تجربتي مع زبدة الشيا للمهبل من أهم التجارب حيث أنها دهون نباتية مستخرجة من شجرة أفريقية تسمى شجرة الكاريت، وتعرف أيضًا باسم شجرة الحياة أو شجرة الشيا غالبًا ما تكون زبدة الشيا “الأصلية” عاجية (ذهبية أو بيضاء إلى صفراء) ولكن إذا لم تكن أصلية كما هي في الأسواق التجارية، فهي زبدة الشيا البيضاء التي استخدمت في إفريقيا منذ العصور القديمة وهي رفيقة لأفريقيا النساء اللواتي يستخدمنه لأغراض التجميل للبشرة والشعر و يمكن استخدامه أيضًا في مجالات أخرى مثل صنع الشموع أو إزالة الشعر بالخشب أو حتى تحضير الأطعمة المختلفة يمكن استخدامه أيضًا في إنتاج الشوكولاتة بدلاً من زبدة الكاكاو وسوف نوضح جميع المعلومات حول هذا الموضوع من خلال مجلة الدكة

تجربتي مع زبدة الشيا للمهبل

تقول امرأة تبلغ من العمر 28 عامًا: “طوال حياتي كنت أحد نماذج الجسد لأن وزني وطولي كانا مثاليين وحافظت دائمًا على جمالي ، لكن بعد أن أنجبت ولداً، لاحظت وجود اللون الأبيض خطوط على بطني واغمقاق في الأماكن الحساسة بسبب الحمل والتي تسببت في تأثير كبير على نفسي، حتى أنني أكره رؤية جسدي أمام المرآة.

تحدثت مع أحد أصدقائي ممن كانت لهم نفس التجربة ونصحني باستخدام زبدة الشيا واستعمالها بشكل يومي ومستمر على منطقة البطن، واتبعت نصيحته وبعد فترة لاحظت أن الخطوط بدأت تختفي تدريجياً وبدأت تتعالج الأماكن الحساسة لذا لم أتمكن من رؤيتهم وشكرت صديقي على نصيحته القيمة.

قد يهمك:- تجربتي مع زبدة الشيا للشعر

القيمة الغذائية لزبدة الشيا

تحتوي زبدة الشيا الأصلية على مجموعة من العناصر المفيدة للجسم، مثل حمض الأوليك وحمض اللينوليك وحمض البالمتيك والدهون الثلاثية المشتقة من حمض ألفا لينولينيك. كما أنها غنية بالفيتامينات الأساسية مثل فيتامين أ وفيتامين هـ ومركب فيتامين ب وفيتامين د ومضادات الأكسدة الفعالة والمرطبات الطبيعية تساعد زبدة الشيا على ترطيب المنطقة الحساسة وحمايتها من الجفاف والتشقق حيث تعمل على إعادة بناء الخلايا التالفة وتخلص من الجلد الميت في هذا الجانب.

يساعد ذلك على شد المهبل وتحسين شكله ويمنحه النعومة والإشراق. تقلل من اسمرار الجلد الذي تعاني منه معظم النساء في المناطق الحساسة لعدة أسباب أهمها حلق الشعر، أو قلة النظافة في هذا الجانب، وارتداء الملابس القطنية الصحية، أو الاضطرابات الهرمونية، واستخدام بعض الأدوية والكريمات أو روائح خاصة بالمهبل سواد الجلد في المنطقة الحساسة.

تخلص زبدة الشيا المنطقة الحساسة من الالتهابات الجلدية والأكزيما والتهيج الناتج عن إزالة الشعر، في مناطق النتوءات لأنها غنية بمضادات الأكسدة الفعالة ويحفز إنتاج الكولاجين الطبيعي في هذا الجانب، مما يمنحه الترطيب والثبات.

يفيد في علاج الالتهابات الفطرية ويعطي رائحة رائعة كما يعمل على إعادة المهبل وتجديد مظهره.

لا تفوت أيضا فرصة مشاهدة: أفضل منتجات ذا بيوتي سيكرتس للمتزوجين وطرق استخدامهم

خلطات زبدة الشيا الطبيعية للمناطق الحساسة

مزيج زبدة الشيا لتقليل المهبل: يساعد هذا الخليط على تضييق عرض المهبل وإعادته إلى حالته قبل الزواج أو الأمومة عن طريق صنع كرات زبدة الشيا الطبيعية والاحتفاظ بها في الثلاجة حتى تجمد. إلى الأمام وإدخاله في المهبل بعد غسل يديك جيدًا وارتداء القفازات لمنع العدوى من هذا الجانب، ثم اترك المكعب طوال الليل وكرر هذه الطريقة يوميًا لمدة ثلاثة أيام للحصول على نتيجة رائعة لشد المهبل بينما يمكن شرب المكعب في قليل من العسل الطبيعي قبل وضعه في المهبل لزيادة فعاليته.

زبدة الشيا وزيت الزيتون لترطيب وتبييض المنطقة الحساسة: أضف ملعقتين كبيرتين من زبدة الشيا إلى ملعقتين كبيرتين من زيت الزيتون في وعاء نظيف واخلطهم معًا حتى يغطى المزيج جيدًا ويصبح قوامًا ناعمًا ومتماسكًا ضعي المزيج في المناطق المرغوبة، رطبيه أو تفتيحه لمدة ربع ساعة بحركة دائرية لطيفة لزيادة الامتصاص في الجلد، ثم اشطفي المنطقة بالماء الدافئ وكرري هذه الطريقة يوميًا لمدة 14 يومًا لتحقيق النتيجة المرجوة .

قد يهمك:- 5 طرق لعلاج حبوب الوجه بعد إزالة الشعر

 الفوائد العامة لزبدة الشيا

  • لها تأثير مفيد على الجسم وخاصة الجلد والشعر ومن أهم هذه الفوائد أنها تنظف البشرة
  • وتنقيها من الخلايا الميتة والأوساخ المتراكمة وجميع الشوائب الملحقة بالجلد والغبار والأبخرة وأكثر من ذلك.
  • يفيد في إغلاق المسام الواسعة للجلد وتغيير إفراز الدهون والزيوت من الغدد يجمع بين لون البشرة وتخلص من الاختلافات اللونية من مكان إلى آخر.
  • يزيل الخطوط البيضاء المزعجة التي تنتج عن فروق الوزن أو التشققات بعد الحمل.
  • يقلل البثور والهالات السوداء تحت العينين ويعمل على شد البشرة وإعطائها مظهر حيوي وشبابي.
  • يخفف الجلد علامات الشيخوخة والتجاعيد المبكرة لأنه يمكن أن يعزز إنتاج الكولاجين الطبيعي في الجلد.
  • يفيد في علاج تشقق القدمين ويمنحها الرطوبة والنعومة والنعومة.
  • يفيد في علاج بعض أنواع السرطان لأنه غني بمضادات الأكسدة حيث يساعد الجسم على قتل الجراثيم والبكتيريا والفطريات التي تتسبب فيما بعد في نمو الأورام.
  • يفيد في علاج مشاكل البشرة الحساسة عند الأطفال والتي يمكن أن تنتج عن استخدام الحفاضات خاصة في فصل الصيف والتي يمكن أن تسبب التهيج والتشقق والاحمرار عند الأطفال.
  • يساعد في علاج تلف الشعر وخشونته وتقصف نهاياته ومشاكل تساقطه حيث أنه ينعم الشعر ويزيد من رطوبته وحيويته ويقويه ويحميه من التقصف المتكرر والتساقط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *