هل يرث الابن المسلم من أبيه المسيحي، الميراث هو الأمر المتبقي من الأمر وهو ما يتبقى من الإنسان بعد وفاته حيث يتم أخذ ما ترك من الإنسان وتم نقل المال من الأموات للأحياء منهم وهذا هو الحال عند المسلمين من الشريعة الإسلامية ولكن يختلف الأمر في باقي الاديان وهنا تجد المشكلة في حالة أن الابن كان مسلم والاب مسيحي فالدين هنا مختلف ويأتي السؤال هل يرث هذا من ذاك لنوضح تلك الأمور من خلال السطور القادمة.

هل يرث الابن المسلم من أبيه المسيحي

جاء عن أهل العلم لا يرث المسلم من المسيحي وكذلك لا يرث المسيحي من المسلم ايضا وهذا جاء عبر التالي:

  • قال الاربع ائمة ابو حنيفة والامام مالك والشافعي والحنبلي وقالوا هذا الشيء.
  • كما جاء في الحديث الشريف والسنة النبوية عن الرسول صلى الله عليه وسلم أن لا يتوارث أهل ملتين حيث لا يرث المسلم عن الكافر ولا يرث الكافر الشخص المسلم.
  • كما اقر احد الطوائف من السلف معاذ ابن سلف ومعاوية بن سفيان أنه يحق أن يتم ورث من اي احد من غير الديانة ولذلك يحق للمسلم أن يرث عن المسيحي.
  • وفي تلك الحالة يترك الورث للمسلمين فان لم يكون له من يرثه من المسلمين وتذهب إلى من هم يحتاجونه.

الإرث من الوالد المسلم من ابنه المسيحي

في حالة إن كان الابن مسيحي والأب مسلم يموت فلا يجب أن يسلم الابن المسيحي لكي لا يرث ابيه وتعتبر تلك من الحرمات وتعد من التقاليد.

  • لا يجب ان يرث الابن المسيحي من المسلم وجاء هذا بالإجماع من أهل العلم لأنها تعتبر إعانة من الشخص النصراني او المسيحي على الورث والاهانه من الزور.
  • لا يترك الورث للمسلمين وان لم يكن له ورثة من المسلمين وتذهب الى بيت الأموال.
  • ولا يجب ان يرث المسيحي عن المسلم أو العكس.

حكم ميراث الابن المسلم من أبيه المسيحي الميت

تلك المسألة تثير العديد في حالة أن الابن أسلم ودخل الإسلام أما في حالة أن الأب ظل في المسيحية ومات ويأتي حكم الإرث من بين الآتي:

  • اذا كان الاب مات قبل أن يدخل ابنه في الإسلام فيكون حقه في الميراث موجود وثابت.
  • أما إذا كان الابن أسلم قبل أن يموت أبوه فإن حقه في الميراث خلاف بين المسيحيين وبين المسلمين.
  • قرر جمهور الفقهاء أن عدم الإرث من الكافر في تلك الحالة إلا أنه خالف البعض في أن يرث المسلم من الشخص الكافر الغير حربي وهنا له ميراث كامل.
  • لا يرث المسيحي من المسلم والعكس ايضا لا يرث المسلم من المسيحي.
هل يرث الابن المسلم من أبيه المسيحي
هل يرث الابن المسلم من أبيه المسيحي

هل يحق ميراث المسلم من المسيحي والمسيحي من المسلم

اجمع جميع علماء الفقه ان لابد من حدوث التوريث او التوارث باتحاد الاديان التي تشابه بعضها وان اختلف الدين يكون في تلك الحالة التالي:

  • لا يرث المسلم عن الشخص المسيحي، ولا يرث المسيحي عن المسلم وهو ما جاء في الشريعة الإسلامية لكي لا توارث الكفار باختلافهم إلا في بعض الحالات.
  • إذا أسلم الكافر قبل توزيع التركة فله أن يحصل على قيمة حقه بشكل كامل.
  • والحالة الثانية هي التوارث بالولاء ولا يختلف التوريث الإرث فيرث المسلم من الكافر يرث الكافر من المسلم وفي تلك الحالة يكون ترغيب في الدين الاسلامي وان يلتزم بالوفاء.
  • في تلك الحالة لا يتم الأخذ باختلاف الدين.

اقرأ أيضًا: هل يجوز المشاركة في الأضحية وما هي شروط الذبح الواجب توافرها

في ختام مقال هل يرث الابن المسلم من أبيه المسيحي استبشر في ان اكون تمكنت من اجابه السؤال بشكل صحيح واتمني ان ينال المقال اعجابكم.