اختبار الحمل المنزلي بمعجون الاسنان هو اختبار DIY تقليدي لتحديد ما إذا كنت حاملاً من المعتقد على نطاق واسع أن تفاعل معجون الأسنان مع البول يوحي بأنك حامل في حين أنه بديل رخيص لأدوات الحمل المنزلية، إلا أنه لا يمكن ضمان النتائج ولم يتم إثبات دقتها علميًا، ولكن هناك بعض النساء الحوامل اللاتي ما زلن يستخدمن اختبار الحمل باستخدام معجون الأسنان في المنزل وسوف نوضح جميع المعلومات اللازمة من خلال مجلة الدكة

اختبار الحمل المنزلي بمعجون الاسنان

  • يمكنك استخدام معجون أسنان أبيض في كوب وإضافة بضع قطرات من بولك بعد جمع بعض البول في كوب فارغ آخر نظيف، ثم انتظر بضع دقائق لترى رد الفعل والنتيجة.
  • يُعتقد أن الجمع بين البول والمعجون يسبب تفاعلًا كيميائيًا قد يؤدي إلى تغير في اللون أو ظهور طفح جلدي، مما يعني نتيجة إيجابية والحمل.
  • يذكرون أن هذا يرجع إلى وجود هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG) في جسم المرأة الحامل
  • وهو المسؤول عن التفاعل بين بول المرأة المحتوي على هذا الهرمون ومعجون الأسنان،
  • بينما لا تحدث أي تفاعلات في حالة عدم وجود الحمل ويبقى لون العجينة كما هو ولن ينفجر.

قد يهمك:- كيفية معرفة الحمل بطرق منزلية

ما مدى دقة تحليل الحمل بالمعجون؟

  • لا يعتبر اختبار الحمل باستخدام معجون الأسنان اختبارًا دقيقًا ولا طريقة فعالة وناجحة للكشف عن الحمل وتأكيده،
  • حيث من المحتمل أن يكون التفاعل بين معجون الأسنان والبول ناتجًا عن وجود مواد أخرى في البول.
  • يحتوي بول الشخص على حمض البوليك والذي عند مزجه مع كربونات الكالسيوم في معجون الأسنان يمكن أن يسبب تفاعلًا رغويًا،
  • لذلك يمكن الحصول على نتيجة مماثلة عند اختبار بول أي شخص ذكرًا كان أو أنثى.
  • إذا لم يكن هناك رد فعل، فقد يكون ذلك بسبب انخفاض مستوى حمض اليوريك في بول الشخص لذا فإن هذا الاختبار ليس نتيجة موثوقة وآمنة للحمل.

قد يهمك:- هل نتيجة اختبار الحمل المنزلي مضمونة

نصائح اختبارات الحمل المنزلي

هناك عدة عوامل تساعد في الحصول على النتيجة بدقة عالية وتجنب الأخطاء

ومن أهم هذه العوامل:

  • تتبع النساء الإرشادات الموجودة في العبوة لمساعدتنا في استخدامها بشكل صحيح ودقيق.
  • قومي بإجراء الاختبار عند الاستيقاظ في الصباح بحيث يتركز بول المرأة ويحتوي على هرمون الحمل على وجه التحديد لزيادة النسبة والجودة في ذلك الوقت.
  • أن تنتظر المرأة وقتًا كافيًا بعد انقطاع الدورة بنحو عشرة أيام، ثم تجري الفحص إذا كان اختبارًا للبول، أما إذا كان فحص دم فعليها إجراء الاختبار بعد 5-7 أيام من موعد الدورة الشهرية.
  • كرر الاختبار أكثر من مرة لأن هناك حالات عرضية يحدث فيها إخصاب وزرع أجنة في الرحم؛ يؤدي هذا إلى تأخير كبير في هرمون الحمل إذا كان الاختبار عبارة عن بول أو دم.
  • لكي تختار المرأة نوعًا جيدًا من الاختبارات ولا تشتري الاختبارات السيئة، فقد تكون صلاحيتها منتهية الصلاحية أو غير دقيقة وهناك شيء خاطئ بها.
  • اتبع تعليمات الطبيب بالكامل، وإذا كان معملًا فيجب على المرأة مراجعة نتائج الفحوصات بعناية حتى لا يحدث أي خطأ.

قد يهمك:- كيفية استخدام اختبار الحمل العادى

العوامل الرئيسية التي تزيد من خطأ الاختبار

كجزء من حديثنا للإجابة على سؤال ما إذا كان اختبار الحمل المنزلي خاطئًا إذا تبين أنه سلبي، تجدر الإشارة إلى أن هناك عدة عوامل تؤثر سلبًا على الاختبار المنزلي وهي:

  • إجراء الاختبار بعد موت البويضة الملقحة في الرحم وعدم غرسها بشكل ثابت وثابت تحت جدار الرحم.
  • خلال الفترة التي تتناول فيها المرأة أدوية تسرع من عملية الولادة والحمل،
  • لا يصح إجراء التحليلات أو الاختبارات خلال هذه الفترة حيث ستؤثر على نتيجة الاختبار.

أسباب عدم صحة نتائج اختبار الحمل

يظهر هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (HCG) في جسم الأم عندما تكون المرأة حامل وهو الهرمون المسؤول عن تحديد ما إذا كانت الأم حامل أم لا.

  • أنواع السرطان
  • الاضطرابات النفسية، وخاصة الاضطرابات التي تعاني منها المرأة أثناء انقطاع الطمث.
  • الأورام التي تصيب الخلايا وتكون مشيمة.
  • يمكن أن تؤدي بعض تكيسات المبيض النادرة إلى نتيجة حمل إيجابية إذا لم تكن المرأة حاملًا على الإطلاق.
  • تحتوي بعض الأدوية التي تتناولها النساء على هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية
  • وبعض الأدوية التي تستخدم لتحفيز وعلاج الخصوبة عند النساء.

قد يهمك:- هل يمكن استخدام اختبار الحمل مرتين

أعراض سقوط الحمل

وتجدر الإشارة إلى أن هناك عدة علامات على المرأة عند إجهاضها، منها ما يلي:

  • في كثير من الأحيان، ستشعر بالتعب والإرهاق والضعف.
  • تقلصات وآلام شديدة في أسفل البطن.
  • نزيف مهبلي عندما تكون القطرات قليلة أو ثقيلة.
  • لا تظهر على الأم أي أعراض للحمل مثل آلام الصدر والغثيان.
  • إفرازات مهبلية.
  • الأم شربت الكحول.
  • يحدث الحمل غير المكتمل بسبب التدخين المفرط.
  • استخدام الأم للمسكنات لفترات طويلة
  • شرب الكثير من الكافيين يؤدي إلى إجهاض الجنين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *