هل يجوز قطع صيام القضاء بدون عذر، الصيام لله عز وجل وهو يجزي به لذلك فرض علينا الله سبحانه وتعالى صيام رمضان الفضيل ولا يباح اطلاقًا الإفطار فيه الا بوجود سبب شرعي أو رخصة اجازها الله لعباده وعند هذا يفرض على المؤمن القضاء قبل مجيء رمضان التالي، ويكون من المستحب قضاء تلك الأيام وعدم تأخيرها، فالصيام عبارة عن فرض وقضائه كذلك فرض وهو حقًا لله جل جلاله وعلينا نحن المؤمنين الالتزام به، كما لا يحق للمؤمن أن يقطع صيامه بالقضاء أو بغير القضاء فالصيام عبارة عن عبادة ولا يباح قطع العبادة.

هل يجوز قطع صيام القضاء بدون عذر

لا يحق اطلاقًا للمؤمن قطع صيام القضاء إلا بوجود سبب شرعي غير ذلك فهو لا يباح، حيث وعلي المؤمن الالتزام بالقضاء إذا باشر فيه أن ينهي قضاء يومه، فهو لا يعلم متى يفني عمره ولا يأمن تقلبات وقته فمن الممكن أن يمرض أو غير هذا، وعلي المؤمن الإسراع بقضاء الأيام التي فطر فيها برمضان الفضيل لان ذلك احب لله وأحسن للمؤمن الصحيح.

ما حكم قطع صيام القضاء بدون عذر

هذا أمر لا يباح على المؤمن الصحيح، فيجب عليه التحلي بكل من الالتزام واحترام دينه، ولكن أن حدث هذا وفطر المؤمن في صيام القضاء بدون وجود سبب شرعي وقتها ينبغي عليه التوبة لله عز وجل الواحد القهار وكذلك الاستغفار وليس عليه كفارة من أجل قطع صيامه ولكن يجب عليه أن يقوم بصيام اليوم من جديد، وذلك لأن اليوم الذي قطع المؤمن صيامه فيه لا يتم حسابه بالأيام التي يقضيها، بجانب ذلك أن القضاء لأيام رمضان الفضيل له ذات الأهمية وقيمة رمضان المبارك.

حكم الإفطار أثناء القضاء بالجماع

لا يباح للمؤمن إفساد صيامه بالجماع أو بغير هذا اذا كان صائم نوافل أو انه صائم صيام القضاء ويجب عليه الالتزام بكل من دينه وعقيدته، ويجب علينا عدم قطع العبادة لأي دافع دون وجود عذر شرعي.

أما إذا حدث ذلك فينبغي على المؤمن التوبة إلى الله سبحانه وتعالى والتقرب له بكل من الاستغفار والتضرع لله بالعودة إليه وإعادة صيامه ولا يوجد كفارة بالفطر بالجماع بصيام القضاء ولكن الفطر بالجماع بنهار رمضان فيجب عليه كفارة.

ولكن قبل أي شيء يجب علينا اتقاء الله عز وجل واحترام شعائر دينه والتقلد بالنبي ” عليه أفضل الصلاة والسلام” كما اوصانا.

هل يجوز قطع صيام القضاء بدون عذر
هل يجوز قطع صيام القضاء بدون عذر

الأعذار الشرعية التي تفطر ورأى الامام ابن باز في قطع صيام القضاء بدون عذر

منح الله عباده رخصة للفطر في هذا الشهر أو غيره من الايام المباركة، والله عز وجل يحب أن تأتي رخصه كمان تُأتي عباداته، والأسباب الشرعية التي أجاز الله بها الإفطار هي الوباء الشديد والترحال الشاق وهذا صار غير موجود بدافع راحة وسائل المواصلات وبجانب ذلك الأسباب النسائية من ولادة وكذلك نفاس والحيض ومنح الله جل جلاله رخصه لعباده لطفًا منه بهم فكل سبب به رخصة بصالح المسلم.

أما رأي ابن باز بقطع صيام القضاء بدون وجود سبب حيث أنه أجاب بأنه لا يباك للمؤمن قطع صيامه بدافع شعوره بالجوع أو غير ذلك ويجب عليه الصبر وكذلك التحلي بالعزيمة والارادة القوية فالمؤمن القوي خيرًا من المؤمن الضعيف.

اقرأ أيضًا: ما هي الأشياء التي تبطل الصيام في شهر رمضان وطريقة تجنبها

إلى هنا نكون انتهينا من مقال اليوم عن هل يجوز قطع صيام القضاء بدون عذر، ذلك بعد أن سردنا لكم جميع ما يتعلق به، نتمنى أن يكون نال اعجابكم وافادتكم.