تبحث جميع الحوامل عن علاج الحرقان للحامل فقد يقترح الأطباء أن تغير المرأة الحامل نظامها الغذائي ونمط حياتها لتقليل أعراض حرقة المعدة، وهذه الإجراءات فعالة بما يكفي في كثير من الحالات ولكن إذا لم تنجح هذه التغييرات، فسوف يلجأ إلى الأدوية للسيطرة على الأعراض  ومن خلال هذا المقال سوف نوضح علاج الحرقان للحامل جميع التفاصيل الخاصة بهذا الموضوع .

علاج الحرقان للحامل

فيما يلي قائمة ببعض المشروبات التي يمكن أن تخفف الحموضة أثناء الحمل:

عصير جزر

  • يحتوي عصير الجزر على بعض المواد الطبيعية القوية التي يمكن أن تقلل من حموضة المعدة وعلى الرغم من أنه لا يوفر الراحة الكاملة بشكل مباشر، إلا أنه يمكن أن يخفف من هذه المشكلة.
  • ضع 2 كوب من الجزر في الخلاط الكهربائي، يمكنك الحصول على نصف كوب من عصير الجزر.

عصير الصبار

  • يحتوي عصير الصبار على خصائص مضادة للالتهابات ويمكن أن يخفف من حرقة المعدة.
  • بالإضافة إلى المواد الموجودة في عصير الصبار والتي تعمل عن طريق التحكم في حمض المعدة، يمكن أيضًا علاج حرقة المعدة.
  • يمكن تحضير هذا العصير في المنزل أو جاهزًا، لكن يوصى بالحصول على عصير الصبار النقي.

مجموعة عصائر طبيعية

  • يجب شرب بعض العصائر التي تخفف من حرقة المعدة مثل عصير البنجر والبطيخ والكمثرى ويمكن تحضيرها في المنزل ولكن لا تضيف السكر لأن السكر سيزيد من المشكلة.
  • من ناحية أخرى بالإضافة إلى المانجو والجريب فروت، هناك مجموعة من العصائر التي يجب تجنبها مثل عصير البرتقال وعصير الليمون وعصير الفراولة.

شاي الزنجبيل

  • يعتبر شاي الزنجبيل من أفضل المشروبات لتخفيف حموضة المعدة لاحتوائه على خصائص مضادة للالتهابات.
  • كما أنه يهدئ المعدة بشكل طبيعي ويمكن تحضيره عن طريق نقع الزنجبيل في الماء المغلي.

حليب

  • يمكن أن يساعد الحليب في تخفيف الحموضة، ولكن من الأفضل تناول الحليب قليل الدسم أو منزوع الدسم والابتعاد عن الحليب كامل الدسم لأن الدهون فيه ستزيد الوضع سوءًا.

أسباب حرقة المعدة عند الحامل

  • في الواقع لا يزال سبب شعور المرأة الحامل بحرقة الفؤاد غير معروف، ولكن السبب قد يكون ارتفاع هرمون البروجسترون.
  • لأن المستوى المرتفع من هذا الهرمون يتسبب في ارتخاء الصمام الذي يربط المريء بالمعدة،
  • وبالتالي يمنع ارتجاع العصارة المعدية إلى المريء، مما يتسبب في التهاب جدار المريء الداخلي.
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يسبب البروجسترون عسر الهضم، مما يجعل المعدة تحتفظ بالطعام لفترة طويلة.
  • خلاف ذلك، فإن زيادة حجم الرحم هي السبب الرئيسي للإحساس بالحرقة، لأنها تعمل عن طريق الضغط على المعدة والأمعاء،
  • مما يتسبب في دفع الطعام إلى المريء مما قد يؤدي إلى الشعور بالحموضة المعوية.
  • وتجدر الإشارة إلى أن النساء المصابات بحرقة المعدة قبل الحمل يعانين من نفس الوضع أثناء الحمل،
  • بالإضافة إلى عوامل أخرى تزيد من المشكلة ، من بينها تناول الكثير من الطعام في وجبة واحدة،
  • بالإضافة إلى تناول الأطعمة الدهنية والساخنة. تناول الطعام وتناول الطعام مباشرة قبل النوم

نصائح للتقليل من حرقة المعدة

فيما يلي بعض النصائح التي يمكنك اتباعها لتقليل حرقة المعدة:

  • لا تستلقِ فورًا بعد الأكل، لكن انتظر ساعة أو نحو ذلك لمنع المشكلة من التفاقم.
  • قسّم ثلاث وجبات في اليوم إلى خمس وجبات بدلاً من ثلاث.
  • لا تأكل العشاء قبل النوم ، لكن يمكنك تناوله قبل النوم بساعة.
  • يجب عدم تناول الطعام أثناء شرب الكثير من الماء ، لأن ذلك سيملأ بطنك ويزيد من حدة المشكلة.
  • تجنب تناول كميات كبيرة من الشاي والقهوة وخاصة في الليل.
  • يجب أن يبقى الرأس فوق مستوى الجسم بحوالي 15 سم.
  • لا تجلس بشكل مائل عند تناول الطعام ، ولكن اجلس منتصبًا.
  • يجب أن ينام على الجانب الأيسر.
  • يمكن أن يؤدي تناول الأطعمة الحارة والدهنية والحمضية إلى زيادة حرقة المعدة، مع تجنب المشروبات الغازية والكافيين.
  • تجنب التدخين، لأن المواد الضارة التي ينتجها التدخين تؤدي إلى ارتخاء عضلات المريء، مما يسهل ارتجاع حمض المعدة.
  • يجب أن يكون مضغ العلكة كثيرًا لأنه يمكن أن يقلل من حموضة المعدة.
  • أضف الزبادي إلى نظامك الغذائي لأنه يمكن أن يخفف من حرقة المعدة.

هل حرقان المعدة يدل على شعر الجنين

تعاني المرأة الحامل من حمض المعدة الذي يستمر طوال فترة الحمل، ومن المعتقدات الشائعة حول هذا الأمر أن هذه المشكلة تحدث عندما يلامس شعر الجنين المعدة، ولكن ما مدى صحة هذه المعلومات. السبب الرئيسي لحمض المعدة هو ارتفاع العصارة المعدية إلى المريء، وهناك سببان لهذه الظاهرة، أولهما ارتخاء العضلات بين المريء والمعدة نتيجة ارتفاع هرمون البروجسترون. والسبب الثاني هو ضغط الرحم على المعدة مما يتسبب في عودة الإفرازات المعدية إلى المريء، لذلك لا يوجد أساس علمي للقول بأن هناك علاقة بين سعر الجنين والحموضة المعوية على العكس من ذلك تم رفض المعلومات بسبب التفسير التالي:

  • الجنين محاط بالمشيمة المليئة بالسائل الأمنيوسي.
  • افصل المعدة عن الرحم.
  • عادة ما يكون رأس الجنين تحت الرحم.

وفي الختام نطلب من المرأة الحامل مراجعة الطبيب للسيطرة على أعراض الحموضة أو إذا لم تنجح التغييرات الحياتية والنظام الغذائي وتغيير نمط الحياة؛ فقد يوصي الطبيب بأدوية لتخفيف حرقة المعدة كما ذكرنا، قد يسأل الطبيب بالفعل عن أعراض يمكن للمرأة الحامل أن يفحصها أيضًا لتحديد منطقة الألم لديها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *