يبحث الكثير عن علاج تساقط الشعر بسبب حبوب منع الحمل حيث أن حبوب منع الحمل هي وسيلة هرمونية لمنع الحمل يمكن أن تسبب تساقط الشعر وتمنع هذه الحبوب الحمل عن طريق منع الإباضة، مما يعني أن البويضة لن تخرج من المبيض عندما لا يتم إنتاج البويضة ولا يوجد شيء لتخصيب الحيوانات المنوية وبالتالي فإن الحمل مستحيل وهناك أنواع مختلفة من وسائل منع الحمل التي تحتوي جميعها الأشكال الاصطناعية من الاستروجين أو البروجسترون أو كليهما، ويسمى البروجسترون الصناعي البروجسترون باستثناء الحبوب الصغيرة يحتويان فقط على البروجسترون وسوف نتعرف على جميع المعلومات اللازمة من خلال مجلة الدكة

علاج تساقط الشعر بسبب حبوب منع الحمل

هناك طرق عديدة لعلاج تساقط الشعر عند النساء، منها:

  • ​​المينوكسيديل: يمكن استخدام هذا الدواء بدون وصفة طبية
  • وهناك 2٪، 4٪، 5٪ تركيزات للاختيار من بينها بغض النظر عن مكان تطبيقه
  • سوف ينمو الشعر الصغير لذلك، من المهم تجنب لمس الوجه أو الرقبة فقد ينمو الشعر هناك أيضًا
  • الجراحة: قد تساعد بعض الإجراءات الجراحية، مثل زراعة الشعر لملء المنطقة المصابة بتساقط الشعر

تأثير حبوب منع الحمل على الشعر

يمكن أن تتسبب حبوب منع الحمل في تساقط الشعر عند النساء وخاصة أولئك الذين لديهم حساسية للهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل أو النساء اللواتي لديهن تاريخ عائلي لتساقط الشعر المرتبط بالهرمونات. في دورة حياة الشعر، لأنه سيستمر من سنتين إلى سبع سنوات ، ينمو الشعر من البصيلة، ثم مرحلة التسوس يتوقف الشعر عن النمو ويستمر من 10 إلى 20 يومًا، ثم هناك مرحلة راحة حيث يتوقف الشعر عن النمو حوالي 25 إلى 100 يوم لشعرة واحدة في اليوم، قد تستمر هذه المرحلة لمدة 100 يوم فتأثير موانع الحمل على تساقط الشعر هو جعل الشعر يدخل مرحلة الثبات لفترة طويلة قبل مرحلة النمو ويطلق عليه ثعلبة تيلوجينية، وقد تسقط الكثير من الشعر في هذه العملية، إذا كان الصلع موروثًا في الأسرة حبوب منع الحمل قد تسرع من عملية تساقط الشعر.

من ناحية أخرى، قد تكون حبوب منع الحمل وسيلة لعلاج تساقط شعر النساء الأخريات لأنها تحتوي على الهرمونات والإستروجين والبروجسترون فقط بالإضافة إلى قدرة هذه الهرمونات على منع الحمل فإنها تقلل أيضًا من مستويات الأندروجين. وهذا هو على سبيل المثال، يمكن أن تسبب هرمونات الذكورة عند النساء تساقط الشعر بكميات صغيرة، لأن مستويات الأندروجين غير الطبيعية في الجسم يمكن أن تسبب ثعلبة وراثية، وعادة ما تستخدم موانع الحمل مع أدوية أخرى مثل سبيرونولاكتون في علاج تساقط الشعر عند الإناث الناجم عن ارتفاع هرمون الاستروجين.

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل

على الرغم من الفوائد المختلفة لحبوب منع الحمل، إلا أن تناولها قد يكون له العديد من الآثار الجانبية بما في ذلك:

آلام الثدي

  • قد تسبب حبوب منع الحمل تضخم الثدي أو الألم عند الضغط، والذي يختفي عادةً بعد بضعة أسابيع فعند تناول هذه الحبوب،
  • يمكنك تخفيف آلام الثدي بارتداء حمالة صدر داعمة والحد من تناول الملح والكافيين،
  • وإذا وجدت المرأة تورمًا في الثدي، أو كان الألم دائمًا أو شديدًا فلا بد من استشارة الطبيب.

الصداع والصداع النصفي

يحدث هذا بسبب الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل، ويمكن أن يخفف استخدام حبوب منع الحمل بجرعات منخفضة من الصداع.

 نزيف طفيف بين الحيض

  • النزف المهبلي شائع بين الحيض وينتهي عادة في غضون 3 أشهر
  • بعد بدء حبوب منع الحمل وتجدر الإشارة إلى أنه حتى في حالة حدوث هذا النوع من النزيف،
  • طالما أن طريقة الإعطاء صحيحة، فإن حبوب منع الحمل لا تزال فعالة ولا يوجد جرعة ضائعة،
  • ولكن إذا استمر النزيف لمدة 5 أيام أو أكثر أثناء تناول حبوب منع الحمل،
  • أو إذا زادت كمية النزيف عن 3 أيام أو أكثر يجب استشارة الطبيب.

الغثيان

  • قد تعاني بعض النساء من غثيان خفيف في المرة الأولى التي يتناولن فيها الدواء،
  • لكن الأعراض عادة ما تهدأ بعد فترة من الزمن، إذا كان الغثيان شديدًا أو استمر لأكثر من 3 أشهر يجب مراجعة الطبيب.

 انخفاض الرغبة الجنسية

يمكن أن تؤثر الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل على الرغبة الجنسية لدى بعض النساء. يجب مناقشة هذا الأمر مع الطبيب.

 إفرازات مهبلية

قد تحدث تغيرات في الإفرازات المهبلية عند تناول حبوب منع الحمل فقد تكون هذه التغييرات زيادة أو نقصان في رطوبة المهبل أو تغيير في طبيعة الإفراز.

وفي النهاية يمكن أن تسبب حبوب منع الحمل تساقط الشعر لدى النساء اللواتي لديهن حساسية خاصة للهرمونات الموجودة في موانع الحمل أو لديهن تاريخ عائلي لتساقط الشعر المرتبط بالهرمونات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *