هل نوع الغذاء يؤثر على الصحة النفسية نعم يؤثر النظام الغذائي على مظهرنا وصحتنا ورفاهيتها، ولكن قلة من الناس يدركون أن الطعام يؤثر أيضًا على النفس حيث تؤكد التجارب الحياتية للكثير منا علي ذلك، بالإضافة إلى العديد من الدراسات العلمية، كما يساعد النظام الغذائي المتوازن في الحفاظ ليس فقط على الصحة البدنية ولكن أيضًا على الصحة العقلية لذلك دعونا نوضح ذلك، حيث اكتشف علماء النفس كيف يؤثر نوع معين من النظام الغذائي على الصحة العقلية للأشخاص، وتظهر الأبحاث أيضا أن نظامًا غذائيًا معينًا أو أطعمة معينة يمكن أن يكون لها تأثير على الحالة العقلية للشخص.

هل نوع الغذاء يؤثر على الصحة النفسية

تساعد التغذية السليمة في الحفاظ على التوازن العقلي، ومن الغريب زيادة الإمكانات الفكرية، وتوصل العلماء علي أن الأكثر فائدة للنفسية هو النظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط الغني بالمأكولات البحرية والخضروات الطازجة وزيت الزيتون، ويقول الباحثين إن مجموعات الأطعمة التي يتضمنها هذا النوع من الطعام تحمي من الاكتئاب والقلق.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لنظام غذائي غني بالدهون ومنخفض الكربوهيدرات أن يوفر الراحة للأطفال الذين يعانون من الصرع، ولكن تناول كمية كافية من فيتامين ب 12 سيحسن الذاكرة ويخفف التعب ويساعد في مكافحة الاكتئاب، كما أن المصادر الممتازة لـ B12 هي لحم البقر والمأكولات البحرية والجبن والحليب والزبادي الطبيعي والبصل الأخضر والسبانخ، ومع ذلك أوضح الباحثون أن الناس يتفاعلون بشكل مختلف مع بعض الأطعمة والوجبات الغذائية.

قد يهمك:- فوائد القهوة العربية الصحية والنفسية والجمالية.

الجوع والكبرياء والغضب

نوضح لكم بعض أنواع الغذاء التي تؤثر على الصحة النفسية، فقد توصل أسلافنا أيضًا إلى استنتاج مفاده أن الجائع هو شخص شرير، وربما يعلم الجميع من التجربة الشخصية أن هناك قدرًا كبيرًا من الحقيقة في هذا، واتضح أن انخفاض نسبة السكر في الدم يجعلنا في الواقع أكثر عدوانية لماذا يحدث ذلك؟ عندما تنخفض مستويات السكر في الدم، تبدأ المعدة إنتاج اللبتين والجريلين هذا يؤدي إلى حقيقة أن الخلفية الهرمونية بأكملها تتعطل بشكل عام، كما أنه يمنع إنتاج السيروتونين، وهو ما يسمى بهرمون السعادة.

تثير العاصفة الهرمونية اضطرابات المزاج، لكن هذا يحدث فقط عندما ينخفض ​​سكر الدم إلى أقل من 55 مجم / ديسيلتر، ومع ذلك ، هذا لا يعني أن أي نوبة من العدوانية أو الحالة المزاجية السيئة يمكن تفسيرها فقط بالجوع.

هل نوع الغذاء يؤثر على الصحة النفسية
هل نوع الغذاء يؤثر على الصحة النفسية

اللحم والعدوان

النباتيون مقتنعين بتجنب اللحوم لأنها تجعل الناس أكثر عرضة للسلوك العدواني، كما تعتبر حجتهم هذه فكرة غريبة إلى حد ما وحتى بعيدة المنال، وربما تكون مجازية إلى حد ما، ولكن في الحقيقة، لها سبب حيث تساهم المواد الموجودة في اللحوم (باللون الأحمر بشكل رئيسي) في زيادة مستويات هرمون التستوستيرون و يرتبط هذا الهرمون، على وجه الخصوص، بالعدوانية والميل إلى العنف.

الوجبات السريعة والعدوانية

يمكن أن يؤدي الاستهلاك المتكرر للوجبات السريعة خلال فترة المراهقة إلى اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD) أو العدوانية الشديدة، حيث أن السكر المكرر، الذي يستخدم بكثرة في الطعام الفوري، يتم امتصاصه بسرعة كما يرتفع مستوى السكر في الدم بسرعة، وعلى هذا النحو، إذا تكررت أعراض نقص السكر في الدم بسبب تناول السكر المكرر، يقل الانتباه ويزداد إفراز الأدرينالين، مما يؤدي إلى شخصية عدوانية، كما أن تأثير الأدرينالين هو الذي يجعل الناس يشعرون بالتوتر عندما يكونون جائعين.

هل نوع الغذاء يؤثر على الصحة النفسية والذكاء ؟

يؤثر النظام الغذائي أيضًا على مستوى التركيز والقدرة على تذكر الحقائق ومقارنتها وسرعة التعلم وما إلى ذلك، كما أن قائمة الوجبات السريعة والحلويات والمشروبات الغازية وغيرها من الأطعمة غير الصحية والوجبات الخفيفة تحد بشدة من قدرتنا العقلية.، بعكس الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبيض والأسماك والمكسرات.

تعتبر المجموعتين الأخيرتين مصدرًا غنيًا للأحماض الدهنية غير المشبعة، والتي بدونها لا يمكن للدماغ أن يعمل بشكل طبيعي، مسؤولة عن عمل الجهاز العصبي فيتامينات ب الموجودة في الحبوب غير المكررة والبيض .

الغذاء والاكتئاب

يمكن أن تحدث تقلبات المزاج والميل نحو الحزن والقلق وحتى الاكتئاب بسبب أخطاء الأكل، والمغنيسيوم والأحماض الدهنية غير المشبعة هي المسؤولة عن الحالة المزاجية الجيدة أوميغا 3 وفيتامينات ب كلها تنظم نشاط الجهاز العصبي، وبالتالي فإن النظام الغذائي الذي يفتقر إلى مصادر المكونات المذكورة أعلاه يزيد من خطر الإصابة، على سبيل المثال، حالات الاكتئاب، لتجديد الطاقة اليومية، تحتاج إلى تناول الشوكولاتة الداكنة ونخالة القمح وبذور اليقطين والجوز واللوز والمحار.

المغنيسيوم أيضا مهم جدا لأن نقصه يؤدي إلى زيادة التوتر وعدم القدرة، كما أنه يؤثر على النوم حيث يؤدي نقص المادة في بعض الأحيان إلى الأرق، حيث أن قلة المغنيسيوم، يعطل الخلفية الهرمونية، ويزيد من مستوى الكورتيزول، مما يزيد من التوتر والعصبية.

مصادر أوميغا 3

لإدخال مصادر الأحماض غير المشبعة من مجموعة أوميغا 3 في النظام الغذائي، يجب أن نتناول بذور الكتان والأطباق التي تحتوي على زيت بذور الكتان وأسماك البحر الدهنية لانها مفيدة جدا على الصحة النفسية لك.

البيض والحبوب الكاملة مصادر جيدة للفيتامينات من المفيد أيضًا تناولها لأن الكربوهيدرات المعقدة يتم هضمها بشكل أسرع من السكريات البسيطة، وبالتالي فهي تسمح لك بالحفاظ على مستويات السكر في الدم عند المستوى المطلوب لفترة أطول.