هل تكيس المبايض البسيط يمنع الحمل؟ تعرفي الإجابة حيث تبحث جميع النساء عن هذا السؤال حيث أن تكيس هي أكياس مملوءة بسائل يمكن العثور عليها داخل المبايض أو داخلها. إنها شائعة جدًا وتتطور في مرحلة ما من حياة العديد من النساء معظمها غير ضار ولا تسبب أي أعراض أو ألم، وهذا هو سبب عدم اكتشافها وتختفي بمرور الوقت دون تدخل طبي.

هل تكيس المبايض البسيط يمنع الحمل

تكيس المبايض هو مشكلة هرمونية تحدث لدى العديد من النساء لأنها تشكل بصيلات مملوءة بالسوائل حول المبايض، مما يمنع تكوين البويضات بشكل منتظم مما قد يؤثر بشكل كبير على الحمل.

بالإضافة إلى ذلك، فإن النساء المصابات بتكيس المبايض سيعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية إذا كنتِ حاملًا وكانت المرأة مصابة بكيس مبيض، فقد يتسبب ذلك في حدوث مضاعفات وتؤثر سلبًا على صحة المرأة والجنين.

أعراض الإصابة بتكيس المبايض

هناك العديد من الأعراض التي يمكن أن تحدد مشكلة تكيس المبايض لدى المرأة، وتشمل هذه الأعراض:

  • انخفاض معدل الخصوبة عند النساء.
  • النساء المصابات بتكيس المبايض سيزداد وزنهن ويصابن بحب الشباب كما سيزداد شعر الجسم وشعر الوجه.
  • من الأعراض التي تؤثر على صحة المرأة وحالتها العقلية أن الشعر يبدأ في التساقط في هذه الحالة، ومعظم النساء يعانين من الصلع.
  • أجسام النساء مقاومة للأنسولين إلى حد كبير.
  • مشكلة أخرى تواجهها المرأة هي عدم انتظام الدورة الشهرية.

تكيس المبايض وتأخر الحمل

  • تعد مشاكل تكيس المبايض التي تعاني منها معظم النساء مشكلة شائعة، على الرغم من أن العديد من النساء لا يدركن ذلك حتى يفكرن في الحمل.
  • استشرت طبيباً، وأعطاها الطبيب العلاج من أجل زيادة فرصها في الحمل إلى حد كبير.
  • تعتمد خطة علاج الطبيب على تعديل النظام الغذائي للمريضة وتناول طعام صحي لتقليل وزنها.
  • في بعض الأحيان، قد يصف الطبيب أيضًا أدوية تساعد في زيادة فرص الحمل.
  • لذلك، يمكن أن تؤثر مشاكل تكيس المبايض على الحمل وتؤخر الحمل بشكل كبير ، لذلك يجب مراجعة الطبيب.

قد يهمك:- هل تكيس المبايض يسبب ألم الثدي؟.

ما هو علاج مشكلة تكيس المبايض؟

هناك العديد من الأشياء التي، إذا تم إجراؤها بطريقة سليمة وصحية وبنصيحة من أخصائي، يمكن أن تساعد في علاج مشاكل تكيس المبايض، على سبيل المثال:

  • تأخذ النساء المصابات بتكيس المبايض حبوب منع الحمل.
  • قد يصف الأخصائي أيضًا أدوية مخفضة للأندروجين للمريض.
  • قد يصف الأطباء أيضًا الأدوية التي تساعد في علاج مشاكل تكيس المبايض، مثل الميتفورمين.
  • في بعض الأحيان قد يستخدم الطبيب التحليل الكهربائي لإدخال إبرة صغيرة في بصيلات الشعر، ثم يقوم بإنتاج مضادات حيوية لإزالة بصيلات الشعر غير المرغوب فيها واستخدام كريمات معينة يحددها الطبيب لتقليل الشعر على وجه المريض.
  • وغيرها من الأمور التي يمكن استخدامها في علاج النساء المصابات بمشاكل تكيس المبايض طالما يتم إجراؤها تحت إشراف أخصائي.

مضاعفات أخرى لتكيس المبايض

  • معظم تكيسات المبيض تحدث فقط خلال دورة التبويض الطبيعية وتختفي من تلقاء نفسها ومع ذلك،
  • في بعض الحالات النادرة، قد تواجه بعض النساء مشاكل تتعلق بالخراجات
  • ويمكن أن تتمزق الأكياس الوظيفية وتسبب نزيفًا، مما يسبب ألمًا رهيبًا في البطن.
  • في حالات أخرى قد تتشكل أنواع مختلفة من الأكياس وتسمى هذه الأكياس “الأكياس المرضية”
  • وهناك العديد من الأنواع والتكيسات الجلدية هي تلك الأكياس التي تحتوي على أنسجة غير مرغوب فيها،
  • مثل الشعر أو الجلد أو الأسنان، ويمكن أن تنمو بشكل كبير جدًا والأورام الكيسية هي أورام تنتجها الخلايا التي تغطي الطبقة الخارجية للمبيض
  • ويمكن ملؤها بالماء أو المخاط قد يتطلب كل نوع من هذه الأنواع استئصالًا جراحيًا.
  • ومع ذلك، ما لم يقم الطبيب بإزالة المبايض ويجب ألا تؤثر هذه العملية على الخصوبة ومع ذلك،
  • فإن هذه الحالة نادرة وتحدث فقط عندما يكون الكيس كبيرًا جدًا أو معقدًا
  • أو سرطانيًا ويوصى بشدة بإجراء عملية جراحية قبل الحمل لتجنب حدوث مضاعفات.

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات والخصوبة

  • متلازمة تكيس المبايض والخصوبة مرض مزمن يصيب حوالي 20٪ من النساء وتشمل الأعراض النموذجية عدم انتظام الدورة الشهرية
  • أو غيابها وزيادة الوزن وحب الشباب ونمو الشعر الزائد وتقلب المزاج وصعوبة الحمل.
  • على الرغم من أن العديد من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض ينجحن في الحمل بشكل طبيعي،
  • فقد تحتاج بعض النساء إلى دواء للمساعدة في تنظيم الإباضة أو حتى بدء الإباضة تمامًا غالبًا ما يوصف Clomid لهؤلاء النساء،
  • وهو يحفز المبايض على إطلاق بويضة كل شهر. إذا لم ينجح الدواء فقد يوصى بإجراء عملية جراحية صغيرة تسمى حفر المبيض بالمنظار (LOD) تحت التخدير العام
  • هنا يتم عمل شق صغير في أسفل البطن ويمر عبر مجهر حتى يتمكن الجراح من فحص الأعضاء الداخلية،
  • ثم استخدم الحرارة أو الليزر لتدمير الأنسجة غير الطبيعية التي تنتج الهرمونات الذكرية المرتبطة بمتلازمة تكيّس المبايض.
  • الأمل هو تقليل الاختلالات الهرمونية واستعادة وظيفة المبيض الطبيعية لكن هذا سيزيد من فرص النساء الحوامل في الحمل.