هل يجوز صيام 14 و15 فقط من شعبان، هو موضوع اليوم الذي سوف يتناوله مقالنا هذا، والذي يحرص المؤمنين على معرفة الحكم الشرعي المتعلق بصوم النصف من شعبان الفضيل، ذلك اغتنامًا للبركات والثواب الكبير بأوقاته وأيامه، وهذا تقرّبًا من الله عز وجل وعبادةً له، ومن أجل هذا، يعتني مقال اليوم ببيان الحكم الشرعي في ذلك، وكل ما يرتبط بذلك الموضوع.

هل يجوز صيام 14 و15 فقط من شعبان

ذكر أصحاب العلم والفقهاء أنّه يباح صيام اليوم المصادف لتاريخ أربعة عشر و خمسة عشر فحسب من شهر شعبان وهو عبارة عن أمر مستحب لو صام معهما اليوم ١٣. فالسّنة عن الرسول ” عليه أفضل الصلاة والسلام” أن يصوم المؤمن بكل شهر ٣ أيامٍ، ومن الأفضل أن تكون الأيام البيض، وهي عبارة عن الأيام التي تصادف 14 و 15 و 13 فمن صامها جميعها أو صام بعضها فهو مباح.

وقد ذكر ابن عثيمين فيها قوله: ” تلك الأيام الثلاثة يباح أن تصام متوالية أو متفرقة، كما أنه يباح أن تكون من أول الشهر، أو من وسطه، أو من نهايته، والأمر واسع ولله الحمد، حيث لم يحدد نبي الله “صلى الله عليه وسلم”، وقد سئلت عائشة “رضي الله عنها”: أكان نبي الله صلى الله عليه وسلم يصوم من كل شهر ٣ أيام؟ قالت: نعم، فقيل: من أي الشهر كان يصوم؟ قالت: لم يكن يبالي من أي الشهر يصوم، رواه مسلم. لكن اليوم ١٣ و١٤ و١٥ أحسن، لأنها هي الأيام البيض” والله وحده أعلم.

فضل صيام الأيام البيض من شهر شعبان

بعد الخوض في مسألة اليوم فمن الضروري بيان فضل صيام “الأيام البيض” وما جاء في الترغيب فيها، وقد ذكر الفقهاء والعلماء أنه يستحب صيام ٣ أيّامٍ من كل شهر، والأحسن هو صيام الأيام البيض، ومما جاء في فضل صيامها ما سوف يتم ذكره فيما يلي:

  • “اَوْصَانِي خَلِيلِي بثَلَاثٍ لا أدَعُهُنَّ حتَّى أمُوتَ: صَوْمِ ثَلَاثَةِ أيَّامٍ مِن كُلِّ شَهْرٍ، وصَلَاةِ الضُّحَى، وكذلك نَوْمٍ علَى وِتْرٍ”.
  • “إذا صُمتَ شيئًا منَ الشَّهرِ فصُم ثلاثَ عشرةَ وأربعَ عشرةَ وخمسَ عشرةَ”.
  • “وإنَّ بحَسْبِكَ أنْ تَصُومَ كُلَّ شَهْرٍ ثَلَاثَةَ أيَّامٍ، فإنَّ لكَ بكُلِّ حَسَنَةٍ عشرة أمْثَالِهَا، فإنَّ ذلكَ صِيَامُ الدَّهْرِ كُلِّهِ”.
هل يجوز صيام 14 و15 فقط من شعبان
هل يجوز صيام 14 و15 فقط من شعبان

فضل صيام شهر شعبان

لقد أتى بفضل صيام هذا الشهر أحاديث متعددة، وهو عبارة عن الشهر الذي يغفل عنه العديد من الأشخاص، وفيه يتم رفع أعمال العباد إلى الله عز وجل، وقد قال “أسامة بن زيد رضي الله عنه” قال: “يا نبي اللَّهِ! لم ارك تصوم شَهْرًا منَ الشّهورِ ما تصوم من شعبانَ؟! قال: ذلِكَ شهر يغفل الناس عنه بين رجبٍ ورمضان، وهو شهْر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، فأحبُّ أن يرفع عملي وأَنا صائمٌ”، فمن المستحب أن يكثر المؤمن من صيام هذا الشهر والله وحده أعلم.

اقرأ أيضًا: ما هي الأشياء التي تبطل الصيام في شهر رمضان وطريقة تجنبها

في نهاية موضوع اليوم الذي كان عن هل يجوز صيام 14 و 15 فقط من شعبان نكون قد اطلعنا معًا على فضل صيام تلك الأيّام من هذا الشهر المبارك، بالإضافة إلى ذلك لقد تعرفنا على حكم تخصيص صيام ليلة النصف من هذا الشهر.