العناية بالطفل ناقص الوزن ,جميعا نعلم أن أولادنا مصدر وسر سعادتنا سواء صغار كانوا أو كبار،  ففى فترة الحمل تستعد الأم لاستقبال مولودها الجديد ولكن بعد وضعه عندما يخبرها الطبيب أن نموه لم يكتمل بالشكل الصحيح،او بمعنى صحيح غير المكتمل جسديا، فهنا تأتي اللحظة الحزينة وهي عبارة يقولها الطبيب:- يحتاج إلى وضعه بالحضانة لاتخاذ  الإجراءات اللازمة له، وذلك من أجل ان يكتمل نموه بشكل صحيح في هذه الفترة، وقد يصابون الآباء بالذعر والقلق والتوتر من أجل صغيرهما فتسلب السعاده من الأب والأم إلى حين  رجوع طفلهما أحضانهم مره اخرى لكى تكتمل سعادتهم. ولذلك نهتم في هذا المقال بالتعرف على فترة رعاية الطفل من لحظة  الولادة وحتى يكتمل نموه.

العناية بالطفل ناقص الوزن

دور الحضانة

  • لابد من وضع الطفل ناقص النمو بمركز إهتمام   وهي ما تعرف بـ الحضانة،
  • والحضانة  هي الملجأ  الأخير الطفل ناقص النمو  فهناك ما يعرف بـ الاهتمام والمراعاة له
  • ولحالته الصحية ويكثر التساؤل في هذه المرحلة عن متى يعرف الطبيب أن الطفل يحتاج إلى حضانة أو أنه طفل ناقص  النمو؟
  • حيث تكمن الإجابة في عندما يجد وزنه  ما بين الاثنين والاثنان
  • ونصف كيلو  جرام ففي هذا الوقت يعلم أنه يحتاج  إلى  الحضانة، وعلى الطبيب  أن يتابع حالته  لكى يتحسن الطفل.

 دور الأم

  • هناك دور كبير على الأم أيضاً فى زيادة وزن الطفل، حيث يعتمد على الأم وهو من جهة الرضاعة الطبيعية يومياً
  • من ثدي الأم مع إعطائه  بعض الألبان الأصطناعية  تدريجياً  لكي يسهل خروجه من الحضانة فى أسرع وقت ممكن.

أسباب ولادة الطفل ناقص النمو 

جميعا نعلم أن أي طفل بالعالم فمن المفترض أن يكون له وزن طبيعى  عند ولادته وهو يتراوح ما بين الاثنان ونصف  كيلو جرام  عند ولادته،

ولكن هناك عدة أسباب تؤدي إلى نقص وزن الطفل عند ولادته وهى ترجع وتعتمد على الفترة  أثناء الحمل وهى كالآتى:-

أسباب غذائية لنقص نمو الطفل 

  • عدم تناول الأم الأشياء المفيدة والصحية الصحيحة مثل “الفيتامينات” التى تعطى للجسم صحة  أكثر، أو “الكالسيوم” الذي يعتبر من أكثر  الضروريات لغذاء الأم، وأيضا عن طريقها الطفل يأخذ من جميع منطقه بجسمها تحتوى على كالسيوم.
  • عدم تناول أكل صحي مفيد مثل الألبان الطبيعية والبيض حيث يجب على الحامل تناول البيض والألبان بشكل مستمر،  وتناول العصائر والفواكه والخضراوات وأيضا لا تستغنى عن البروتينات فكل هذه النصائح التى نقدمها لكم العوامل والاسباب الرئيسيه التى ترجع على طفلك إما بالسلب إذا أساءتِ فى إتباع النظام إما بالإيجاب إذا مشينا بإنتظام على هذا النظام الصحى السليم.

أسباب صحية لنقص نمو الطفل

  من الأمور الأكثر شيوعا هي نقصان وزن الطفل،   وهو أمر بالغ الأهمية لأن تلك المشكلة من المشكلات  التى يعاني منها كلا الوالدان  لأنها تؤثر على نفسيتها بالسلب وتؤثر على صحة ونفسية المولود عند بلوغه سن البلوغ فهى تؤثر عليه فى صحته فهو قد يكون أكثر عرضة لكثير من الأمراض والفيروسات لقلة مناعتهم، الولادة قبل الميعاد وهى ماتسمى بالولادة المبكرة تؤثر على وزن الطفل حديث الولادة  عن 70 كيلو جرام وخاصة في حالة ولادة التوأمين يؤثر كلاهما على الآخر في نسبة الوزن، ومن أهم هذه الأسباب الصحية ما يلي:- 

  • قد يتعرض الطفل ناقص الوزن إلى مشاكل صحية منها ما يتعلق بجهازه التنفسي الذى يعرضه لكثير من المتاعب،
  • عند  الولادة المبكرة فإن الجهاز المناعي للطفل لم يكن مكتملاً بالطريقة التي يجب أن يكون بها وهذه  المشكلة تدخله إلى عالم آخر من المشاكل الصحية للميكروبات التي تصيب.
  •  تؤثر عليه وعلى صحته حتى بعد تجاوزه مرحلة الطفولة فهي لا تقتصر على سن معين فيصبح سهل إصابته بالميكروبات،  وهذا كله يرجع لنقصان وزن الطفل حديث الولادة. 

أهم النصائح العناية بالطفل ناقص الوزن

هناك ما يسمى باتباع نظام صحي مناسب لحجم وعمر الطفل فهناك  مراحل لنقص نمو الطفل وطرق  وزنه، في أول مرحلة وهي مرحلة حديثي الولادة وكما ذكرنا سابقا، وهى وضعه بالحضانة واتخاذ الإجراءات اللازمة، فيجب الأهتمام بتلك المرحلة مع أتباع إرشادات الطبيب، وتوفير  الرعاية الكاملة له من حيث لبن الأم باتخاذه  يوميا، بجانب التعليمات التي يضعها له الطبيب المختص بحالته ووضعه بالحضانة.

  1. عن هذه المرحلة التي يمر بها الطفل ناقص النمو وهي مرحلة “ما قبل الفطام” التى يعتمد دورها وتخطيها على الأم وهي إعطاء طفلها وجبات  محتوية على البروتينات والدسم  مثل “سلق المكرونه” وهرسها وإعطائها له،  
  2. وأيضا سلق كبده الدواجن وهرسها وإعطائها لطفلها وأيضا سلق التفاح وتقشيره، وقبل البدء مع الطفل في  تناول ذلك كله لابد من إستشارة الطبيب المختص نظاما معيناً من السيريالات التى تناسب عمره وحجمه ووزنه.
  3. هى مرحلة مشي الطفل التي تعتمد على تناول وجبات بها بروتينات  وفسفورات اللحوم  والدواجن من  الوجبات التى بها بروتينات،
  4. أما عن الأسماك فهى غنية بالفوسفور والتى  يجب على الأم إعطاء طفلها وجبة سمك غنية بالفسفور أسبوعياً مرة أو مرتين بالأسبوع، فالسمك يساعد على بناء عظام  الطفل وتغذية أسنانه لجعلها أكثر صلابة وتماسك.
  5. هى مرحلة دخول الطفل الحضانة التى تقوم الأم بعمل بعض الوجبات لأخذها الطفل معه فى حضانته التعليمية، لأنه قد يغيب عن المنزل  فترة طويلة  بالجوع،
  6. فعليها تحضير وجبة مثالية تحتوي على نوع من أنواع الوجبات الدسمة كالجبن البيضاء وبعض الفواكه وتناولها بعد الطعام  وتحتوي على مياه نقيه نظيفه،
  7. ولم تكن وجبة الجبن فقد، بل تكون تحتوي على البيض بجانب  فهما  مماثلتين لجسد صحى فى مراحل الطفولة.
  8. المراحل التي فيما بعد وهى مرحلة الابتدائية والتى تبدأ من سن 6 أو 7 سنين  وهى تعتمد على الوجبات المنزلية أكثر مثلاً لتحضير الأم وجبة صحية متكاملة تحتوي على
  9. الخضار واللحوم أو الدواجن  أو الأسماك أو المكرونة والأرز التى يعتبر عوامل أساسية فى زيادة وزن ونمو الطفل أو أي شخص مهما كان عمره صغير أم كبير .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *