هل يجوز الاحتفال بالمولد النبوي الشريف يعتبر ذلك التساؤل من أكثر الأسئلة الشائعة وذلك لخشية المسلمين أن يجدون أنفسهم يقدسون إحدي البدع المُستحدثة وهم لا يعلمون. عيد ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم من أعظم المناسبات في الإسلام ، وعلى المسلمين أن يبذلوا الكثير من الأعمال الصالحة في هذا اليوم ، مثل: يجوز الاحتفال بعيد المولد. النبي صلى الله عليه وسلم ، ويجوز حضور هذه الأعياد للنساء والرجال. اليها

هل يجوز الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

  • وُلد خير الخلق محمد بن عبدالله صل الله عليه وسلم في عام ٥٧٠ ميلادياً، يوم ١٠ رجب قبل الهجرة ب٥٣ عام،
  • ويوافق ذلك اليوم ٨/٢٩، وليس يوم ١٢ ربيع الأول كما يزعم البعض
  • حيث أكد وائل بسيم أن ذلك التاريخ هو يوم وفاة الرسول  صل الله عليه وسلم وليس يوم ميلاده،
  • وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الاحتفال بعيد ميلاد الكفار ؛ لأن هذا مما يفعلونه ، فلا يجوز لنا التشبه بهم في هذا العمل.

وذلك لتضليل الناس وجعلهم يحتفلون بيوم وفاته.

  • ويُطرح التساؤل التالي بكثرة وهو هل يجوز الاحتفال بالمولد النبوي الشريف،
  • ولكي يتم الإجابة على ذلك التساؤل يجب العودة إلى سيرة الحبيب المصطفى صل الله عليه وسلم ودراسة فترة حكم الخلفاء الراشدين والتابعين،
  • وهل بالفعل كانوا يحتفلون بمولده أم أن ذلك من إحدي البدع التي لا تجوز في الدين الإسلامي.

موقف علماء الإسلام من الاحتفال بالمولد النبوي

يتباين موقف علماء الأمة الإسلامية حول إجازة أو تحريم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، وتتمثل الآراء في التالي:

قد يهمك:- ما هو عيد المولد النبوي

أولاً: ابن تيمية

  • لقد قال العالم ابن تيمية أن الصحابة والسلف والتابعين كانوا أشد حبا لله ولرسوله،
  • وكانوا حريصين على تعظيم شعائر الله وعلى تطبيق سُنة رسول الله صل الله عليه وسلم،
  • وعلى الرغم من ذلك لم يرد عنهم أنهم كانوا يحتفلون بمولد الحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام،
  • وأن ذلك من البدع التي لم تكون موجودة من ذي قبل وتم استحداثها.

ثانياً: تاج الدين الفاكهاني

  • قد ذكر لنا العلامة تاج الدين الفكهاني بأن الاحتفال بالمولد النبوي لم يرد في سُنة أو كتاب
  • ولم يذكره أحد من السلف ومن علماء المسلمين، على الرغم من تَمسكهم بالدين وحرصهم عليه.

ثالثاً: عبدالعزيز بن باز

  • قال العالم عبدالعزيز بن باز أنه لا يجوز الاحتفال بالمولد النبوي الشريف،
  • وذلك لأن الصحابة والخلفاء الراشدون رضي الله عنهم لم يفعلوا ذلك، وإن كان جائز فكانوا هم أولى وأول من سيحتفل به.
  • كما أن كافة الأئمة والعلماء المسلمين في القرون الثلاثة من الهجرة لم يحتفلوا بالمولد النبوي
  • وأن ذلك لم يظهر إلا في القرن الرابع الهجري على يد الشيعة، وأنه لا يجوز تقليدهم.

رابعاً: محمد بن صالح العثيمين

  • ذكر لنا العلامة بن عثيمين أن الرسول صل الله عليه وسلم مات ولم يترك لنا أي أمر خير إلا دلنا عليه
  • وإن كان الاحتفال بمولده خيراً لكان دلنا عليه،
  • وأنه لا يجوز لنا أن نبتدع في العبادات إلا ما شرعه لنا الله ورسوله.

قد يهمك:- هل المولد النبوي حرام

خامساً: محمد ناصر الدين الألباني

  • أيد العالم الألباني أنه لا يجوز الاحتفال بالمولد النبوي الشريف،
  • لأن ذلك لم يتم في عهد الرسول صل الله عليه وسلم وعهد خلفائه حتى مضت الثلاثة قرون الأولى من الهجرة،
  • كما أنه وضح أن الاحتفال بمولد الإنسان من لم يكن إلا من خلال المسيحيين والنصارى
  • أما ذلك لم يرد عن أحد عن رسولنا المصطفى ولا عن السلف والتابعين،
  • ولا يجوز لنا الاقتضاء بالنصارى في الملةُ الإسلامية.

سادساً: محمد بن شمس الدين

  • صرح العلامة بن شمس الدين بأنه لا يجوز الاحتفال بالمولد النبوي الشريف واستشهد على ذلك بالأية الكريمة
  • بسم الله الرحمن الرحيم { أَمْ لَهُمْ شُرَكٰٓؤُا شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنۢ بِهِ اللَّهُ ۚ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِىَ بَيْنَهُمْ ۗ وَإِنَّ الظّٰلِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } [ سورة الشورى : 21 ]،
  • وقال بأنه لا يخق لنا أن نشرع في دين الله شيء لم يشرعه المولى عز وجل لنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *