هل المولد النبوي حرام ، مع اقتراب المولد النبوي الشريف الموافق 12 ربيع الثاني يوم ولدت اشرف المرسلين، يتساءل الكثير عن جواز الاحتفال بهذا اليوم، وهل هو جائز أم بدعة أم حرام، حيث أن هناك الكثير من الآراء التي تجعل الكثير مننا في تخبط، لهذا سنسعي من خلال هذا المقال الاجابة عن سؤال هل المولد النبوي حرام، واهمية هذا اليوم بالنسبة للمسلمين.

هل المولد النبوي حرام

كل عام في يوم مولد النبي يحتفل المسلمين بهذا اليوم العظيم ومن مظاهر الاحتفال بهذا اليوم الزينة والاضاءة والحلوى وحلقات الذكر والاناشيد الدينية في مدح رسول الله وغيرها. فهذا اليوم بحمل قداسيه خاصة بالنسبة للمسلمين، والاحتفال بالمولد ليس في مصر فقط. بل في جميع البلدان العربية بشكل عام والاسلامية بشكل خاص ولكن بطرق مختلفة. بل أن الاحتفال بذكري المولد النبوي أصبحت من التقاليد الشعبية السارة التي ينتظرها المسلمين من العام للعام. ومع اقتراب الاحتفال بهذا اليوم العظيم تتجدد التساؤلات حول هل المولد النبوي حرام ام لا.

الخلاف حول جواز الاحتفال بالمولد النبوي

  • أن قضية الاحتفال بالمولد النبوي مثل غيرها من القضايا الدينية لا يوجد أجماع عليها.
  • خاصًة أنه لم يرد حديث أو مرجع ديني يتحدث عن أن النبي صل الله عليه وسلم ولا الصحابة قد احتفلوا بمولد النبي.
  • لهذا يري عدد من الفقهاء أن الاحتفال بهذا اليوم لا يجوز لعدم احتفال النبي به.
  • بينما رأى البعض الأخر أن الاحتفال بهذا اليوم بدعة ابتدعها الفاطميون منذ عدة قرون.
  • لأسباب منها رغبتهم في التقرب من الشعب وغير ذلك.
  • بل ذهب البعض الاخر مستشهدين بما ورد عن عائشة رضى الله عنها في قولها ” من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد”.
  • هناك رأى أخرى لمجموعة من الفقهاء على رأسهم الدكتور طارق الفقي يتحدثون عن أنه لم يوجد نص صريح من المذاهب الاربعة.
  • يتحدثون عن اباحة أو حرمانيه الاحتفال بالمولد النبوي لذلك فيجوز للمسلم الاحتفال به على حسب رغبته.

حكم دار الافتاء المصرية في جواز الاحتفال بالمولد النبوي

  • مؤخرا قامت دار الافتاء المصرية بعد اثارة الجدل حول هذا الموضوع بإصدار فتواها بجواز الاحتفال بالمولد النبوي بدون إسراف من الناحية الشرعية.
  • والاكثار من ذكر الرسول صل الله عليه وسلم في مثل هذا اليوم.
  • كما أنها طلب بعدم الانسياق وراء فتوي تحريم الاحتفال بهذا اليوم.

الاحتفال بالمولد النبوي حرام

  • كما ذكرنا تتضارب الآراء حول مدي جواز الاحتفال بهذا اليوم/ فيري البعض أن الاحتفال بمولد النبي.
  • يكون من خلال اتباع السنن النبوية والاقتداء بالنبي صل الله عليه وسلم في كافة مناحي الحياة.
  • هذا هو الشكل الصحيح للاحتفال بمولد النبي، وليس الاحتفال عن طريق اقامة الاحتفالات وشراء الحلوى والزينة وغير ذلك من مظاهر الاحتفال المبتدعة الان.
  • تذكر الكثير من المرجعيات الدينية أن بداية الاحتفال بالمولد النبوي كانت في القرن الرابع للهجرة أي في عهد الدولة الفاطمية.
  • وليس قبل لذلك، لهذا تحدث البعض على أنها من ابتداع المسلمين وذهب نحو تحريم الاحتفال بهذا اليوم.
  • وفي الختام يمكننا القول إن المذهب الفقهية الاربعة تجتهد في هذا الموضوع حيث أنه لا يوجد نص قراني أو حديث نبوي يقوم بتحريم او جواز الاحتفال بالمولد النبوي.
  • لهذا فان الاحتفال بهذا اليوم يجب أن يكون في اطاره الديني الصحيح وان يكون وفقا لتعاليم النبي صل الله عليه وسلم.
  • وأن تكون مظاهر الاحتفال لا تحتوي على اشياء تغضب الله والرسول.
  • وسيظل الاحتفال بالمولد النبوي مظهر ثقافي في تاريخ الكثير من الشعوب العربية.