لا يكن مختلف عن التنجيم والاعتقادات، لهذا لا يجوز، وأشكال أخرى مثل معرفة الشخصية من أحشاء اليد والإمضاء وغير هذا جميعه من المحرمات.

حكم تحليل الشخصية من خلال بوصلة الشخصيات

بعد الإجابة على سؤال مقالنا هل الأنماط حرام إسلام ويب، يمكننا  معرفة حكم تحليل الشخصية من خلال بوصلة الشخصيات، حيث أن ذلك الحكم يختلف تمامًا عن الأنماط على حسب ما جاء على إسلام ويب، فلا يتضح من الواضح من بوصلة الأفراد أن فيها وجهًا للامتناع عنها.

حيث أن البناء فيها يتم على طرق وميول ملموسة للفرد ولم تكن من التنجيم، أو فعل الرجم بالغيب، والتقسيم يكون حسب النسبة إلى النواحي الأربع، فهذا راجع إلى ما يعرف بالتناظر الثقافي بين كافة سكان الأرض.

حيث أن الحضارات التي نشأت في نطاق تلك النواحي الأربعة اكتسبت سمات مميزة، وممكن معرفتها في كافة نطاق العالم، وأثناء الإشارة إلى قطاعات الكون ويمكن أن تكون الأنماط العقلية، والأوصاف الثابتة في عقولنا بالنسبة إلى الأشخاص الذين هم من تلك القطاعات الجغرافية أشكالها متشابهة جدًا والله سبحانه وتعالى ورسوله أعلم.

الحكم  الخاص باختبار  تحليل أنماط الشخصية

إن ما يتم قصده بتحليل الأنماط الشخصية هو الامتحان المعروف باسم MPTI ويكشف عن سلوكيات الشخص، ويعلم نوعية تفكيره وأيضًا طريقة تفكيره، ويكشف للإنسان النقاط الخاصة بقوته وضعفه، وذلك كله من خلال التنجيم والدجل الذي لا يجب العمل به ولا يجوز تصديقه ولا تعلمه.

وهو يكون من الأنواع الخاصة  بتحليل الشخصية المعتمدة على الجهل مثل شخصيتك التي تظهر من أسلوب نومك، أو طريقة مشيتك، أو أسلوب استعمالك لأمر معين، وتلك النماذج اعتمادها عبارة عن جهلًا محضًا ولو كمل الحديث فيها عن ماضي ومستقبل وحاضر، حيث أنها تكون من الكهانة وأيضًا الرجم بالغيب فتكون لا تجوز بالمطلق.

ويمكن أن نذكر أن من طرق تحليل الشخصية الذي يتبعه الكثير من الأشخاص تكون أمور باطنة، ويشاع أنها حقائق جدية، بل وتعتبر حكمًا على الأشخاص لا طريق لصلاحهم.

هل الأنماط حرام إسلام ويب
هل الأنماط حرام إسلام ويب

هل الأنماط يتم السماح بها داخل الويب الإسلامي

من خلال إجابتنا فيما سبق على سؤال هل الأنماط حرام إسلام ويب ، نرى أنه قد جاء في موقع Islamicweb أن الأنماط تكون ممنوعة، فكل ما لا يعلم من خلال الشرع ولا من خلال العقل يكون ضمن حكم العرافة، والقاعدة في ذلك أن كل فرد قام بالاستناد إلى سبب لم تقوم به الشريعة عقله، فبالتالي هو مشرك، وذلك الشرك صغير.

اقرأ أيضًا: هل يجوز المشاركة في الأضحية وما هي شروط الذبح الواجب توافرها

وفي الختام عزيزي القارئ نكون قد أـجبنا على سؤال هل الأنماط حرام إسلام  ويب؟، كما تعرفنا على حكم تحليل الشخصية من خلال بوصلة الشخصيات، وأيضًا الحكم الخاص باختيار تحليل أنماط الشخصية.